"سطر مسلح".. عن مخططات الجماعات الإرهابية في مصر

الرواية تتحدث عن مخططات الجماعات الجهادية الإرهابية مثل تنظيم القاعدة، وخداعهم للشباب باسم الجهاد والعدل والحرية، وتخريبهم للدول وسعيهم لإشعال حروب في مصر.

رواية "سطر مسلح"  الصحفي المصري محمود الشناوي
رواية "سطر مسلح" الصحفي المصري محمود الشناوي

صدرت عن دار بدائل في القاهرة، رواية "سطر مسلح" للكاتب الصحافي محمود الشناوي.

الرواية تتحدث حول مخططات الجماعات "الجهادية" الإرهابية مثل تنظيم القاعدة، وخداعها للشباب باسم الجهاد والعدل والحرية، وتخريبها للدول وسعيهم لإشعال حروب فى مصر.

وتكشف الرواية أن ثورة 30 حزيران - يونيو لم تكن بداية جديدة لمصر سياسياً وأمنياً فقط، بل كانت ثورة كاشفة لبداية تحولات جديدة فى المجتمع أسقطها الشناوي عبر شخصيتين رئيسيتين تمثلان نموذجين متناقضين برغم أرضية النشأة المشتركة فى مجتمع فقير تضمه بلدة ساحلية بعيدة عن أضواء المدن الكبرى.  

فيوسف، وهو الشخصية الرئيسية فى الرواية، صحافي وإعلامي استطاع التغلب على مرارات الأيام وصنع من انكسارات الميلاد نجاحاً كبيراً، مكنه من احتلال مكانة مرموقة فى مهنة الصحافة، أما الشخصية الأخرى فهي دنيا.. "فتاة الغواية" التي استجابت لظروف نشأتها وسط أسرة مفككة وخاضت في وحل البؤس، حتى تعانقت مع نور يوسف الذي كان هناك من يخطط لإطفائه، حتى يبقى مجتمعه غافلاً وسط ركام الفساد المستتر بمظاهر التدين الشكلي الذي أجاد تنظيم الإخوان في نصرة عناصره.

ومحمود الشناوي، كاتب صحافي مصري، مارس فنون العمل الصحافي منذ تخرجه فى كلية الإعلام، حيث عمل كمحرر للشؤون الثقافية والفنية في جريدة الأهرام بعد تخرجه عام 1990، ثم كمحرر في مجلة الإذاعة والتلفزيون في الفترة من عام 1991 وحتى عام 1993، كما شغل العديد من المناصب الصحفية.

صدرت له ثلاثة كتب: "سنوات الجحيم أوراق مراسل صحفى بالعراق"، "العراق التائه بين الطائفة والقومية"، "داعش خرائط الدم والوهم".