يرفض وليد جنبلاط توزير طلال أرسلان ويتمسّك بتسمية الوزراء الدروز الثلاثة

تعثُّر تأليف الحكومة اللبنانية... يُبرِز أزمة النظام السياسي   

من دون خطوات إصلاحية جذرية لبُنية النظام السياسي، ستبقى الأزمات الحكومية تتناسل وستبقى الاشتباكات الطائفية قائمة بسبب المُحاصَصة ومُطالبة كل طرفٍ بأكبر حصّة له ظنّاً منه أن هذا يُشكّل عامل اطمئنان لديه على المستقبل.

قمة التفاهم على سوريا بين بوتين وترامب؟

قمة التفاهم على سوريا بين بوتين وترامب؟

أخشى ما تخشاه الدول الأوروبية أن يقدم ترامب على الإعتراف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم. ففي هذه الحالة يكون الرئيس الأميركي قد وجه ضربة لا يمكن إصلاح أضرارها بسهولة للعلاقات الأميركية-الأوروبية. ومن هنا بدأت الهواجس الأوروبية بالتعبير عن نفسها علناً منذ اللحظة الأولى للإعلان عن قمة هلسنكي التي يمكن أن تنتهي بـ"بسيناريو كارثي" بالنسبة لأوروبا وفق ما كتبت صحيفة "دي فيلت" الألمانية.

منذ المحاولة الإنقلابية الفاشلة، ذهب إردوغان بعيداً في إنتهاز الفرصة التي أتاحتها له كي يحكم منفرداً

إردوغان...السلطان في متاهته

بعد أيام يمر إردوغان في الإختبار الأصعب، ألا وهو الحصول على تفويض شعبي بالحكم المطلق. ولا يبدو أن المهمة ستكون بالسهولة التي يتخيلها الرئيس التركي الذي يريد إعادة مجد السلاطين الأتراك، إذ أنه فوجيء بتوحد أحزاب المعارضة في مواجهته وبينهم أحزاب ذات توجه إسلامي مثل حزب السعادة بزعامة تيميل كرم الله أوغلو، بينما استعاد حزب الشعب الجمهوري العلماني الرئيسي بعضاً من حيويته بفضل شخصية مرشحه للإنتخابات الرئاسية محرم إينجه. وللمرة الأولى منذ 2002 يكون للمعارضة التركية شأن في رسم معالم النقاش السياسي الداخلي.

لم يعد في الإمكان التنكّر للأعباء الاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي بدأت تترتّب على أزمة اللاجئين

أزمة اللاجئين السوريين... السياسة تتفوّق على البُعد الإنساني

في انتظار حل يُنصف اللاجئين والدول المُضيفة، تعمل الحكومة اللبنانية مع الجهات المانِحة للحصول على مساعدات تضمن قيامها بواجباتها نحو اللاجئين. وقدَّر الحريري أمام مؤتمر بروكسل الذي شاركت فيه 85 دولة ومنظمة في 25 نيسان الماضي، حاجات لبنان للعام الحالي بـ 1،8 مليار دولار، مؤكّداً أن لبنان بات "مُخيّماً كبيراً".

الحاصل السياسي الذي رسا عليه المشهد الإنتخابي اللبناني، استفز إسرائيل

انتخابات لبنان تحمي الخيار الاستراتيجي لـ"حزب الله"

الحاصل السياسي الذي رسا عليه المشهد الإنتخابي اللبناني، استفز إسرائيل التي سارع وزير التعليم العالي نفتالي بينيت إلى التذكير بأن الدولة العبرية كانت محقة، عندما كانت تقول أن لا فرق بين الدولة اللبنانية و"حزب الله"، ليضيف بأن إسرائيل ستواصل العمل "على أساس أن لبنان سيكون مسؤولاً عن أي عمل داخل أراضيه". ولم تكن واشنطن بعيدة عن خيبة الأمل من النتائج، لذلك أصدرت السفارة الأميركية إلى إصدار بيان حضت فيه "جميع الأطراف على احترام التزامات لبنان الدولية بما في ذلك تلك الواردة في قراري مجلس الأمن 1559 و1701، بالإضافة إلى سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الخارجية".

انخراط روسيا في عملية إعادة الإعمار في سوريا، لن تنزل برداً وسلاماً على واشنطن

منتدى يالطا.."مارشال روسي" لإعادة إعمار سوريا

لا يقلّ تحدّي إعادة إعمار سوريا، عن الصِراع لكسب الحرب التي دخلت عامها الثامن. ومنذ بدأت الدولة السورية قبل عامين بدعمٍ من روسيا وإيران استعادة السيطرة على معظم المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" وفصائل أخرى من المعارضة المسلّحة، بدا أن الحرب في طريقها كي تضع أوزارها. لكن ذلك بطبيعة الحال لن يشكّل نهاية المطاف بالنسبة إلى سوريا، لأن مرحلة إعادة الإعمار قد تتطلّب عدداً موازياً من السنوات إن لم يكن أكثر لعدد سنوات الحرب، كي تتمكّن البلاد من التعافي والخروج من ويلات الحرب.

في السابع من أيار سيستفيق اللبنانيون على مشهد سياسي جديد

هل أفرغَ الصوت التفضيلي النسبية من مُحتواها؟

تقسيم الدوائر بالشكل الذي جرى، وإصرار التيّار الوطني الحر على الصوت التفضيلي، خلط الأوراق وجعل كل حزب ينحو باتجاه الخيار الذي يمكن أن يؤمّن له، الفوز بأكبرِ عددٍ من المقاعد، أو الحد من الخسائر التي يمكن أن تلحق به نتيجة القانون الانتخابي المُعتمَد. لقد بات كل حزب يريد النجاة بنفسه. ليس هذا فحسب، بل أن الصوت التفضيلي نقل المعركة إلى داخل اللائحة نفسها، وبات ثمة صعوبة في الطريقة التي يجب فيها تجيير الأصوات لهذا المُرشّح أو ذاك، لأن تجيير الأصوات لمصلحة مُرشّح واحد في لائحة مُعيّنة قد يؤثّر في احتمالات فوز المُرشّحين الآخرين داخل اللائحة نفسها. كما أن القدرة التجييرية لحزب لمصلحة حزبٍ آخر قد ضُعفت كثيراً، بفعل الخوف من فقدان الأصوات التفضيلية، لمصلحة لوائح أُخرى تحوز على الحاصل الانتخابي.

يبقى أن الخشية الإسرائيلية من أن يتمكّن لبنان من استغلال نفطه

لبنان إلى العصر النفطي... بقوّة الردع

غاية إسرائيل هي حرمان لبنان من استغلال ثروتين استراتيجيتين: المياه والنفط. والثروتان تشكّلان إذا ما أحسنت الحكومة اللبنانية استغلالهما، مصدر غنى وتصبّان في تعزيز مالية بلد يعاني مديونية هائلة، وتخلقان فُرَص عمل كثيرة للبنانيين، وتوقفان نزيف الهجرة إلى الخارج، وتالياً تُدخلان تغييراً كبيراً على مجمل الوضع الاقتصادي لهذا البلد.

محاربة إيران والتخلي عن فلسطين في"صفقة القرن"

محاربة إيران والتخلي عن فلسطين في"صفقة القرن"

لم يكن اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس حدثاً معزولاً. بل إنه رأس جبل الجليد الذي تحتويه "صفقة القرن" التي تعدها الإدارة الأميركية بإشراف جاريد كوشنير صهر الرئيس الذي يتولى ملف الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي. ويتهيأ ترامب نفسه للإعلان عن تفاصيل تحقيق صفقته في النصف الأول من العام الجاري.

المزيد