أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #بنيامين نتنياهو, #فلسطين المحتلة, #الاحتلال الاسرائيلي, #مستوطنة_اشدود

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أنه سينتظر صدور النتائج النهائية لانتخابات الكنيست لكنه مستعد للتفاوض لتأليف ما سماه حكومة قوية. فيما قال منافسه رئيس حزب أزرق أبيض بيني غانتس إنه سيعمل من أجل تأليف حكومة وحدة وطنية، مؤكداً أن حزبه أنجز مهمته وفق تعبيره. أما رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان فقد دعا إلى تأليف حكومة ائتلاف بين الليكود وأزرق أبيض.

قوات الاحتلال تطلق النار على إمرأة فلسطينية بزعم أنها حاولت تنفيذ عملية طعن.

فيما يتأرجح بنيامين نتنياهو أمام قوة معسكر منافسيه، برز في انتخابات الكنيست ارتفاع نسبة الفلسطينيين من سكان الأراضي المحتلة عام 48 ممن صوّتوا في هذه الانتخابات قياساً بالانتخابات السابقة.

طال الفساد المالي والأخلاقي كبار المسؤولين السياسيين الإسرائيليين ومن بينهم رؤساء دولة ورؤساء حكومات ووزراء فضلاً عن حاخامات وغيرهم وآخرهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

الانتخابات الإسرائيلية جرت على وقع مآزق إسرائيل وتحديداً بنيامين نتنياهو في الداخل والخارج، فهل يدور الكيان في حلقة أزمات مفرغة؟

النتائج الأولية لانتخابات الكنيست تشير إلى فشل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في حصد الأغلبية التي تخوله تشكيل الحكومة. ورئيس القائمة المشتركة أيمن عودة يؤكد أن القائمة ستمنع بأصواتها في الكنيست نتنياهو من تشكيل الحكومة الجديدة.

الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة يؤكد وحدة قوى المقاومة وجاهزيتها للتصدي لأي عدوان إسرائيلي محتمل. 

الحكومة الاردن تؤكد رفضها ما اعلنه نتنياهو حول نيته فرض السيادة الاسرائيلية على غور الاردن وشمال البحر الميت في حال فوزه بانتخابات الكنيست.

النتائج الأولوية للانتخابات الاسرائيلية تشير إلى حصول معسكر نتنياهو على 57 مقعدا في الكنيست مقابل 55 مقعدا لمعسكر بني غانتس وليبرمان يفوز ما بين 8 الى 10 مقاعد.

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يؤكد أنه جاهز أن يذهب إلى غزة في جميع الأحوال وأنه لا خيار لديه إلا المصالحة، مشيراً إلى أنه "لم يعد هناك أي شيء يربطنا بأي علاقة مع الجانب الإسرائيلي لا في الاتفاقات ولا في المشهد الميداني".

صحافية إسرائيلية تكشف عن صورة خلال إجرائها مقابلة مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث تظهر الصورة وضع الأخير لكتاب عن "الأدب في إسرائيل" تحت قدميه.

كل قوى وألوان الطيف السياسي الصهيوني في إسرائيل تتقاطع حول هدف واحد موحّد وهو المضيّ بالمشروع الصهيوني إلى أعلى غاياته، والذي يتمثل بتهويد الأرض الفلسطينية المحتلة وتشريد ما تبقّى من الشعب الفلسطيني عن وطنه، إنْ تسنّى لها ذلك، وتهويد القدس وهَدْم الأقصى وبناء الهيكل الثالث المزعوم على أنقاضه، وغير ذلك من الأهداف التي تعتبرها الأحزاب الصهيونية ثوابت، وإن كانت ربما تختلف حول سُبُل الوصول إلى تلك الأهداف.

تشير استطلاعات الرأي المتعلقة بالانتخابات الإسرائيلية إلى أن الصعوبة المتعلقة بتشكيل حكومة جديدة ما زالت قائمة. ما زال الحزبان الكبيران المُتنافسان، حزب الليكود اليميني بزعامة نتنياهو وحزب أزرق أبيض بزعامة رئيس الأركان السابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس غير قادرين على حسم النتيجة. وتبيّن الاستطلاعات أن الأسباب التي دعت إلى إعادة الإنتخابات ما زالت قائمة. نتنياهو بحسب الاستطلاعات لن يتمكّن من الحصول على 60 مقعداً، وكذلك هي حال حزب أزرق أبيض الذي سيكون من الصعب عليه الوصول إلى 50+1، في الجولة الثانية التي ستُجرى غداً.

يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يُفلِح في تبديد هواجِس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، نظراً لانقلاب موازين القوى في المنطقة، وقُدرة محور المقاومة مع الحليف الروسي على هَنْدَسة خرائط لا تتوافق وجُلّ التوجّهات الأميركية الإسرائيلية في المنطقة، وذلك نتيجة التطوّرات الحاصِلة والمُنجَزة التي حقَّقها محور المقاومة ككل، سواء في الداخل الفلسطيني وما يتبع ذلك من فشل القبّة الحديدية في التصدّي لصواريخ المقاومة في غزَّة، إضافة إلى حصيلة التطورات في الشأن السوري، عطفاً على الأحداث في الجنوب اللبناني، والتي أسقطت ورقة التوت الأخيرة للكيان الصهيوني، لجهة قُدرته على فرض واقع يُناسب تطلّعاته وخططه.

المزيد