مقالات - #أوفردوز

عن الانتخابات النيابية اللبنانية والحالية المضحكة المبكية للشعب...

فهل يحق لإنسان الألفية الثالثة أن يبدي رأياً بالمُطلق في كل شيء؟ ماذا لو كان رأيه هذا ينمّ عن غباء أو جهل؟ وماذا لو أنّ هذا الغباء والجهل كان قابلًا للإنتشار بسهولة عبر شبكات التواصل؟ وماذا لو أن هذا الرأي الذي يطال نظريات علمية لا يمتّ إلى الأصول العلمية بشيء؟

ما يثير فضولي من القصة برمتّها هو كيف كان صاحب الرقم – زاده المولى نشاطاً وقوة - قادراً على متابعة كل هذه المسائل دفعة واحدةَ: العشيقات والمنتجات النسائية والعسل.

مما لا شك فيه أن معركة جرود عرسال ستنتهي بانتصار واضح وصريح ونوعي لحزب الله وكل لبنان. ومما لا شكّ فيه أنّ مواقف خصوم حزب الله السياسيين في هذا الاستحقاق الوطني تلامس الخيانة الوطنية، ولكن لن يتذكر أحدٌ ذلك، عند أول استحقاق انتخابي. إذ إنّ من هوايات اللبنانيين النسيان.. والاختلاف على رواية التاريخ وتصنيف الشهداء.

مشكل عدة يعاني منها الشعب اللبناني لا تقتصر على الطرقات غير المؤهلة، بل يبدع مجلس النواب في هذا البلد بزيادة الضرائب تعويضاً لزيادة الرواتب.

داعش Everywhere

يصف إبن خلدون العرب في مقدّمته فيقول إنهم "بطبيعة التوحّش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث.. إذا تغلّبوا على أوطان أسرع إليها الخراب.. والسبب في ذلك أنهم أمّة وحشية باستحكام عوائد التوحّش وأسبابه فيهم فصار لهم خلقاً وجبلة..

ضاقت بك سُبُل الحياة بعد تقاعدك من وظيفتك؟ تُعاني من أزمة عاطفية حادّة وعميقة بعد أن اكتشفت أن حبيبتك تخونك على الفايسبوك؟ تستهويك إلياذة "هوميروس" وتختار الأكلات ذات الأسماء الغريبة والعجيبة؟ أبشر يا عم.. لقد تأهلت للتّو لتصبح خبيرًا و محللًا استراتيجيًا

"اللهم وأنت تعلم حاجتي البسيطة: حفنة مليارات من الدولارات تتيح لي التقاعد باكراً وقضاء العمر في السياحة والسفر والفسق والمجون ومن ثم التوبة قبل الموت" ..#علي_شهاب_المؤمن.

مع أنّ أفيخاي أحد متابعيي عبر تويتر، إلا أن قناعاتي السياسية ومشاعري القومية تمنعني من التواصل معه مباشرة، لذا ها أنا أكتب في العلن عن مآثره وقلبه العامر بالإيمان، راجيًا أن يرحم دين أمي ويتوقف عن الاستخفاف بعقولنا، وأن يُبقي الصراع بيننا بمستوى يليق بحجم تضحيات ملايين الفلسطينيين والمستضعفين وبحجم المجازر التي يرتكبها أفيخاي ورفاقه بنا إلى حين. آمين!