أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #مستشار الأمن القومي الأميركي, #مكماستر, #بولتون, #اميركا

مُقاربة الواقع السياسي والعسكري في سوريا، تحتاج إلى الكثير من التدقيق في تفاصيل الملامِح الإستراتيجية التي تنطوي عليها مصالح الأطراف الفاعِلة في الملف السوري، بَيْدَ أن جُملة الحقائق التي أنتجتها منظومة العلاقات السورية الروسية الإيرانية، تتّجه حُكماً إلى بلوَرة الحلول التي لن تكون خواتيمها مُتوافِقة بالكليّة مع توجّهات واشنطن وأدواتها الإقليمية في سوريا والمنطقة.

المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي يقول إنّ الهدف من قرار طهران بتقليص التزاماتها النووية هو أن تعود أطراف الاتفاق النووي للعمل وفق مسؤولياتها، في حين يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء في بروكسل لبحث عدد من المواضيع في مقدمها إيران.

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بزيادة مُعاناة السوريين عبر فرض عقوبات صارِمة على سوريا، من بين هذه العقوبات حِرمان سوريا من استيراد المُشتقّات النفطية. كانت نهاية الحرب في الأفق وكان بإمكان السوريين البدء في إعادة بناء بلدهم بعدما نجح الجيش السوري بدَحرِ الأرهاب من أغلب المدن السورية، لكن الولايات المتحدة أمرت بالاستيلاء على مصدر الوقود الوحيد.

هل ما يجري في العالم اليوم هو  حال من المخاض  الذي سينتج واقعاً جديداً، وهل هذا المخاض  هو نتيجة القرارات الخاطئة التي اتبعتها السياسة الأميركية في عهد الرئيس دونالد ترامب الذي قاد العالم إلى مزيدٍ من الفوضى وزاد الطين  بلّة  بين الحلفاء  والأصدقاء والأعداء ، وخاصة  بعد فشل الحرب الكونية التي قادتها وتقودها أميركا ضد سوريا  منذ أكثر من ثماني سنوات..

بالإضافة إلى حرب الموانىء التي يشهدها البحر الأحمر ومحيطه الآسيوي والإفريقي ومنها حرب الموانىء بين شركة دبي وقطر والدخول المُتشابِك للصين وكذلك لباكستان والهند، ثمة حرب أخرى للموانىء والطُرُق التجارية تتجاهل الجغرافيا السورية على نحوٍ خاص، حرب تجعل من هذا التجاهُل عنواناً أميركياً لجولةٍ أخرى مما تعرَّضت له سوريا من تحالفٍ أميركي-أطلسي– صهيوني-عثماني لم يتورَّع عن صناعة الإرهاب الأصولي من أجل هذه الغاية.

في تطوّر لافت سيترك بصماته الواضحة على خريطة القوى التي ستكون في دائرة المواجهة مع إسرائيل في أية حرب كبرى قادمة ، كشف مصدر عسكري يمني النقاب عن أن الصناعات العسكرية اليمنية التابعة للجيش واللجان الشعبية تمكَّنت من تطوير صاروخ باليستي يحمل إسم "قدس واحد" بإمكانه إصابة أهدافه بدقّة عالية على بُعد2500 كم من الأراضي اليمنية.

تسعى الولايات المتحدة لإقامة تحالفات عسكرية جديدة في المنطقة تهدف بطريقة أو أخرى إلى مواجهة إيران وتشي بأن واشنطن لا تريد أن تكون وحيدةً في هذه المواجهة.

المزيد