أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #د. هيثم مزاحم, #الوكالة الدولية للطاقة الذرية, #الاتفاق النووي الايراني, #الاتفاق النووي الإيراني الغربي, #مزاعم_نتنياهو_بشأن_برنامج_إيران_النووي

مجلس النواب الأميركي يصوّت على بند ملحق بميزانية الدفاع يحظّر فيه على الرئيس دونالد ترامب شنّ حرب على إيران من دون موافقة الكونغرس، كذلك يصوّت على بند آخر يحظّر على إدارته شنّ عمليات عسكرية في الخارج.

السفير الإيرانيّ لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب أبادي يعتبر أنّ من سخرية القدر أن يعقد اجتماع مجلس الحكام أمس بناء على طلب واشنطن "التي تتحمّل مسؤولية الوضع الحاليّ"، ويؤكد أنّ "أميركا لم تحقق شيئاً في اجتماع مجلس الحكام". 

أكد الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني أمام مستشار الرئيس الفرنسيّ إيمانويل بون أن طهران أبقت باب الدبلوماسية مفتوحاً وأنّ هدفها هو تنفيذ تعهّدات طرفي الاتّفاق النوويّ بالكامل.. بون الذي سلّم روحاني رسالةً من نظيره الفرنسيّ كان قد التقى عدداً من المسؤولين الايرانيين مؤكّداً أنه لا يحمل رسالةً أميركية.

واشنطن تؤكد في بيان لمجلس وكالة الطاقة الذرية اليوم الأربعاء، أنها "مستعدة حتى لإمكانية التطبيع الكامل للعلاقات مع إيران، ولا تزال مستعدة لإجراء محادثات دون شروط مسبقة"، وتعتبر أنّ توسع برنامج إيران النووي هو "محاولة لابتزاز المجتمع الدولي من أجل المال".

البيت الأبيض يعلن أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحث هاتفياً مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الملف النووي الإيراني، وماكرون يوفد كبير مستشاريه الى طهران اليوم لتخفيف حدة التوتر.

الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أن مفتشيها الموجودين في إيران سيرفعون تقريراً للوكالة بمجرد تأكدهم من زيادة مستوى تخصيبها اليورانيوم عن الحد الذي يسمح به الاتفاق النووي، فيما توالت ردود الفعل على إجراءات إيران.

منظمة الطاقة الذرية الإيرانية تعلن أن طهران وصلت إلى 4،5 في المئة من مستوى تخصيب اليورانيوم وأن التخصيب بنسبة عشرين في المئة يعد أحد الخيارات المطروحة في الخطوة الثالثة لتقليص التزام إيران بالاتفاق النووي. والخارجية الايرانية تؤكد أن هناك إجراءات جادة ومستمرة للإفراج عن ناقلة النفط وقد تمّ التشاور مع دبلوماسيين أوروبيين بشأن هذا الموضوع.

كيف وصلت طهران الى هذه النقطة؟ ولماذا اتخذت هذا القرار؟

أعلنت إيران تطبيق الخطوة الثانية في خفض تعهداتها في إطار الاتفاق النووي وهي البدء رسمياً بتجاوز مستوى تخصيب اليورانيوم المنصوص عليه في الاتفاق النووي، وأمهلت طهران الأوروبيين ستين يوماً للتوصل إلى حل قبل اتخاذ خطوة ثالثة.

الرئيس الأميركي يحذّر إيران من زيادة تخصيب اليورانيوم المحدد في الاتفاق النووي، ويشدد على أن "إيران لن تملك على الإطلاق سلاحاً نووياً"، ووزير الخارجية الأميركي يتوعّد إيران بمزيد من العقوبات والعزلة بعد تجاوزها مستوى التخصيب المتفق عليه في الاتفاق، وفق تعبيره.

إيران تقلّص التزامها بالاتفاق النووي وتجاوز معدل تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.6٪ وصولاً إلى 5%، وتعطي مهلة 60 يوماً جديدة للأوروبيين قبل اتخاذ خطوات أخرى، مؤكدةً "القدرة على استعادة العمل في مفاعل" آراك" للماء الثقيل وانها ستتحرك بناء على احتياجاته".

المزيد