التصنيف - مقابلات

الأب "فادي ثابت" لـ "الميادين نت": رفضت عرضاً إيطالياً يجعلني نجماً عالمياً

شغلت وسامة الأب الفنان "فادي ثابت" الوسطين الفني والجماهيري، لكن البعض لا يعرفون ربما انه يحمل شهادة الدكتوراه في المسرح اضافة الى شهادات اكاديمية تُضيف إلى صورته ابهاراً اضافياً راينا مشهديته المدهشة في غرفتين من مكتبه تحويان كل ما يمكن تصوره من شهادات وتقديرات ودروع واوسمة يفوق عددها المئة والخمسين تمنى علينا عدم تصويرها حتى لا يتهم بالتباهي وهو سيد التواضع واللياقة وإحترام الآخر.

المغنية "شانتال بيطار" لـ "الميادين نت": أُطرّب على طريقتي من وحي أصوات الكبار..

بلغت حديثاً عامها الـ 24 تنظر إلى الغد بتفاؤل أشاعه نجاح حفلاتها الغنائية فوق عدة خشبات بيروتية وأردنية، غنت خلالها "شانتال بيطار" بصوتها الذهبي الخالص روائع للكبار (أم كلثوم، وردة، عبد الحليم حافظ، كارم محمود، سيد مكاوي، فايزة أحمد، هدى سلطان، نجاة الصغيرة، عزيزة جلال، ميادة الحناوي، وغيرهم)،وحغل خاص لريبرتوار العندليب "عبد الحليم حافظ" في 17 أيار/مايو الجاري على خشبة "تياترو فردان الذي إستقبل معظم حفلاتها.

المخرجة "ليليان بستاني" لـ "الميادين نت": لم أصطدم بأي ممثل لأنني أحترم من أعمل معهم

آخر ما عُرض لها حلقات "صمت الحب"، وهي تستعد خلال أسابيع قليلة لمباشرة تصوير مسلسل بعنوان "غربة"، لتضيفه إلى مجموعتها التلفزيونية التي أخرجتها على مدى السنوات الماضية (جنى العمر، هي وهي، أم الصبي، بدل عن ضايع، مالح يا بحر، كبرياء وندم، بنات عماتي وبنتي وأنا). إنها المخرجة "ليليان بستاني" التي ترفض منطق جنس المخرج من منطلق أن الإخراج رؤية قد يبدعها رجل أو إمرأة وفق وجهة نظر محددة.

مؤسس "مترو المدينة" هشام جابر لـ "الميادين نت" المشروع نجح أكثر مما توقعنا

الفنان "هشام جابر" مخرج وممثل وكاتب وقف بثبات خلف مشروعه الريادي "مترو المدينة" في إنتاج الأعمال الفنية المتميزة، إنطلاقاً من مسرح صغير كان أصلاً صالة جيب تعرض أشرطة سينمائية نخبوية لكبار النقاد والمهتمين بالسينما بإشاف الأخوين الراحلين خالد وهاشم عيتاني، وها هو اليوم بفضل نجاح تجربة العروض المتنوعة والخاصة (هشك بشك، بار فاروق، وغيرهما) يتحول إلى منبر نموذجي يستقطب فناني ومثقفي لبنان ومحيطه العربي، مع وعد بأن المقبل من الأيام سيكون حاملاً العديد من الأعمال الدسمة.

الفنان "رودني الحداد" لـ "الميادين نت" أتحضر لإخراج عمل ضخم للتلفزيون

المخرج "سمير حبشي" وصفه بـ "آل باتشينو لبنان" وهو يعتبر نفسه فناناً متعدد المواهب والإهتمامات. "رودني الحداد" كاتب ومخرج وممثل، نجح في القطاعات الثلاثة، وهو بصدد التحضير الميداني لمباشرة تصوير عمل تلفزيوني ضخم من إنتاج مرجعية دولية يتحفظ على كشفها، حتى اللحظة التي تدور فيها الكاميرا بين بيروت وعدد من المواقع العربية والأوروبية.

