أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #العراق, #لبنان, #إيران, #تركيا

كان صيف العام 2017 حاسماً بالنسبة للبنانيين الذين عاشوا عذابات الحرب السورية بتفاصيلها الأليمة خلال السنوات الماضية، حتى جاء ذلك الصيف ليشهد انتصارهم على الإرهاب الواقف على حدودهم، والممتد إلى قراهم ومدنهم وصولاً إلى عاصمتهم، من خلال التهديدات المتكررة والتفجيرات المتتالية التي أودت بحياة العشرات منهم.

الأمين لحزب الله السيد نصر الله يؤكد "من حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات المسيّرة فوق أجوائنا، وقرار مواجهتها أدّى إلى تراجعها". ولفت إلى أنه "ليس هناك مبعدون إلى إسرائيل بل فارون". كما أكد أن نتنياهو غامر بكل ما يملك من أجل الفوز بالانتخابات "لكنه فشل"، مطالباً السعودية والإمارات "بوقف الحرب على اليمن".

كبير مستشاري المرشد الايراني للشؤون العسكرية اللواء يحيى رحيم صفوي يؤكد أن بلاده سترد على الأميركيين إن تآمروا، من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر والمحيط الهندي، ووزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يقول إن "السعودية والإمارات تريدان محاربة إيران حتى آخر جندي أميركي".

أعلنت الفصائل المسلحة في إدلب السورية الاستنفار العام وإعلان النفير لما اعتبرته غطاء سياسياً من أنقرة لاستكمال العملية العسكرية، فيما يواصل الجيش السوري استهداف معاقل النصرة في الريف الجنوبي للمحافظة.

محدودة تبدو الخيارات أمام الدول الغربية في التعاطي مع تطورات المشهد في الخليج مع إدراكها خطورة الانسياق خلف الدعوات السعودية إلى الحرب مع إيران.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إن حل الأزمة مع إيران قد لا يتم عبر الطرق السلمية. وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز الأميركية تحدث عن سيناريوهات كثيرة متوقعاً أن توجه بلاده ضربة قوية لإيران في حال الهجوم عليها. هذا وكان وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الكويتي التطورات في المنطقة، وقال لشبكة سي أن أن الاميركية إن توجيه أي ضربة عسكرية أميركية أو سعودية لإيران سيفجر حرباً شاملة.

منصّة أستانة رغم تحقيقها إنجازات عسكرية في السابق ودخولها مرحلة سياسية اليوم، مازالت غير مُتماسِكة في موقفها من حلّ الأزمة السورية، والمُتابِع بشكلٍ حقيقي لتصريحات زعماء الترويكا يُدرِك تماماً أن قيادات هذه الدول مُتمسِّكة بأستانا نتيجة ضرورة الحاجة ورغبتهم في التصدّي للهيمنة الأميركية ، لذلك ستبقى أية مخرجات رَهْن مصالح والتزام هذه الدول وبخاصةٍ تركيا.

المزيد