مقالات

الروحُ فارقتني إليك منذ رأتك، لكن عجبي لِمَ لم ترتقِ.

الحل يبدأ من الداخل وموارد الداخل. المُكاشَفة وتوضيح الحقائق والمسؤوليات أمام الرأي العام ووضعه تجاه المسؤولية، وإنشاء مجلس أعلى لاستراتيجيات الماء والريّ والزراعة، وإلا ستصبح مصر في انتظار الهِبات الأثيوبية لسلامة مائها وقوام شعبها وربما وجودها.

هل ثمة تعارض بين التسلية وبين قيمة أي عمل أدبي؟ هل يمكن أن نكتب للتسلية فقط؟

فيما تواجه أنقرة الآن ضغوطاً وتهديدات أوروبية بفرض عقوبات عليها بسبب مساعيها للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي حول الجزيرة، يعرف الجميع أن الوضع المالي الصعب وديون تركيا الخارجية من أهم نقاط الضعف في الاقتصاد التركي وحُكم الرئيس إردوغان.

الحلّ اليوم الذي لا بدّ منه في وطننا العربي على وجه الخصوص بمختلف أقطاره هو أن نعيد التفكير ملياً في أسلوب وأدوات عملنا، وفي النتائج التي أفضى إليها هذا الأسلوب وهذه الأدوات، وأن نسال بكل جرأة وصدقية: هل نحن على الطريق الصحيح، أم هناك الكثير من المفاهيم والأساليب التي تحتاج إلى تنقية حقيقية وتغيير وجهة؟

العامِل الأول يصنع الواقع من جديد وفق منظور المستقبل، والعامل الثاني يتخلَّى عن وجوده لمبدأ النضال من أجل أن تُحرَق الرمال والرمال لا تحترق.

لذا بات لزاماً على كل شعوب المنطقة (وليس سوريا فقط) العمل على وضع أسس حل استراتيجي يحفظ مصالحهم على اختلاف قومياتهم وطوائفهم، فالمعارك تدار على أراضينا وتطحن عظام شعوبنا بعيداً عن أراضي وشعوب القوى المتصارعة على ثروات منطقتنا.

لا يخفي الصحافيون التونسيون اليوم تخوفاتهم من العودة إلى مربع العنف الذي شهدته تونس إبان الثورة، بعد تصاعد خطابات التهديد ضدهم من طرف جهات منسوبة للتيار المتشدد، ومحاولات تركيع الإعلام من جديد وضرب حريته.

يغذّي المنطق الأسطوري العديد من الطوائف والأطروحات العلمية الزائفة.

يبقى الرهان الأكبر والأهم على موقع ودور العنصر الأساسي في مجمل المعادلات وهو الرئيس الأسد الذي تحول إلى ورقة ضغط يستخدمها الجميع ضد الرئيس إردوغان.

التطوّرات المُتسارِعة والأحداث المُتعاقِبة تشير إلى أن السعودية هي الأقرب للمُصالحة مع دمشق من بين سائر الدول التي وقفت على الضفة الأخرى طوال سنوات التآمر، وذلك استناداً إلى عدد من المُعطيات.

أن يصحو البعض متأخّراً ويُعيد قراءة الواقع ويبتعد عن المراهنات على الأميركي هذا جيّد في الصحوة، كذلك الإنتباه إلى أن الجيش العربي السوري لن يتوانى عن إستعادة كل ذرّة من أراضي الجمهورية العربية السورية.

قمر يهلّل للفتح الجديد، قمر كامل لأجلنا.

نسفت حركة حماس كل بوادِر إعادة العلاقات مع الدولة السورية بعد بيانها "المُتَفَهِّم" للعدوان التركي على الأراضي العربية السورية، مُعيدة التذكير بمواقفها السلبية السابقة، فهل تَقَدر على تحمّل تبعات هذا الموقف؟

سوريا تعتبر أن خروج الأميركي من الشمال السوري، هو مؤشّر إيجابي يدلّ على أنّ الأميركي قد بدأ طريق الخروج الكامل، وهذا ما سيجعل مهمتها ومهمة حلفائها في إنهاء هذه الحرب أكثر سهولة وأقلّ خسائر.

المزيد