الممثل "مجدي مشموشي" لـ "الميادين نت": لن أتفرغ للتمارين المسرحية أشهراً لكي أعرض أياماً

بالإمكان متابعته على عدة شاشات محلية في مسلسلات متنوعة بما يعني أنه حاضر في التلفزيون لكنه غائب عن السينما والمسرح، وهو ما يدفع الممثل "مجدي مشموشي" للتوضيح بأن السبب بسيط وهو أن المشاريع المسرحية عديدة لكنه لا يُحبذ تمضية عدة أشهر في البروفات لكي يقدم بعد ذلك عدة عروض جماهيرية فقط، أما في السينما فالأمر يتعلق بمستوى الأفلام والتي يرفض التنازل معها لأي مشروع متواضع.

الممثل جُنيد زين الدين لـ "الميادين نت": لن أُغلق باب السينما وقد فُتح أمامي على مصراعيه

هو حالة تمثيلية خاصة لا تشبه أحداً ممن نعرفهم، تخصص في الإعلان لكنه يٌحب التمثيل والتقليد لذا عرف الممثل اللبناني "جُنيد زين الدين" نجاحات متتالية ظهرت معالمها في العديد من الأعمال التي أبدع فيها على مدى السنوات الأخيرة (أس أل شي، كتير سلبي شو، قربت تنحل، كوميدي نايت، زاك زيك، شي أن أن) وكان إنتقاله من خشبات الشانسونييه إلى التلفزيون (مع مسلسلات: العائدة، القناع، جيران، سمرا، طريق) جد موفق، وكذلك كانت الحال مع السينما وأول فيلم يُعرض له بنجاح لافت(خبصة).

الفنانة "عايدة صبرا" لـ "الميادين نت": تم رفض نصوص كوميدية لي لأنها راقية

هي ممثلة ومخرجة وكاتبة نصوص ومدرّبة تمثيل ورقص، يعرض لها حالياً مسرحية بعنوان "طقس بيروت" مع الممثلين (رودريغ سليمان، وإيلي نجيم) على مسرح مونو (شرق بيروت). "عايدة صبرا" التي إنتظرنا عملاً تمثيلياً لها بادرت إلى تقديم عمل كتبته وأخرجته، لكنها لو كانت وجدت في النص مايتناسب من دور مع المرأة لفعلت من دون تردد. وهي بصدد العمل على مشروع كوميدي للشاشة الصغيرة يُحاكي شعبية المسلسل الرمضاني "حلونجي يا إسماعيل" (كانت قدمته مع الممثل عباس شاهين).

المخرجة "لينا أبيض" لـ"الميادين نت": أُمسرح "الجمر الغافي" لـ إميلي نصرالله بعد "طيور أيلول"

هي مخرجة مسرحية ديناميكية والأكثر إطلاقاً لأعمال جديدة سواء على مسرح الجامعة اللبنانية الأميركية (lau) التي تعمل فيها أستاذة مساعدة للفن المسرحي وأسس التواصل الشفهي، أو على الخشبات الخاصة، إنها الدكتورة (في الدراسات المسرحية من جامعة السوربون الجديدة في باريس) "لينا أبيض" التي عرفنا لها أعمالاً عديدة (مرا لوحدها، ألاقي فين زيك يا علي، هيدا مش فيلم مصري، وصفولي الصبر، نوم الغزلان، حبيبتي إرجعي عالتخت، قفص، ما فينا ندفع ما رح ندفع) آخرها رواية الكاتبة اللبنانية الكبيرة التي رحلت منذ أشهر "إميلي نصرالله" بعنوان "طيور الليل".

المغنية "رنين الشعار" لـ "الميادين نت": ليلة فيروزية في باريس

  في 24 تشري الثاني/نوفمبر 2018 أحيت المغنية الشابة "رنين الشعار" حفلاً تكريمياً لسفيرتنا إلى النجوم السيدة "فيروز" على خشبة مسرح "باتاكلان" في باريس نظمته مجموعة "مزيكا"، غنت خلاله تنويعة من أغنيات السيدة الكبيرة التي إحتفل العالم العربي مؤخراً بعيد ميلادها الـ 83. مشاعر خاصة لـ "رنين" واكبت الحدث، لتؤكد معه أن هذه المدرسة العظيمة ستظل رائدة لكل من يريد إمتهان الغناء الراقي " الكلام عن السيدة فيروز يجعلني أحس برهبة خاصة إزاء هذه الأيقونة النادرة".

