أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #دونالد ترامب, #إدارة ترامب, #الولايات_المتحدة_الأميركية

وثيقة نشرت ثم حذفت ضمن تقرير على موقع تابع للناتو توضح بدقة مواقع تخزين 150 سلاحاً نووياً أميركياً في قواعد عسكرية أوروبية وأميركية في أوروبا

الدول الأوروبية التي تتحرّك في إطلاق المواقف والبيانات أملاً في انقاذ الاتفاق النووي، تحاول الإيحاء بقدرتها على التأثير في الأحداث الدولية الساخنة. لكنها تستسلم أمام الشلل الذي تتعرّض له من الحليف الأميركي.

تفتح التوتّرات الأخيرة في منطقة الخليج بين أميركا وحلفائها من جهةٍ وإيران من جهةٍ ثانية، باب التساؤلات ليس فقط على الأفق المستقبلي لهذه التطوّرات، بل أيضاً على مسار الأحداث الذي أوصل المنطقة إلى هذا المستوى من التوتّر.

بوريس جونسون، بإخفاقه في الوقوف في وجه ترامب بعد هجماته على السفير البريطاني في واشنطن، بدا متهوراً بشكل مخيف.

المحاولات الأوروبية لثني إيران عن زيادة التخصيب، تصطدم بحرص إيراني على العلاقات الندّية في عدم الالتزام من جانب واحد، لكن هذه الندّية قد تفرض على ترامب التراجع عن حافة الهاوية، تحاشياً لمغامرة حرب مدمّرة ربما تنقل أميركا من حال إلى حال.

عقب تعرضهن لهجوم من الرئيس دونالد ترامب طالبت قيادة الحزب الديمقراطي بتعزيز أمن أربع نائبات عن الحزب.

سياسة موسكو نحو واشنطن هي منافستها في النفوذ العالمي لكن دون الاصطدام معها، وتقديم بعض التنازلات عند الضرورة. أوجزها نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، في شهرية موسكو الرصينة الشؤون الدولية، مطلع العام الجاري بأن عمادها هو "الصبر الاستراتيجي.. في المدى المنظور".

وسائل إعلام إيرانية تنشر صوراً تدحض ما وصفه حرس الثورة الإسلامية بالادعاءات الأميركية المضحكة حول إسقاط طائرة مسيرة إيرانية. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن أنّ المدمرة الأميركية "بوكسر" دمرت طائرة مسيرة إيرانية اقتربت منها لمسافة ألف ياردة في مضيق هرمز.

استنكرت الخارجية التركية قرار الولايات المتحدة استبعادها من برنامج إنتاج مقاتلات إف 35. يأتي ذلك فيما تستكمل أنقرة تسلم معدات لمنظومة اس 400 الروسية للدفاع الجوي والصاروخي.

التوتّر الحاصِل بينَ طِهران وواشنطن يعودُ تاريخُه إلى قرارِ الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب الإنسِحاب مِنَ الإتفاق النوَوي الإيراني، والذي تمَ توقيعُه من قِبل الِولايات الُمتحدة وإيران والصين والإتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وروسيا والمملكة المُتحدة – في العام 2018 عندما انسحبت أميركا من الإتفاق تسبَّبَ ذلك بِرفع نِسبة التوتّر لدرجة  تورُّط عسكري أميركي مُحتَمل، وحرب إقليميةَ شاملةَ في الشرق الأوسط.

المزيد