صدور "قصة العباس بن حمزة مع ذي النون المصري"

يبين هذا الكتاب الفرقَ بين الطريقة السائدة في رواية الحديث وبين روايةِ ما يُسمّى "حديث الرقاق"، الأمر الذي يُساهم في دحض الإتهامات التي تضعف من رواية الزهاد والمتصوفة للحديث النبوي.

مخطوط قديم: قصة العباس بن حمزة مع ذي النون المصري
مخطوط قديم: قصة العباس بن حمزة مع ذي النون المصري

صدر حديثاً عن دار المشرق في بيروت، كتاب "الحديث والتصوف": دراسة وتحقيق بلال الأرفه لي وفرانشسكو كيابوتي.

يقدّم هذا الكتيب طرحًا جديدًا للعلاقة بين الحديث النبوي والتصوف، وذلك من خلال دراسة مصدر جديد، وهو مخطوط موجود في مكتبة جامعة لايبزغ في ألمانيا تحت عنوان: جزء فيه قصة العباس بن حمزة مع ذي النون المصري رحمة الله عليه. وكما يظهر من خلال العنوان، يرصد المخطوط زيارةَ أبي الفضل العباس بن حمزة بن أشوش النّيسابوري (ت 288/901) لذي النون المصريّ (ت نحو 245/859) المتصوّف المشهور. وتبيّنُ هذه القصة الفرقَ بين الطريقة السائدة في رواية الحديث وبين روايةِ ما يُسمّى "حديث الرقاق"، الأمر الذي يُساهم في دحض الإتهامات التي تضعف من رواية الزهاد والمتصوفة للحديث النبوي.