حماه الله صو

شاعر سنغالي

وقفة في درب الفراغ

لي نزعةُ الشعراء، أجهلُ وجهتي، فقط القصيدةُ ملجئي والداليَهْ.

وقفة في درب الفراغ - حماه الله صو
وقفة في درب الفراغ - حماه الله صو

في معبدِ الأحلامِ روحي جاثِيَهْ

تسبيحُها قُبَلٌ بعتمِ الزَّاوِيَهْ

 

وصلاتُها نجوى الفراغِ 

وسجدةٌ فوق الدموعِ 

وركعةٌ في الحاشِيَهْ

 

أهدابُ هذا الليلِ تخفِقُ نشوةً

ذَهَلتْ بنُسْكِ الروحِ فيها عارِيَهْ

 

ما نوتَةُ الظّلِّ المكسَّرِ في يدي

إلاّ لِتُرقِصَ بي ظنوني اللاهِيَهْ

 

أناْ لم أجدني فيَّ..

بعضِي ضائعٌ عن ذاتِهِ

والبعض ريحٌ خاوِيَهْ

 

ماهيّتي خِرَقُ السرابِ 

ولي مدىً أَرْدَتْ وُجودي

ثم تندبُ ناعِيَهْ

 

لي نزعةُ الشعراء

أجهلُ وجهتي

 فقط القصيدةُ ملجئي والداليَهْ.

 

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك التحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]

 

بإمكانكم الإستماع إلى القصيدة بصوت صاحبها عبر تطبيق ساوند كلاود أدناه:

 


إقرأ أيضا