أمين سعدي

كاتب وشاعر من العراق

الأعمى والمشلول ... هل تصبح الخرافات حقيقة؟

كان الفتى الأعمى المسلم (محمّد) يحمل على ظهره القزم المشلول المسيحي (سمير)، من أجل المساعدة في تحرّكاته وتحذيره من العقبات. فيمكن لأحدهم أن يمشي والآخر يرى.

رحلة الحياة نوع من الفهم العميق بين الجسد والروح، من البداية وحتى النهاية، ذلك الفهم المتجسّد في التعايُش الإنساني، وإزالة الحواجز الوهمية، وإذابة الفروق بين البشر.

إيسوب (620 ق م - 564 ق م) (1) الكاتب الإغريقي والرائد في القصص الشعبية الخيالية، استخدم أحداثاً متواضعة لتعليم الحقائق العظيمة، ومنها الفضيلة الاجتماعية في قصة "الرجل الأعمى والمشلول" – نسبت إليه كإحدى قصص "خرافات إيسوب" الأدبية، وتروي كيف يتعاون شخصان في محاولة للتغلّب على إعاقات كل منهما، أحدهما يقترض عيناً والآخر يقترض ساقاً، ليكونا شخصاً واحداً في  السفر وعبور الطُرق الوعِرة والعيش بسلام.

ظهرت هذه القصة لأول مرة في أربع مخطوطات من الميثولوجيا اليونانية عن القرن الأول قبل الميلاد، في تباين يظهر في قصص التلمود اليهودي (سنهدرين) (2)، وبعض السرد في التقاليد الإسلامية والمسيحية، بالإضافة إلى القصص اللاتينية في مطلع القرن الرابع عشر.

وبالرغم من أن القصة كانت شائعة بما فيه الكفاية في الفن، فإنها لم تظهر في مجموعات الخرافة الأدبية حتى أدرجها كريستيان فورختغوت غيلرت (3) في مجموعته الشعرية فابلن أوند إرزهلونغن (خُرافات وقصص 1746-1748).

في هذه المجموعة يطلب رجل أعمى في الشارع مساعدة رجل آخر مشلول، ويقترح كيف يمكن أن يساعد كل منهما الآخر في دعم متبادل يتجاوز الصدقة ليصبح نموذجاً للمجتمع كله:

هبات الآخرين لم تكن لديك

بينما يريد الآخرون ما لديك

ومن هذا الربيع غير المُكتمل

الخير يجلب الفضيلة الاجتماعية*


في دمشق .. الخرافة تصبح حقيقة

تفاصيل هذه القصة (الأسطورة) وجدت نفسها على أرض الحقيقة في طُرق دمشق القديمة عام 1889م، حين كان الفتى الأعمى المسلم (محمّد) يحمل على ظهره القزم المشلول المسيحي (سمير)، من أجل المساعدة في تحرّكاته وتحذيره من العقبات. فيمكن لأحدهم أن يمشي والآخر يرى.

كان سمير حكواتياً (قَصَّاص شعبي) في أحد مقاهي دمشق، أما محمّد فكان بائعاً للــ (الحمص المسلوق) أمام المقهى نفسه ويستمع إلى قصص صديقه.

كبر الإثنان وهما يتيما الأب والأمّ والعائلة، تقاسما الغرفة نفسها، وأكملا مسيرة العيش وسط صرامة الحياة. وعندما مات المسيحي استمر المسلم بالبكاء، حتى وجدوه بعد أسبوع واحد ميتاً من الحزن على رفيقه.


تشارلز ب تريب .. الأعجوبة الأعزل

تشارلز تريب الاعجوبة الاعزل
تشارلز تريب الاعجوبة الاعزل

ومن طُرق دمشق إلى كاليفورنيا عام 1890م، حيث يتشارك تشارلز ب. تريب (بلا ذراعين) مع إلي بوين (بلا قدمين) قيادة دراجة هوائية بشكل مُتزامن وترادفي، جنباً إلى جنب، وهما يضحكان مثل الأطفال، في صورة سريالية ترسم بسمة مُحيّرة. من هما؟

كان تشارلز ب. تريب (1855-1930) فناناً كندياً أميركياً وأحد المعروفين باسم The Armless Wonder (الأعجوبة الأعزل أو بلا أذرع). ولد تشارلز ، وهو من مواطني وودستوك في أونتاريو، من دون ذراعين، لكنه تعلّم كيفية استخدام ساقيه وقدميه لأداء المهام اليومية.

كان نجاراً ماهراً وخطّاطاً وبدأ في دعم والدته وأخته عندما كان مراهقاً.

في العام 1872 زار تشارلز رجل الأعمال ومقدّم العروض P. T. Barnum (4) في مدينة نيويورك وتم توظيفه بسرعة للعمل في معرض Barnum's Great World Travel Fair.

عمل مع Barnum لمدة ثلاثة وعشرين عاماً، ثم قام بجولة في Circus, Ringling Bros (سيرك الأخوين بارنوم وبيلي لاحقاً) لمدة اثني عشر عاماً. على خشبة المسرح، زرع تشارلز شخصية المهذّب وعرض مهاراته في النجارة والروح اليدوية. كما قام بقصّ الورق، والتقط صوَراً فوتوغرافية من أجل الحصول على دخل إضافي.

ثم بحلول العام 1910 لم يعد تشارلز يستقطب حشوداً كبيرة للسيرك الرئيسي، لذلك انضم إلى دائرة الكرنفال المُتنقّلة وبرفقة زوجته ماي التي تبيع التذاكر.

توفى تشارلز تريب بالتهاب رئوي (الربو) في سالزبوري، كارولاينا الشمالية، ودُفِن في أولني في ولاية إلينوي.


إيلي بوين .. أكرم رجل في شووبيز

بوين البهلوان الاعجوبة
بوين البهلوان الاعجوبة

كان إيلي بوين (1844-1924) ممثلاً ومؤدّياً أميركياً يُعرف باسم "The Legless Wonder" أو "The Legless Acrobat" (الأعجوبة أو البهلواني بلا أرجل).

ولِد بقدمين معلّقتين بالحوض (من دون عظام الساق)، وتعلّم استخدام كتل خشبية في راحة يده كـ "أحذية" وبالتالي رفع جسده من أجل المشي على يديه.

بدأ مسيرته المهنية في سن 13 عاماً في مختلف عروض العربات قبل أن يتجوّل في نهاية المطاف بشكلٍ مستقلٍ ليؤدّي أعماله في متاحف الدايم وأخيراً في أوروبا مع سيرك الأخوين بارنوم وبيلي.

أسّس سمعة واسعة لكونه بهلواناً قوياً ورائعاً، وكان أداؤه واحداً من الأعمال الأكثر شعبية في عصره.

كان باون متزوّجاً ولديه أربعة أبناء أصحّاء أصبحوا جميعاً ناجحين ومزدهرين. على الرغم من كونه ثرياً وآمناً، إلا أن إيلي أحبّ الحياة في نظر الجمهور ولم يستطع التخلّي عن أدائه.

ثم في 2 أيار/مايو 1924، في سن الثمانين، توفى إيلي باوين قبل أيام قليلة من الأداء المُقرّر في The Dreamland Circus (سيرك أرض الأحلام) في كوني إيلاند.

هذه القصص تبدّد الخلافات الدينية ومظاهر التمييز، وتظهر انتصار العقل على عوق الجسد، كسلاح أقوى في إثبات الوجود وتأكيد الذات في رحلة تحدي الحياة، وتُمكّن الجميع من تحقيق الأهداف عن طريق مساعدة البعض للبعض الآخر في أوقات الحاجة، الشدّة والضيق، ألا نكون بشراً فقط، بل جوهر النفس البشرية (الإنسانية).


هوامش

  • إيسوب (بالإغريقية: Αἴσωπος) هو كاتب اشتهر بكتابة الحكايات المعروفة "خرافات إيسوب" وكان معاصراً لكل من كرويسوس وسولون في منتصف القرن السادس قبل الميلاد في اليونان القديمة.
  • سنهدريم أو سنهدرين، كلمة عبرية منقولة عن "سندريون" (باليونانية synedrion) أيضاً (بالإنكليزية The Great Sanhedrin) ومعناها حرفياً "الجالسون معاً". وقد أطلق هذا الإسم على مجمع حكماء اليهود في فترة وجود السيّد المسيح.
  •  Christian Fürchtegott Gellert (1715 - 1769): شاعر ألماني، أحد روّاد العصر الذهبي للأدب الألماني الذي استهلته ليسينغ.
  • T. Barnum (1810 - 1891): رجل أعمال أميركي وسياسي ساهم في تأسيس سيرك بارنوم وبيلي (1871–2017). كان أيضاً مؤلّفاً وناشراً ومُحسناً، لكنه ووفقاً لمنتقديه ، كان هدفه الشخصي هو "وضع المال في خزائنه الخاصة".