كتب

صدر حديثاً عن دار الرافدين في بيروت "كتاب النّاس والعالم" للكاتب جمال حسين علي.

صدرت عن دار الساقي في بيروت نسخة مزيدة ومنقّحة من كتاب «تجفيف منابع الإرهاب» للباحث السوري الدكتور محمد شحرور.

"إلى الذين واجهوا أشباحهم بثبات ...إلى الخاسرين كثيراً، الحالمين دوماً، إلى الذين ربطوا أجسادهم إلى سارية السفينة .." هكذا أهدت عبد الرحمن روايتها الأخيرة "قيد الدرس" التي صدرت عام 2016 عن دار الآداب اللبنانية.

صدر حديثاً عن دار الفارابي كتاب للباحث السوري الدكتور عقيل سعيد محفوض بعنوان "خط الصدع؟ في مدارك وسياسات الأزمة السورية، قراءة تفكيكية"، وذلك في 376 صفحة.

أصدرت مجموعة من الكتاب العرب كتاباً جماعياً بإشراف فيصل جلول ورشاد أبو شاور تحت عنوان "القضية الفلسطينية في مئويتها الثانية من سايكس بيكو الى "الربيع العربي". وسيتم توقيعه في جناح دار الفارابي في التاسع من كانون الاول ـــــ ديسمبر الجاري في معرض الكتاب في البيال ـــــ بيروت بين السادسة والتاسعة مساء.

100 عام على وعد بلفور

وجدت إنجلترا وأوروبا أن الوسيلة الوحيدة التي تمكنها من السيطرة على المنطقة هي أن تزرع دولة إسرائيل بحماية بريطانية أوروبية تقدم لهم العديد من الضمانات، أولها هو عدم اتحاد مصر والشام في حِلف عربي مُوَحّد يسيطر على نهر النيل وشمال إفريقيا من ناحية، وقناة السويس وآسيا الصغرى من ناحية أخرى، كما حدث في فترة حكم محمد علي باشا.

"هكذا أرخت الثورة السورية لحيتها"، كتاب مليء بما لم نكن نعرفه عن تفاصيل الحرب السورية. كتاب أراد مرتضى منه أن نكتشف تناقضات النفس البشرية، آملاً أن "أنجح في تقديم الحقيقة بوجوهها الأربعة".

صدر حديثاً عن دار الرافدين في بيروت كتاب "فلسفة التاريخ عند كولنجوود" من تأليف اللواء فؤاد خير بك.

صدر أخيراً عن دار الرافدين في بيروت كتاب "الأخلاق والدين" للمؤلف هاري جي. جنسلر، نقله إلى العربية رعد زامل.

"لي بدل البيت بيتان"قصة للأطفال للكاتبة لوركا سبيتي تصدر عن دار الساقي في بيروت.

صدر أخيرأً عن دار الساقي في بيروت رواية للكاتبة التونسية إيناس العباسي بعنوان "منزل بورقيبة".

صدر حديثاً عن "المركز العربي الديمقراطي" كتاب جديد بعنوان "السياسة الخارجية الروسية زمن الرئيس فلاديمير بوتين" للباحث المصري حسني عماد حسني العوضي.

صدر أخيراً للكاتب الأسترالي الدكتور تيم أندرسون أستاذ العلوم السياسية في جامعة سيدني، كتابه الثاني عن سورية بعنوان "بروباغندا الحرب القذرة على سورية"، وذلك عن دار دالمون في دمشق.

هذا الكتاب أول كتاب عربي يبحث العلاقة بين الجيش والسلطة ويركز على دراسة الانقلابات العسكرية وأنواعها والدور السياسي للجيش في الدولة العثمانية ويبحث في أعماق الظاهرة الانقلابية وواقعها ومن يقوم بها ومتى تحدث ؟ كما يبحث الكتاب في الدور السياسي للعرب في الجيش العثماني ويجيب عن أسئلة عدة تتعلق بالكلفة الاجتماعية للانقلابات والسياسات المتطرفة التي أدت إلى تصدع في الجيش العثماني وفك عرى الترابط الديني بين العرب والترك والحرب بينهم. كما يقدم لمحة عن انقلابات تركيا الحديثة.

يخلص الباحث محمد الصياد إلى نتائج مهمة مفادها أن القرآن واحد بين السنة والشيعة، وأنه متواتر عند الفريقين وفوق مستوى النقد والتفنيد، وأن كل الروايات الواردة بغير ذلك هي روايات موضوعة عند الفريقين.