قناة الميادين

قواعد الاشتباك: مراجعة الحرب السورية (30) الدور القطري في الحرب السورية

ضمن سلسلة مراجعة الحرب السورية كان الدور القطري هو الابرز في الحرب السورية، معتمدا على نجاح له في اسقاط النظام في ليبيا بقوة الإعلام والسلاح والمال والناتو، حيث بدأت تتضح ملامح مشروع انخرطت فيه قطر بشكل فاعل وربما بموقع القيادة يسعى إلى سيطرة جماعات الإسلام السياسي وحركة الإخوان بالخصوص على الحكم في المنطقة العربية. حاولت قطر استنساخ السيناريو الليبي بالكامل في سوريا ، لكن إغفال عوامل الفارق بين ظروف وموقع البلدين في الإقليم تحول لاحقا الى فشل. وثمة عوامل أخرى طرأت عجلت في انهيار المشروع ، فالخلاف داخل البيت الخليجي انعكس صداما بالميدان السوري بينها وبين السعودية بالوكالة . فضلا عن فشل المعارضة في الانسجام بهيكل سياسي فاعل وفساد معظم قادتها وسيطرة الخلافات والفضائح على أدائها. أنفقت الدوحة لإسقاط النظام في دمشق مئات ملايين الدولارات توزعت على أطراف سياسية وفصائل عسكرية ومعركة كسب الرأي العام والنخبة العربية والغربية على حد سواء. وأشارت بعض التقارير إلى مبالغ كبيرة دفعتها الدوحة لدعم حركة الإنشقاق عن الجيش السوري والجهاز الدبلوماسي للدولة السورية. في سلسلة مراجعة الحرب في سوريا نراجع الدور القطري في الحرب وصولا إلى مرحلة انحساره.

قواعد الاشتباك: مراجعة الحرب السورية (22) الدور الاسرائيلي في الحرب السورية

في سلسلة مراجعة الحرب السورية. وهذه الحلقات التي تراجع دور الجوار السوري في الحرب، وخلال حلقتين سابقتين رصدنا التدخل الاسرائيلي ومراحل تطوره وفق مسار الأزمة، وفي هذه الحلقة نكمل ما بدأنا به في هذا الصدد. دخلت إسرائيل على خط الأزمة السورية ، بشكل مباشر عبر الضربات الجوية وعمليات الاستخبارات، وعمليات الدعم اللوجستي والعسكري لبعض فصائل الجنوب السوري ، ومحاولة نسج علاقة مع بعض شخصيات المعارضة السورية. وربما كان الصراع في سوريا على المستوى الإقليمي والدولي يدور حول موقع سوريا ودورها في معادلة الصراع العربي الإسرائيلي و تموضع سوريا في محور المقاومة وفق تحالف مع إيران يسعى لعرقلة السياسيات الأمريكية في المنطقة . وهذا ما توضح مع تقدم مسارات الأزمة السورية وبروز العامل الخارجي كعامل فاعل في مجريات الأحداث. وعلى هذا اعتمدت إسرائيل في تبرير تدخلها وفق سردية تقول انها تخوض معركة مع إيران على الأرض السورية. وفيما برزت تقارير تتحدث عن صول اليد الإسرائيلية إلى شرق الفرات لاستنساخ علاقة مع الأحزاب الكردية قد تكون نجحت بها نسبيا مع إقليم كردستان العراق، فإن العلاقة والتنسيق مع موسكو يظل الأهم بالنسبة لتل أبيب في ضمان تجنبها أي تداعيات ناجمة عن فشل مشروع إسقاط النظام، وعودة الجيش السوري إلى مستوى من القدرات ربما تفوق تلك كان يملكها قبل الحرب لمناقشة دور وأهداف ومالات التدخل الاسرائيلي في الحرب السورية

قواعد الاشتباك: مراجعة الحرب السورية (20) الدور الاسرائيلي في الحرب السورية

سلام الله عليكم مشاهدينا في هذه المراجعة للحرب السورية ضمن قواعد الاشتباك. في هذه الحلقات نتابع مناقشة الادوار التي لعبتها دول الجوار السوري وتأثيرها وتأثرها بما كان يجري. كانت الأنظار منذ بداية الأحداث تراقب إسرائيل العدو الأول لسوريا إلى أن أعلنت إسرائيل رسميا الحياد ، ولكن الوقائع على الأرض ومن الأشهر الأولى كانت تطرح تساؤلات عن الدور المبكر لإسرائيل في محاولة التأثير في الأحداث.. شكل استهداف جماعات مسلحة قواعد للرادرات وطيارين عسكريين وقواعد صواريخ استراتيجية علامة استفهام كبيرة تحت عنوان لمصلحة من؟ ولاحقا ظهر الدور الاسرائيلي بشكل أكبر في نسج علاقات مع جماعات مسلحة في الجنوب السوري، قدمت لها الدعم واستقبلت جرحاها في المستشفيات الإسرائيلية، كما تحدثت تقارير عن مشاركة إسرائيلية في غرفة عمليات الموك في الأردن بهدف إسقاط النظام. لم يقتصر التأثير الإسرائيلي الميداني على هذا الجانب إنما تطور ليصبح مباشر عبر الغارات الإسرائيلية المتكررة على أهداف داخل سوريا. شكل تواصل شخصيات من المحسوبة على المعارضة السورية علنا مع إسرائيل وزياراتهم إلى تل أبيب صدمة للشارع السوري ، بينما طرح اجتماع القدس الأخير بين إسرائيل وروسيا والولايات المتحدة، أكثر من تساؤل عن دور الإسرائيلي الراهن في مسار الأحداث في سوريا. في هذه الحلقة نمر على هذه العناوين، في محاولة لفهم الحجم والتأثير والأهداف الإسرائيلية سوريا ومآلاتها.