أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #دونالد ترامب, #الإرهاب, #الشرق الأوسط, #أميركا, #فلسطين المحتلة, #الحرب_على_سوريا

من الانتفاضة الفلسطينية الأولى وصولاً إلى صفقة القرن المرتقبة... ما هي أبرز المحطات التي عاشتها القضيّة الفلسطينية من عام 1948 حتى اليوم؟. / إعداد: غادة سعد.

عميد الأسرى مصطلح يطلقه الفلسطينيون على من مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاماً على نحو متواصل. فلنتعرّف على أبرز عمداء الأسرى

جبهات متعددة تستنزف الجيش وتضع رئيس الحكومة في موضع حرج في الانتخابات المقبلة مع تزايد التوتر على جبهة قطاع غزة، والقلق الإسرائيلي من تفجر جبهة الشمال.

مراسل الميادين في الضفة الغربية يفيد بإصابة مستوطنين بانفجار عبوة قرب مستوطنة "دولب" شمال الضفة.

قال الله تعالى في محكم التنزيل: لَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ...القرار رباني و محمدي بأن دور العبادة مقدسة ولا يجوز المساس بها لا من قريب ولا من بعيد, و بينّ الله في قرآنه دُور العبادة من صوامع الرهبان، وبِيَع النصارى، وصلوات اليهود، ومساجد المسلمين يجب حمايتها ، والتعرض لها يمثل إكراهًا فى الدين منهي عنه و إثما كبيرا لا يغتفر ....ومن مقاصد الشريعة الإسلامية المحافظة على الدين، فجميع الشرائع السماوية بينها قاسم مشترك وتدعو إلى عبادة الله خالق الوجود في كل تفاصيله ... وكثيرا ما كان الرسول يوصي اجتنبوا السبع الموبقات. قالوا يا رسول الله وما هن؟ قال: (الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات الغافلات ...و الرسول الأعظم لطالما كرس مبدأ أمن الكنائس و القساوسة , و لا ننسى عهد الأمان الذي أعطاه لبطريرك كنيسة المشرق الآشورية، المعروفة سابقاً بالكنيسة (النسطورية)،هذا الرسول الأعظم وهو يبين شريعة ربه القائمة على الإحترام والحب والتعايش , فمن أين جاء المتطرفون والإرهابيون الذين أسسوا لغزوات ضد الكنائس وتدميرها وتحطيمها وسبي المسيحيات وبيعهن في سوق النخاسة أو أسواق العار في دول الخرافة والسخافة.

نعم هي الذكرى الخمسون لحريق المسجد الأقصى والذي شبَّ في الجناح الشرقي للجامِع القبْلي الموجود في الجهة الجنوبية للمسجد الأقصى، ذلك مع بداية حريق ضخم في 21 آب/ أغسطس 1969، عندما التهمت النيران كامل مُحتويات الجناح بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين، كما هدَّد الحريق قبّة الجامع الأثرية المصنوعة من الفضَّة الخالِصة اللامِعة.

برغم خطورة وضعه الصحي يصرّ الأسير الفلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي حذيفة حلبية على مواصلة إضرابه عن الطعام رفضاً لاعتقاله إدارياً منذ أكثر من 50 يوماً وقد انضم إليه 6 أسرى آخري، فيما دعت القوى الوطنية إلى تظاهرات الخميس دعماً للأسرى المضربين.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يكشف عن وجود اتصالات بين بلاده والادارة الأميركية بتفويض منه، ويؤكد الاستعداد للتباحث مع ترامب إذا ما أراد الأخير التحدث بجدية وإعداد خطة لحل النزاع.

الملف الثاني: ترامب يثير السخط بإعلانه الرغبة بشراء غرين لاند، الملف الثالث: موسم صنع المونة في لبنان وسوريا، الملف الرابع: العادات الإجتماعية الجديدة لمواقع التواصل.

بعد حديث ترامب عن رغبته شراء غرينلاند، الدنمارك تؤكد أن الجزيرة ليست للبيع وتصف العرض بالسخيف

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن إيران وجّهت تحذيراً لأميركا من محاولة التعرض لناقلة النفط المفرج عنها. يأتي ذلك في وقت تتجه فيه الأنظار إلى خطوة إيرانية مماثلة بالإفراج عن الناقلة البريطانية.

حكومة الاحتلال الإسرائيلي  تصدر قرار بمنع النائبين الأميركيتين الديمقراطيتين، رشيدة طليب وإلهان عُمر من زيارة الأراضي المُحتلَّة بدعمٍ وتحريضٍ مباشرٍ من قِبَل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي طلب من حكومة الاحتلال عدم السماح لعضوي الكونغرس بدخول البلاد.

لا شكّ أنّ انتصارات المقاومة في لبنان وسوريا وإيران واليمن والعراق مترابطة ومتفاعلة مع بعضها البعض، ولاشكّ أنّ انتصار تموز قد أسّس لانتصار سوريا وأنّ انتصار سوريا قد أسّس لانتصار إيران وأنّ قوّة هذا المحور تكمن في ثباته وتعاضده وتمسكه بالثوابت مهما روّجوا ولفقوا من أكاذيب وأوهام.

يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في ريف إدلب الجنوبي، وقد أفاد الإعلام الحربي اليوم بأن الجيش حرر مزرعتي "محمد قاسم النجم وسيفو" شرق كفر تاب، و"تل النار" شرق تل عاس، بعد اشتباكات مع مسلحي النصرة

أربع عمليات فدائية فلسطينية على حدود قطاع غزة في أقل من شهر واحد، آخرها ما حدث بالأمس بالقرب من قاعدة زيكيم البحرية، حيث تم استخدام الطيران الروحي بالإضافة بقذائف المدفعية من أجل السيطرة على منفذي الاقتحام، الأهم أن منفذي العمليات ينفذونها بقرار فردي رغم انتماء بعضهم إلى فصائل المقاومة، لكن لا أحد من الفصائل الفلسطينية اعلن مسؤوليته عن تلك العمليات.

المزيد