أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #المجلس العسكري في السودان, #تحالف قوى الحرية والتغيير, #التظاهرات في السودان, #المعارضة_السودانية

رغم عدم ثقة قوى الحرية والتغيير في السودان بوعود العسكر لأنهم امتداد لنظام الحـكم السابق، إلا أنهم وافقوا على الشروع في إجراء مفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي الذي تم تشكيله بعد الإطاحة بالبشير، وذلك لتجنّب دخول السودان في دوّامة من العنف، إلا أن المجلس رفض الإصغاء لمطالب الشعب بأن يكون الجيش طرفاً في المرحلة الانتقالية المؤدّية إلى حكم مدني.

مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون أفريقيا تيبور ناجي يشير إلى الحاجة إلى وساطة خارجية لنزع فتيل الأزمة في السودان بسبب انعدام الثقة بين المجلس العسكري والمعارضة بصورة لا يمكن معها إجراء محادثات مباشرة بين الطرفين.

قوى الحرية والتغيير تقدم لائحة شروط إلى رئيس الوزراء الإثيوبي في مفاوضات جديدة مع المجلس العسكري الانتقالي. موسكو تعارض التدخل الأجنبي في النزاع السوداني، والاتحاد الأفريقي يعلّق مشاركة السودان في أنشطته إلى حين تأليف حكومة مدنية، والنائب العام السوداني يعلن البدء بالتحقيق في أحداث فض اعتصام الخرطوم.

قوى الحرية والتغيير في السودان تعلن رفض دعوة المجلس العسكري للحوار السياسي داعية القوات المسلحة الى التصدي للجنجويد والانحياز الى الشارع السوداني، والمجلس العسكري يعتقل نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان ياسر عرمان. وأميركا والنرويج وبريطانيا يصفون قرار المجلس العسكري السوداني إجراء انتخابات عامة خلال 9 أِشهر بـ "المثير للقلق".

بالانقلابي وصفت قوى المعارضة السودانية بيان رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان، معلنة عزمها على المضي في ثورتها حتى إسقاط ما سمته المجلس الانقلابي، وردود فعل منددة بمجزرة الثالث من حزيران.

عشرات الشهداء والجرحى السودانيين بعد اقتحام قوات المجلس العسكري مقر الاعتصام في الخرطوم

خرجت تظاهرات في العديد من المناطق السودانية ولا سيما في أم درمان حيث أغلق الآلاف الشوارع فيما اقتحم المجلس العسكري المزيد من خيم الاعتصام في مناطق جنوب السودان، وقد لاحقت قوات مشتركة من الدعم السريع والشرطة السودانية المتظاهرين في بعض الأحياء السكنية بأم درمان، وأغلقت جميع الطرق المؤدية إلى الخرطوم هذا في وقت عادت فيه التظاهرات بقوة، فيما بدأ عدد من القطاعات من بينها الطيران المدني وبنك السودان المركزي العصيان.

المعارضة أعلنت عن تحقيق إضرابها في اليومين الماضييين نجاحاً كبيراً بحسب قوى إعلان الحرية والتغيير، إضراب شل حركة قطاعات حيوية في البلاد وسط استمرار رفض المجلس العسكري تسليم السلطة لمجلس مدني بالكامل، وتمايز حزب الأمة عن بقية قوى المعارضة بموافقته على إجراء انتخابات مبكرة.

أجمعت قيادات المعارضة السودانية على نجاح الإضراب الذي دعت إليه قوى إعلان الحرية والتغيير ضمن جدول كامل للتصعيد وصولاً إلى العصيان المدني. في المقابل قلل المجلس العسكري من حجم المشاركة مشيراً إلى أن أبواب الحوار لم تغلق بعد.

قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان تهدد بالعصيان المدني في حال لم تتوصل إلى حل توافقي مع المجلس العسكري الانتقالي حول تأليف مجلس سيادي مدني،والمتحدث باسم تجمع المهنيين إسماعيل تاج يقول للميادين إن "تجمّع نقابات العمال هو صنيعة النظام السابق" وأن قراره برفض الإضراب هو قرارٌ "غير مؤثر".

ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان يدعو إلى حوار يحقق "الوفاق" في السودان وذلك خلال استقباله رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، والاتحاد العام لنقابات عمال السودان يعلن رفضه الإضراب العام يومي الثلاثاء والأربعاء.

تجمّع المهنيين السودانيين يدعو إلى "إضراب سياسيّ عامّ"،  ويقول إن جلستين للحوار مع الجيش على مدى ليلتين لم تثمرا التوصّل إلى اتفاق حول كيفية إدارة البلاد.

انطلاق مفاوضات جديدة اليوم بين المجلس العسكري السوداني والمعارضة بشأن المرحلة الانتقاليّة. ومصادر تشير إلى أنّ تأخر الاتفاق وتمديد المفاوضات ليوم آخر سببهما الخلاف حول المجلس السيادي ونسبة التمثيل فيه.

رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق عبد الفتاح البرهان يعلن تعليق المفاوضات مع قادة الاحتجاج لمدة 72 ساعة، ونائب رئيس حركة "الاصلاح الآن" يعتبر في حديث لـ الميادين أن الحلول التي تمّ التوصل إليها هي أسوأ من النظام السابق.

مقتل خمسة متظاهرين وضابط، وإصابة عدد آخر بعضهم في حال الخطر في المواجهات التي وقعت ليل الإثنين أثناء الاعتصام في العاصمة الخرطوم، والمجلس العسكري الانتقالي يعلن مقتل ضابط وإصابة ثلاثة عسكريين، ويؤكد أن جهات تتربص بالثورة.

المزيد