أفرورا عيسى

صحافية من سوريا

في اللاذقية ... "طائر الفينيق" استقبل الزوار

إختتمت فعاليات مُلتقى النحت على الرمل "أوغارو" بدورته الرابعة على شاطئ المدينة الرياضية في اللاذقية، وذلك بمشاركة فنانين معروفين بتجربتهم النحتية الرائدة.

إنتهت فعاليات مُلتقى النحت على الرمل "أوغارو" بدورته الرابعة على شاطئ المدينة الرياضية في "نادي اليخوت" في مدينة اللاذقية في سوريا.

الفعاليات التي تمت بالتعاون مع "اتحاد الفنانين التشكيليين" في اللاذقية و"الجمعية الوطنية لإنماء السياحة في سوريا"، تضمّنت العديد من الأنشطة الفنية والترفيهية.

رئيسة الجمعية الوطنية سحر حميشة تحدّثت في كلمة لها للميادين نت عن دور المُلتقيات الفنية بكل أشكالها في نشر الوعي الثقافي بين مختلف شرائح المجتمع، وتنشيط الحركة السياحية الداخلية خاصة في ظلّ وجود مشاركين ومشاركات من مختلف المحافظات السورية.

وشارك في المُلتقى فنانون معروفون بتجربتهم النحتية الرائدة، وهم أصحاب أدوات وأساليب مختلفة يمكنها أن تعزّز التفاعُل والتواصُل بين الأفراد والفنون.

من جهته، أشار مدير المُلتقى علي معلا للميادين نت إلى التحضيرات التي سبقت تنظيم مكان إقامة الملتقى:

"منذ دعوتي إلى مُلتقى النحت على الرمل في مدينة "أبوظبي"، سعيت للعمل على إقامة مُلتقى مشابه في سوريا، وها هو الآن في دورته الرابعة، ويختلف عن المرات السابقة من حيث الموقع الذي كان مهجوراً وأعدنا الحياة إليه، وسعيت أثناء تصميم المكان على أن يدخل الزائر عبر نفق أوغاريتي، ويجد في نهايته منحوتة "طائر الفينيق" في استقباله فارداً جناحيه كدلالة على النهوض في "سوريا نحو المستقبل المشرق. ويتميّز المُلتقى هذا العام بوجود معرض للفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي، إضافة إلى النحت على الحجر ".

يذكر أن المُلتقى تضمن أيضاً حفلات موسيقية وعرضاً مسرحياً وشارك فيه أكثر من 30 فناناً من مختلف المحافظات السورية.

 

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك التحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: webculture@almayadeen.net