مقالات - المدونة

المُصادقة على قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي وأن "حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط"، تمّت من الكنيست في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي. وتأتي المصادقة اليوم مُتزامِنةً مع العمليات الإسرائيلية المُكثّفة على غزّة خوفاً من تحرّكات مُماثلة لتلك التي شهدها إعلان ترامب حول القدس.

حتى السبعينات، كانت الأمور تسير على ما يرام بهذه الاتفاقية، إلى أن وقعت "صدمة نيكسون" حيث أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أنها لن تستطيع تسليم الذهب بمقابل الدولار، وراحت بعد ذلك تطبع أوراق الدولار النقدية من دون تغطية بالذهب، واكتشف العالم آنذاك أن الولايات المتحدة اشترت ثروات الشعوب، وامتلكت ثروات العالم بحفنة أوراق خضراء لا غطاء ذهبياً لها.

اغتيال العقول والأدمغة العربية لن يوقف مسيرة سوريا ومسيرة محور المقاومة في حربه ضد الإرهاب لأنهما قادران على امتلاك أسباب القوة وأسباب الصمود وتحقيق النصر على الكيان الإسرائيلي الزائل، ليس اليوم فقط وإنما اليوم وغداً وفي المستقبل، وبشائر النصر باتت تلوح في الأفق

لعلّ بذور الصراع في كشمير تكمن في تقسيم ما كان يعرف بالهند البريطانية في عام 1947. وقد كانت جامو وكشمير واحدة من أكبر الولايات الأميرية 562 في الهند. و خلال تقسيم عام 1947 أعطيت المنطقة ذات الأكثرية المسلمة في جامو وكشمير خيار الانضمام إما إلى الهند أو إلى باكستان. و لكن عكس رغبات الغالبية المسلمة في جامو وكشمير اختار الحاكم الهندوسي آنذاك المهراجا هاري سينغ  الانضمام إلى الهند وبذلك أشعل فتيل صراع مسلح مع انتفاضة شعبية ما زالت ارتداداتها الدموية واللانسانية ودموع الأمهات الكشميريات تذرف حتى يومنا هذا.

قد تتم قراءة العنوان من قِبَل القارئ وفق توجّهه وميوله بل وتعصّبه، فمنا مَن سيفسّر العنوان أن تحرّكات إيران وتصريحات إيران وردّة فعل إيران على التصريحات الأميركية المضادّة وتهديداتها، أو قد يقول تأثيرات إيران المباشرة وغير المباشرة، وربما يذهب ليقول نشاطات إيران وتدخّلات إيران قد تؤدّي إلى إشعال حرب في المنطقة.

في صمت مُريب من المجتمع الدولي، يمضي العدوان الهمجي الأميركي الصهيوني الإعرابيّ على اليمن، مُتهافتاً على جرائمه، مُستجمعاً حقده في كل يوم، ليصبّه بما أوتيّ من دناءة على رؤوس المدنيين، مُنتخباً أهدافه بينهم، غير عابئ بما سيسفر عنه، كأنما لسان حال طيران إجرامه يقول: أينما وقعت القنبلة أو الصاروخ، فهي تصبّ في صالح المخطّط الرامي إلى إخضاع اليمن لمشيئة عربان الخليج، وبالتالي مشيئة أميركا وحلفائها.

على مدى سنوات عديدة وطفولة اليمن لا تزال تحت نيران عدو لا يعرف عن الدين والأخلاق والإنسانية شيىءً، وعلى مرأى ومسمع عالم لا يقل عنه دموية وإجراماً ووحشية، فالأول يقتل بطائراته وصواريخه وذاك الآخر يقتل بصمته وسكوته، ويقبل على نفسه وصمة العار لتاريخه ومستقبله، ويصمت جوارحه حتى لا يصبح في قائمة النضال، ويخشى أن تصيبه أوهام المعتدين ..!

وقف والد يمني أمام شاحنة صغيرة. يبحث. يقلب أشلاء الصغار. يتلمس جسد طفله. يعثر عليه. يئِن. يشد حافة الشاحنة ملتقطاً روحه المنفلتة نجواها صوب السماء.

تعيش البلاد مشاكل عديدة أهمها سوء حال البنية التحتية وعدم توفّر الطاقة وعدم قدرة عشرات الملايين على توفير الغذاء الكافي والدّواء، ولذلك فإن دَواعِي تَرْكِيز وعود "عمران خان" خلال الحملة الإنتخابيىة على تحسين الخدمات التعليمية والصحية، ودعم الفقراء والمزارعين وأصحاب المشاريع الصغيرة، وتحفيز الاستثمار والسياحة، تكمن في ارتفاع حِدّة هذه المشاكل.

إن العلاقات الإسلامیة البینیة لن تتأثر بخلافات في الرؤی، وإن کانت استراتیجیة ومهمة، لأنها ترتكز إلی مبدأ إسلامي ثابت، وهو الأخوة والوحدة، ولکنها ستتعزز وترتقي کلما تقاربت الدول في إطار الرؤیة الاستراتیجیة الشاملة لنهضة الأمة.

أحاطت "العهدة الخامسة" ردود فعل مثالبة بالنقد الموجِع، والمديح العالي وطيسه، وبالتشبيهات، والتأويلات القانونية والديتولوجية من تلك الأشياء التي تبرع فيها كثيراً المعارضة، وفي جميع الأوقات، بل حتى قبيل  بزوغ  حقيقة  "العهدة الخامسة " من عدمه؟

في مثل هذه القمم يقع الجهد الرئيسي على عاتق اللجان التحضيرية التي تلتقي مراراً، وتقوم بمناقشة كلّ المواضيع التي سيتم طرحها بما فيها البروتوكولية منها، تاركةً للرئيسين مناقشة المواضيع التي لم تتوصّل اللجان إلى التفاهم حولها. وهنا نلاحظ أن الاتفاق على عقد مؤتمر صحفي هو دليل على أن الرئيسين قد توصّلا إلى تفاهمٍ حول معظم القضايا الّتي تم طرحها.

لم تكن التجربة الكيانية اللبنانية رائدة في ما حقّقته للبنانيين، لا بل إن تركيبة الكيان كانت وبالاً على شعبه، وعلى شعوب المنطقة، فمنها تسرّبت مختلف أصناف الحروب، حيث عاش البلد منذ رسمت خطوطه العريضة 1918، والنهائية 1943، في مسلسل حروب وتوتّرات منعت تطوّره كدولةٍ ومجتمع، وصولاً إلى اليوم حيث بات اليأس يضرب مختلف الأجيال اللبنانية.

أمضت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إل جانب حكومة الاحتلال الإسرائيلي وبنيامين نتنياهو وقتاً طويلاً لرسم الملامح والنقاط الرئيسة لخطة السلام الأميركية "صفقة القرن" بتأييد عربي واسع لتلك الخطة حازت عليه واشنطن من التحرّكات التى أجراها عرّابا الصفقة جاريد كوشنر، صِهر الرئيس الأميركي والفتي المقرّب من رئيس الوزراء الإسرائيلي وجيسون غرينبلات مَبعوث الإدارة إلى الشرق الأوسط.

لا يختلف إثنان على أن ما قام به النظام العراقي السابق من احتلال للكويت في 2 أغسطس من عام 1990، لم يكن مُبرّراً حتى من قِبَل ما تبقّى من أنصار النظام العراقي السابق، وحتى بالتزامُن مع اتّخاذ قرار الاجتياح في ذلك الوقت لم يكن جميع أعضاء القيادة العراقية مُؤيّدين لتلك الخطوة التي دفع الشعب العراقي ثمنها غالياً، بينما كان هو الآخر بغالبيته  مُجبراً على التظاهر بتأييديها.

المزيد