أهداف موسكو في الشرق الأوسط

روسيا لا تستطيع أن تحل ولن تحل مكان الولايات المتحدة كقوة خارجية رائدة في المنطقة، لكن أفعالها تعزز وتيرة التسارع بالنسبة للتغيرات التي ستسهم في إعادة تشكيل النظام الدولي..

أهداف موسكو في الشرق الأوسط لديمتري ترينين
أهداف موسكو في الشرق الأوسط لديمتري ترينين

صدر حديثاً عن دار الكتاب العربي كتاب "أهداف موسكو في الشرق الأوسط" لمحلل الشؤون الدولية لديمتري ترينين ترجمه فؤاد زعرور.

عيون العالم على الشرق الأوسط اليوم أكثر من أي وقت مضى، تشكل هذه المنطقة التي تعصف بها الاضطرابات مركز ألعاب القوة بين اللاعبين العالميين الكبار المتنافسين على النفوذ الدولي. وروسيا، الغائب الأكبر عن هذا المشهد منذ ربع قرن، عادت الآن وبقوة. مع ذلك، فإن دوافعها وعمليات صنع قرارها وأهدافها الإستراتيجية، لا تزال عصية على الفهم والإدراك.
إذاً، ما الذي ترمي إليه روسيا في الشرق الأوسط؟ في هذا الكتاب، يتوغل محلل الشؤون الدولية، ديمتري ترينين، داخل مجاهل المقارنة الكبرى ليقدم لنا تحليلاً واضحاً ودقيقاً لتدخل روسيا في الشرق الأوسط وملابسات وتداعيات هذا التدخل. فروسيا، على حد زعمه، لا تستطيع أن تحل ولن تحل مكان الولايات المتحدة كقوة خارجية رائدة في المنطقة، لكن أفعالها تعزز وتيرة التسارع بالنسبة للتغيرات التي ستسهم في إعادة تشكيل النظام الدولي بصورة أساسية خلال العقدين القادمين.