أبرار سعيد

شاعرة سعودية من مواليد الدمام عام 1984، حائزة على المركز الثاني من جائزة "بيت الشعر للكتاب الأول" عام 2016 عن مخطوطة (ليس ليدي أن تتكلم).

عاطفة إضافية

قلبي النافذة، ولستُ أملكُ أيّ عاطفةٍ إضافيّة

عاطفة إضافية - أبرار سعيد
عاطفة إضافية - أبرار سعيد

ما كنتُ أقوله 

إن القصائد تبقى على حافّة السرير 

مثل جسدٍ ينكشف في العتمة

رغم العتمة الطاغية 

شبيهة بحبِّ يستحيل عوالم 

لا أرض

ولا أقدام ثابتة لك عليها 

هي ليست حبّاً تماماً 

جارحة وجريحة

أحاول منذ الأمس

أن أُخرج ما هو عالق كسنّارة

في أحشائي

أن أستعيد النداء الذي قلت لي

إنه يجلس جوارك كشبحٍ يفحّ

وأنت نائم يقظ

أظن أنه بلا عدل يتخيّر الصالح بيننا

لن يفعل ذلك لي 

لن يفعل لامرأة مسيئة للحب

امرأة مسيئة لك ولذاتها 

بأذرع كثيرة، تتلوّى وتنفث الدم 

حبراً

لقد أضعتُ الكثير مما لم أستحق 

مما لا ينفع أن يكون زينةً بالغةً داخلي

لكنك الآخر الذي كان ولم يكن 

الآخر الذي خرج بجميع الآلام 

وإنني الخوف الذي لم تعرفه يوماً

الحريق الذي يتجسّد قبساً في الأعالي

صديقي المريض

مثلي

مثلك 

بيدين تزيح جدران العالم 

يعوي كلّما نقعَ القمر فضتَهُ في السماء

قلبي النافذة

ولستُ أملكُ أيّ عاطفةٍ إضافيّة

يبكي هو ووجهي 

أضيق داخل شرنقة

وأكتب قصيدة لن تُخرِجَني

فراشةً حال اكتمالِ أطواري.

 

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك التحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]


إقرأ أيضا

عاطفة إضافية