نشرة الأخبار

المسائية

  • 2015-03-27، 22:00

عناوين النشرة
أربك الدخول الأميركي في الحرب العراقية على داعش لتحرير تكريت المشهد العسكري، وطرح تساؤلاتٍ حول هدف إصرار واشنطن على المشاركة في الإنتصار بحربٍ أشرفت على نهايتها، قرارٌ أعلنته الحكومة العراقية ولقي إستنكاراً من قوات الحشد الشعبي، فللحشد موقفٌ صريحٌ برفض المشاركة مع واشنطن بأي عملياتٍ عسكرية، وعليه تم الإعلان عن توقف عمليات الحشد العسكرية في تكريت، فالمعلومات المتوفرة للحشد تفيد بأن واشنطن لا تريد الإطباق على عناصر داعش في تكريت للإجهاز عليهم كما خطط الجيش والحشد وأبناء العشائر، بل تنوي فتح ممراتٍ تسمح لهم بالهرب بحجة عدم الإستماتة في القتال، خطةٌ يراها الحشد وسيلةً لمسلحي داعش للمرور إلى سوريا والإفلات من قبضة القوات العراقية، فكان قرار الحشد بوقف العمليات العسكرية مع بدء التدخل الأميركي. تدخلٌ تزامنه لافتٌ مع بدء الغارات السعودية على اليمن ويطرح علامات إستفهامٍ كبرى حول ترابط الحدثين، فالغارات السعودية إستمرت لليوم الثاني وتوسعت لتشمل قصفاً مدفعياً وصاروخياً لمناطق في صعدة، هذا الهجوم وصفه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بالعدوان

مقاطع النشرة

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع قناة الميادين الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها