الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتفق مع نظيره الأميركي دونالد ترامب على أنهما سيعملان معاً لإيجاد ردّ مشترك في حال وقوع هجوم كيميائي جديد في سوريا.

مكوّن جديد يبرز إلى واجهة الأزمة الخليجية ليزيدها سخونة. سخونة سياسية تضاف إلى حرارة الصيف المتصاعدة، وتستدعي السؤال عما إذا كنا سنشهد صيفاً خليجياً قياسياً في معدل الحرارة السياسية.