صدور كتاب «فاسدون والله أعلم» لياسر ثابت

الكتاب يتتبع خريطة الفساد في مصر لأكثر من 60 عامًا، والتي امتدت بعد ثورة يوليو وحتى يومنا هذا.

"فاسدون والله اعلم"
"فاسدون والله اعلم"

الكتاب يتتبع خريطة الفساد في مصر لأكثر من 60 عاماً، والتي امتدت بعد ثورة يوليو وحتى يومنا هذا. ويحاول الكتاب الإجابة عن عدة أسئلة صعبة من بينها لماذا تستحوذ وزارة الزراعة دوماً على نسبة كبيرة من الفساد الذي ما يطاول أحيانا كبار المسئولين فيها بمن فيهم وزراء الزراعة أنفسهم؟ وكيف أن انهيار زراعة وصناعة القطن في مصر وقف وراءها جيش كبار من الفاسدين؟

كما يتتبع رحلات الهاربين بالمليارات إلى خارج الحدود، وكيفية صناعة "شاهد الزور" في قلب المحكمة ليهرب الفاسدون من قضبان السجن، وكيف أن النفاق داخل مؤسسات الدولة هو أول طريق تربية الفساد وتثمينه حتى بات وحشًا يلتهم كل ما يقابله.