صدور ترجمة "شذرات فلسفية" ليوهانس كليماكوس

الكتاب يتناول الأعمال الفكرية التي تناول فيها سورن كيرككورد سؤال جوهرياً شغل بال العديد من الفلاسفة اللاهوتيين على مدى العصور، ما هي العلاقة بين التاريخي والماورائي.

"شذرات فلسفية" ليوهانس كليماكوس
"شذرات فلسفية" ليوهانس كليماكوس

صدرت حديثاً عن دار الرافدين في بيروت ترجمة كتاب: "شذرات فلسفية" ليوهانس كليماكوس. وقد ترجمه عن اللغة الدنماركية وقدم له قحطان جاسم.

يعتبر كتاب "شذرات فلسفية"، أو شذرة فلسفة، الذي صدر عام 1844، بقلم يوهانس كليماكوس ( وهو اسم مستعار)، واحد من الأعمال الفكرية المهمة الذي تناول فيها سورن كيرككورد سؤال جوهرياً شغل بال العديد من الفلاسفة اللاهوتيين على مدى العصور.

ما هي العلاقة بين التاريخي والماورائي ، بين الإنساني والإلهي ، بين المسيح كحقيقة مطلقة لا نهائية ، وبين كونه إنسانا محدداً بالشروط الزمنية وبنشاطه الوجودي ، وبين العقلانية واللامعقول. واذا كانت هنالك حقاً علاقة بينهما، والتي تبدو مفارقة ، فهل يمكن للإنسان أن يفهمها بواسطة العقل المحض، أم أنه بحاجة إلى سلطة أعلى منه تعينه على بلوغ تلك المعرفة.