مقالات - نانسي محسن

أوضح البابا أن الاحتفالية لم تساعد في شيء، وأنها كانت في الواقع مجرد طقوس وثنية لتأمين الخصوبة. ووفقاً لبعض المؤرخين، قرر حينئذ إعادة قصة القديس فالنتاين، وبدء احتفال لتكريم الحب والزواج، كي ينسى الناس احتفالات "لوبيركاليا".

الحب هو شعور من شأنه أن يرفعنا إلى حال من الفرح الحقيقي، ترافقه النشوة والراحة النفسية. لكن لا شيء يدوم إلى الأبد، وفي الكثير من الأحيان تذبل هذه الرومانسية والوقت وحده كفيل بتخفيف الألم. الحياة قصيرة جداً لكي نهدرها في حسرة على علاقة فاشلة أو حب من طرف واحد. لماذا تُوقِف حياتك على حب شخص واحد؟

يمكننا جميعاً أن نبني علاقات إنسانية أفضل من خلال تنقية أذهاننا وممارسة بعض الأعمال الأساسية الضرورية، إليكم أهمها.

لا تبتعد كلمة "قلب" عن كلمة "حب". هو ذاك المكان الذي يحتوي كل المشاعر الإيجابية كالعطف والمودة. لكنه قد يكون أيضاً مكاناً نجد فيه السلبية التي تحيد بنا عن ملاحظة كل جديد. حاول الغوص في أعماق نفسك لاكتشاف ما تريده حقاً.

تولد المواهب وتكبر مع أصحابها. بعض هذه المواهب يكون واضحاً كالشمس منذ الصغر. إليكم عدد من المقاطع التي تظهر نجوم اليوم في طفولتهم.

بالنسبة للمحلل النفسي النمساوي سيغموند فرويد، فإن ذاكرتك تقوم خلال النوم بصياغة سيناريوهات رمزية تعبر عن أقصى رغباتك وأعمق مخاوفك أو حتى مواقف لم تفهمها بالكامل ولم تجد إجابات شافية حولها. مع أنها تعتمد على الطريقة التي تظهر بها حبيبتك السابقة في أحلامك، تمتع بالهدوء فهذا يعني فقط أنك تنهي دورة في حياتك.

الصوَر التي سترونها الآن التقطت مؤخراً لعدد من نجمات السينما. سيقول البعض منكم إن هذه الصور قد التقطت منذ أكثر من عقد من الزمن، لكن هذا ليس صحيحاً، ذلك أن هناك نجمات يبدو أنهن لا يكبرن.

غالباً ما يحجب الرجال الضوء عن نساء من التاريخ، ولا سيما في الروايات التاريخية للبشرية. ومع ذلك، فمن الواضح أن البشرية تتشكل من الجنسين، وليس فقط من الذكور. العالم الذي نعرفه قد تم بناؤه على مقترحات، قرارات، وأفكار العناصر النسائية.

الفن رونق الحياة. في ما يلي نستعرض لكم أشهر 10 لوحات في العالم على مرّ التاريخ، فهل تعرفون أصحابها؟

كلّ طفل يُقتل يقتل معه الصدق والبراءة المتبقية في هذا الزمن. هذا ما يحصل. سنصير وحوشاً. أطفال اليمن يقتلون. لا يعرفون الأمان. عيونهم التي تغمض ليلاً، سرعان ما تفتح على أصوات القصف والرعب والدمار. أصوات تؤذي آذانهم وقلوبهم الصغيرة. لست أمّاً، لكنّي أدرك جيداً الأثر الذي يتركه مشهد عذاب الطفل في قلب أي إمرأة. أسأل نفسي، كيف يمكن ألا يُكترث بتلك الكائنات الصغيرة؟