غارة إسرائيلية على موقع في سورية

  • تحديث :31 كانون الثاني / يناير 2013, 09:28ص

  • نشر :30 كانون الثاني / يناير 2013, 03:46م

  • سورية

  • 6782 قراءة

سورية تؤكد شن إسرائيل غارة على مركز للأبحاث العلمية في جمرايا بريف دمشق. أما في إسرائيل فصمت رسمي حيال الموضوع الذي تكفّلت الولايات المتحدة بتوضيحه.
يتوقع مراقبون أن يستمر الصمت الإسرائيلي حيال الغارة أياماً
يتوقع مراقبون أن يستمر الصمت الإسرائيلي حيال الغارة أياماً

اأكد الجيش السوري وقوع غارة إسرائيلية فجر الأربعاء إستهدفت مركزاً للبحوث العلمية في منطقة جمرايا بريف دمشق. وفيما أطبقَ الصمت على اسرائيل حيال الغارة كان لافتاً تأكيد مصدر أميركي بارز حدوثها وكشفه عن استهدافها قافلة على الحدود اللبنانية السورية.

وأكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سورية في بيان لها أن "الطائرات الحربية الإسرائيلية قامت بالتسلل من منطقة شمال مرتفعات جبل الشيخ بعلو منخفض وتحت مستوى الرادارات وتوجهت إلى منطقة جمرايا بريف دمشق حيث يقع أحد الأفرع التابعة لمركز البحوث العلمية". 

وأضاف البيان إنه "بات واضحاً للقاصي والداني الآن أن إسرائيل هي المحرك والمستفيد والمنفذ في بعض الأحيان لما يجري من أعمال إرهابية تستهدف سورية وشعبها المقاوم وتشترك معها في ذلك بعض الدول الداعمة للإرهاب وعلى رأسها تركيا وقطر"، على حدّ تعبيره. 

وكانت نقلت وكالة فرانس برس عن مصدر أميركي لم يكشف عن إسمه أن "الطيران الإسرائيلي دمّر قافلة عبرت الحدود من سورية الى لبنان" دون الإفصاح عن الموقع الدقيق للغارة أو عن محتوى القافلة.

أما في إسرائيل فبدا الصمت سيد الموقف، صمت توقع مراقبون أن يستمر لأيام. ولم تكتف إسرائيل بعدم التعليق بل إنها "منعت وسائل الإعلام من الكشف عن أي معلومة عن الغارة التي إستهدفت سورية" وفقاً للقناة الثانية في التلفزيون الإسرئيلي. 

وكانت إسرائيل وجهت قبل يومين من وقوع الغارة تحذيرات علنية بعدم السماح بنقل منظومات أسلحة متطورة كاسرة للتوازن إلى حزب الله. وترافق ذلك مع عقد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عدة جلسات وزارية ومشاورات أمنية على أعلى المستويات، خصصت للموضوع السوري وتحديداً مصير الأسلحة الاستراتيجية في سورية. 

المصدر: الميادين-أ ف ب
إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع قناة الميادين الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها