مقالات - محمود شومان

وإن كان مصطلح الإسلاموفبيا يُعبّر اختصاراً عن حال الكراهية هذه في تعريف معنى كلمة "فوبيا" في دراسات علم النفس الإكلينيكى يرمز إلى "الخوف غير المسبب" من أشياء ليست بطبيعتها مخيفة لغالبية الناس ، ولكن...هل وجود خوف من "الإسلام" هو شيء غير مسبّب  بالقطع لا في حال الخوف والكراهية الموجهة للإسلام والمسلمين مسبّبة فماذا تنتظر من المجتمع الأوروبي وهو يشاهد ويستمع يومياً لجرائم العنف اللاإنسانية التى ترتكب من قبل الجماعات الإسلامية المتطرفة.

من دون إعلان مُسبق طار وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو في زيارة مفاجئة لبغداد بعد أن أظهرت معلومات استخبارية أميركية أن جماعات شيعية مسلحة مدعومة من إيران تنشر صواريخ قرب قواعد للقوات الأميركية ، طلب خلالها وزير خارجية أميركا من كبار القادة العسكريين العراقيين أن يُحكِموا سيطرتهم على هذه الجماعات التي توسّع نفوذها في العراق، بعد أن أصبحت الآن تشكّل جزءاً من جهازه الأمني.

ولم يتّضح بعد من أية دول سيكون تجنيس العدد المطلوب، وهل سيشمل ذلك الموجودين في الضفة و القدس المحتلتين والمهجرين في المملكة وخارجها، خاصة أن من بقوا في الأردن من غير المجنّسين لا يتجاوزون 200 ألف".

انتهت الانتخابات المحلية التركية بفوز حزب العدالة بنحو 51.6% من الأصوات في الانتخابات البلدية ، إلا أنه كان فوزاً مصحوباً بضربتين موجعتين للرئيس رجب طيب أردوغان، وحزبه "العدالة والتنمية" الذي يرأسه أيضاً، بعد أن خسر العاصمة أنقرة وإسطنبول، في تغيير كبير طرأ على الخارطة السياسية في البلاد بالرغم من إعلان اللجنة العليا للانتخابات التركية أنها ستعيد فرز الأصوات في عدد من الدوائر الانتخابية في مدينة إسطنبول، بعد قبول الاعتراضات

لم تمر سوى دقائق قليلة بعد الحادث حتى أصبح شعار الإسلاموفبيا الأكثر تدوالاً في محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي، وهو مفهوم غير دقيق مطلقاً ومن بين الآراء التي تدفع صوب هذا الاتجاة كريس آلن عالم إجتماع بريطاني أكّد بأن المصطلح يفتقر تعريفاً دقيقاً، وبأن الادّعاءات والادعاءات المُضادة للإسلاموفوبيا قادمة من أقطاب متطرّفة، من أولئك الذين يشجبون أي نقد للإسلام والمسلمين ويصنّفونه بالإسلاموفوبيا إلى أولئك الذين يتبنّون كراهية شديدة وعلنية للمسلمين. بين هذين القطبين، مجال متنوّع القضايا وأوسع من ذلك بكثير.

الإصرار التركي "الظاهر" على اتمام الصفقة التي من المقرر أن تتسلم الدفعة الأولى منها خلال اشهر قليلة قادمة تسبب في تصاعد لهجة التهديد من قبل الولايات المتحدة.

لاتُخفى عن أحد حال الفراغ السياسي وبالأحرى "الانعدام" الذي شهدته الانتخابات الرئاسية الأخيرة وعدم وجود مُنافسٍ حقيقي للرئيس عبد الفتاح السيسي بسبب غياب القوى السياسية الفعّالة وانعدام أيّ توجّه مُعارِض.

تواصلت بل ارتفعت حدّة الاحتجاجات التي اندلعت منذ أسابيع ماضية في المدن والعاصمة السودانية الخرطوم احتجاجاً على الأوضاع المعيشية الصعبة للمواطنيين، وارتفاع أسعار المحروقات وعدم توافر الخبز وارتفاع أسعاره.

من الممكن القول إن الاحتجاجات التي يشهدها السودان الآن بسبب تردّي الأوضاع المعيشية للمواطن السوداني والتي وفقاً لتقارير إعلامية هي الأسوأ. 

وليس من الغريب الآن أن تندلع حركة الاحتجاج بل الأغرب إنها تأخرت إلى هذا الأحد وهي التي ترتبط مباشرة بحدود مع دول أخرى كانت في مقدمة دول الربيع العربي هي مصر وليبيا، ولاسيما أن الأوضاع المعيشية والاجتماعية في السودان لم تكن تختلف عن البلدان الأخرى من دول الربيع العربي.

القرار الأميركي الأخير الذي برّر ترامب اتّخاذه بأن تنظيم داعش الإرهابي قد هُزِم سواء في سوريا أم في العراق ، وبالتالي انتهاء مهمّة القوات الأميركية التي تواجدت على هذا الأساس على الرغم من تصريح المبعوث الخاص الرئاسي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ألا أحد يستطيع أن يقول إن مقاتلي داعش اختفوا ، ولذلك من الأفضل بقاء القوات على الأرض للتأكّد من عدم عودتهم والحفاظ على الاستقرار..

لم تكن العلاقة بين سعد زغلول ومصطفى كامل جيّدة إطلاقاً وإن كانت قد بدت بشكلٍ إيجابي بين الإثنين وجود أهداف وتطلّعات مشتركة بينهما. اختار اللورد كرومر سعد زغلول وزيراً للمعارف، فحاول بمجرّد تعيينه إحباط مشروع الجامعة المصرية والتى تبناها مصطفى كامل، وتصدّى للجمعية العمومية حينما طالبت الحكومة في مارس 1907 بجعل التعليم في المدارس الأميرية باللغة العربية، وكان وقتئذ بالإنكليزية، وكان الاحتلال هو الذي أحلّ اللغة الإنكليزية محل العربية في التدريس.

هيئة البث الإسرائيلي فسّرت التراجع الروسي عن اللقاء بمنطق أقرب جداً للواقع الحالي بأن روسيا ما زالت غاضبة من (إسرائيل) لتسبّبها بإسقاط طائرة روسية احتمت بها مقاتلات إسرائيلية كانت تغير على مواقع سورية يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أولاً لأنها نفّذت غارات في منطقة محسوبة على روسيا، وثانياً لأنها أخبرتها بالغارة قبيل دقائق قليلة من تنفيذها، وثالثاً لأنها عدّت الغارة خدعة قام خلالها قادة المقاتلات الإسرائيلية باستخدام الطائرة الروسية غطاء لهم عند الانسحاب.

أسبوع سيطرت عليه الهوجة التطبيعة التي سلكتها ثلاث من الدول العربية جميعها في منطقة الخليج وكأنها جرت بتنسيق دقيق جداً، وجميعها أتت في توقيتٍ لن تكون ردّة الفعل الانتقادية من الجانب الإعلامي على الأقل في البلدان العربية قوية، فالعالم منشغل خاصة العربي بقضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصيلة بلاده في إسطنبول والتي تشغل وستشغل الصعيد الدولي لفتراتٍ طويلة جداً.

عقب سقوط مصر في أيدي الإنكليزي، ردّ أحمد عرابي فوجده يقول إنه لمّا عاد من التل الكبير إلى القاهرة، لم ير أهمية للدفاع عن القاهرة لما يعلمه عن الإنكليز من إنسانية واعتدال، وأنهم متى تحقّق الأمر ووقفوا على آراء أهل البلاد سيسعون لراحتهم.

المزيد