أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #الجيش اليمني واللجان الشعبية, #الحوثيون, #علي عبدالله صالح, #التحالف السعودي ضد اليمن, #الحصار على اليمن, #حزب_المؤتمر_الشعبي_العام

الجيش اليمني يعلن استهداف قاعدة الملك خالد الجوية في عسير السعودية بعدد من الطائرات المسيرة.

أكد تقرير هيومن رايتس ووتش إن قوات بحرية تابعة للتحالف السعودي نفذت هجمات قاتلة على قوارب صيد يمنية. المنظمة نقلت عن ناجين وشهود ومصادر مطلعة أن 7 هجمات استهدفت مراكب صيد 6 منها حصلت في 2018 وواحدة في 2016 أسفرت عن مقتل 47 صياداً يمنياً على الأقل واحتجاز أكثر من 100 آخرين.

رغم فداحة ما تمرّ به أقطار عربية مختلفة إلا أن خطوات المجلس الانتقالي اليمني نحو انفصال جنوب اليمن عن بقيّة الدولة في الأيام الماضية هي الأكثر خطورة بلا مُنازعِ، كونها تؤسِّس لشهيّة الانفصال على أُسُسٍ مُغايرةٍ ثقافياً ومذهبياً وعِرقياً التي تزخر بها مجتمعاتنا العربية.

المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمواقعه التي سيطر عليها في عدن. يأتي ذلك بعدما فشلت اللجنة السعودية في الإشراف على تنفيذ انسحاب قوات المجلس المدعومة إماراتياً من مواقع سيطرت عليها بعد مواجهات مع قوات الحماية الرئاسية في عدن.

القوات المسلحة اليمنية تعلن اسقاط طائرة أميركية الصنع من نوع أم كيو ناين MQ9 بصاروخ أصابها في أجواء محافظة ذمار، ومقتل قائد قوات النجدة الموالية لهادي محمد سالم بوسنة في مدينة زنجبار وإصابة نائب قائد قوات الحزام الأمني عبد الرحمن الشنيني وزعيم تنظيم القاعدة في أبين عبد اللطيف السيد في المواجهات مع قوات الأمن الخاصة الموالية لهادي. ورئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي وأعضاء رئاسة المجلس يغادرون إلى جدة تلبية لدعوة من الخارجية السعودية.

عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم يقول للميادين إن إعلان القوات المسلحة اليمنية اليوم عن تنفيذ الجيش اليمني واللجان الشعبية هجمات بعدد من طائرات قاصف كاي تو (k2) على مطار أبها الدولي يحمل رسائل أمنية وسياسية. والعميد عزيز راشد يوجّه رسالة إلى الإمارات عبر الميادين قال فيها "الضربة المقبلة ستكون ضدكم".

سلاح الجوّ اليمنيّ يستهدف حقل الشيبة النفطيّ عند الحدود السعودية الإماراتية بعشر طائرات مسيّرة ويتوعّد التحالف بضربات أشدّ إذا استمرّ العدوان.

بداية يعلم الجميع أنه مع إنطلاق حرب اليمن ودخول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الحرب ضد الحوثيين، كانت أهداف السعودية مختلفة تماماً عن أهداف الإمارات العربية المتحدة في الحرب على اليمن.

لازالت مدينة عدن تكتوي بمسلسل الصَراعات الدموية على السلطة، وهو المسلسل القديم الجديد الذي تأذّى منه أهلنا في هذه المدينة الوادِعة الرابِضة على شاطئ خليج عدن على بحر العرب، الغريب أن السيناريو ذاته يتكرَّر بنفس الأسلوب والطريقة والنتائج وحتى أنواع المُفرَدات المُستخدَمة في تبرير الاقتتال والتمشيط والاعتقالات والسطو على سَكَن (المهزوم) هي ذاتها من دون مُراعاة للفارِق الذهني والزمني الذي مرّ على عدن وأبنائها واللغة المُوظّفة في معركة الكلام بين المُتخاصِمين.

المرشد الإيراني السيد علي الخامنئي يتلقّى رسالة من عبد الملك الحوثي، ويقول إن السعودية والإمارات تسعيان لتقسيم اليمن.

اليمنيون يرفدون ويدعمون جبهات القتال ضد التحالف السعودي بقوافل من الغذاء والمال والسلاح قوافل ترتفع أعدادها على نحو لافت وواضح خلال الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية.

توتر في عدن بعد اشتباكات ليلية في خور مكسر، ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يتجاهل الدعوة السعودية إلى سحب قواته ويتوعد بتحرير ما تبقى من أراضي الجنوب.

للتطورات الأخيرة في عدن اليمنية انعكاسات كثيرة إذ يمثل التصعيد فيها انعطافة مهمة في تغيير معادلة القوة في المشهد اليمني.

المزيد