كتب

صدر عن مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي في بيروت كتاب جديد بعنوان "البنى الفوقية للحداثة: دراسة نقدية مقارنة بين الحداثة والإسلام" للعلامة السيد صدر الدين القبانجي.

يدافع الكاتب عن الصداقة وينصح بضرورة ربطها بنسيج التطور الإنساني، وبتطور الدول والقيم التي تبنى عليها، وبالحاجات الإنسانية الضرورية للسعادة الذاتية مثل المحبة المتبادلة، والدافع الأخلاقي للعاطفة الإنسانية.

صدرت أخيراً عن دار المدى في دمشق ترجمة رواية "ديانا" للكاتبة الأميركية ديانا كليهاني. نقلتها إلى العربية عزة حسون.

صدر أخيراً كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار الميراد للطباعة والنّشر والتّوزيع في دمشق.

توجد مؤسسات حيوية عدة لا بد أن تحتكرها الدولة، فهي تضمن رعاية حقوق الإنسان ويجب أن نكفل احتكار الدولة لها وهي: القضاء، والجيش، والشرطة، والسجل المدني، والشهر العقاري، والعملة.

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية ومؤسسة التعاون كتاب "الأوقاف والملكيات المقدسية: دراسة لعقارات البلدة القديمة في القرن العشرين"، تأليف منير فخر الدين وسليم تماري، وتقديم شادية طوقان.

صدر حديثاً عن دار أزمنة في عمان كتاب "وحي القراءة" لوسام يوسف مصلح

صدر كتاب"خُذ الكتاب لِتراكَ: رفوف، وجوه، قراءات" للكاتب إلياس فركوح عن دار أزمنة - عمان.

يتحدث خالد السعيد فى كتابه «حرق الكتب: تاريخ إتلاف الكتب والمكتبات» الصادر أخيراً عن دار أثر عن المكتبات التي تم حرقها.

قال تشرشل إن "الهند ليست بلداً أو أمة بل هي مجرد تعبير جغرافي وأنها لا تعبّر عن بلد واحد أكثر مما يعبّر خط الاستواء". وجهة نظر تشرشل هذه هي التي ستملي على جواهر لال نهرو "اختراع الهند".

كتاب "العائلة المالكة في العراق"، وهي مجموعة صور فوتوغرافية نادرة يصدر عن دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع.

إن الازدهار في أميركا الذي يتحدث عنه الرئيس يشمل الأغنياء فقط، بينما الواقع مختلف كثيراً بالنسبة لمُعظم الأميركيين، والفجوة مُتّسعة جداً بين الفقراء والأغنياء.

الأزمة اليمنية منذ اندلاعها عام 2011 كشفت عن بعض مكنونات المجتمع اليمني ورؤاه واحتقاناته المتماهية مع واقع مكوناته الداخلية وعلاقات قواه الحيّة مع محيطها الإقليمي.

هذه روايةٌ تطرح أعمق الأسئلة الأخلاقية، تتناول صين ماو وما بعد ماو، وتبثّ في روحك الكثير من ضحكات الأطفال. روايةٌ ستظلّ تُقرأ لأجيالٍ وأجيال.

التربية في لبنان تسهم في زيادة القلق والشعور بالذنب عند االتلميذ، بدلاً من تقويم طاقاته العقلية والعاطفية والاجتماعية.

المزيد