الممثل اللبناني "رودريغ سليمان" لـ "الميادين نت" :"أعيش بكرامة من مردود أعمالي الفنية"

من الممثلين الحاضرين في أعمال للشاشتين والخشبة، لقبه الشاب الخلوق والمتواضع، الملتزم بتفاصيل عمله الفني بدقة وشفافية. "رودريغ سليمان" الذي درس الإخراج المسرحي في لبنان والسينما في باريس، يعتبر أن الوقت لم يحن بعد لإنجاز عمل يوقّعه كمخرج لفيلم سينما لأنه ميّال جداً لهذا الفن الجميل والمؤثر والذي يعرض له هذه الأيام على الشاشات اللبنانية "good morning" للمخرج "بهيج حجيج"، وهو يُجري حالياً بروفات عمله المسرحي الجديد "طقس بيروت" نص وإخراج "عايدة صبرا" ومعه زميله "إيلي نجيم"، إضافة إلى عدد من النصوص التي يقرأها للقبول أو الإعتذار "أوافق على أدواري عندما أشعر بها من أول مرة" هذا هو ميزانه الذي يعتمده بوضوح.

وزير الثقافة د. "غطاس خوري" لـ "الميادين نت": "أخذنا الموافقة على 280 مليون دولار للثقافة من سيدرز"

ربما كان مشهد وجود وزير الثقافة الدكتور "غطاس خوري" إلى جانب رئيس الحكومة المكلف "سعد الحريري" في معظم لقاءاته السياسية أكثر حضوراً من دوره في دعم ورعاية المشاريع الثقافية المتنوعة بالقدر الذي تسمح به ميزانية الوزارة، مع ذلك وجدنا في حديثنا معه أن الوزير يحيط بكامل إحتياجات فروع الفن والثقافة، لكنه يقولها صراحة"عندما أقول هذا ما هو ممكن تقديمه لطالبي الدعم لا أكون أتباخل على أحد، وحين لا يتوفّر المال أقدّم الدعم المعنوي بكل مودة".

المخرجة "رشا شربتجي" تصوّر "مافيي" وتُعلن لـ "الميادين نت": أنتظر نصاً كوميدياً "غير شكل"

المخرجة السورية "رشا شربتجي" أمامها حالياً أكثر من مشروع تلفزيوني، واحد تصوره بعنوان "مافيي" إنتاج "شركة الصبّاح للإعلام" مع مجموعة من الممثلين اللبنانيين (فاليري أبو شقرا، زينة مكي، بيار داغر، أحمد الزين، ليليان نمري) والسوريين (معتصم النهار، روزينا لادقاني، نادين خوري، محمد قنوع) عن نص لـ"كلوديا مرشليان"، وآخر وقّعت عقده وتتحدث عنه لاحقاً، وثالث تريده تنويعة كوميدية إشتاقتها وتنتظرها في نص مميز يلفت إنتباهها وهناك بوادر إيجابية تؤكد أن نصاً "غير شكل" سيتوفر في المدى المنظور، لكي ينضم إلى التشكيلة اللافتة التي صوّرتها وحظيت بإستقبال جماهيري طيب على مدى السنوات الأخيرة (زمن العار، شوق، غزلان في غابة الذئاب، الولادة من الخاصرة، سمرا، بنات العيلة، طريق، أشواك ناعمة، علاقات خاصة، تخت شرقي) إضافة إلى ما صوّرته في القاهرة (إبن الأرندلي، أولاد الليل، شرف فتح الباب).

الممثلة "زينة مكي" لـ "الميادين نت": "طريق" فتح لي الطريق لتلقّي عروض محترمة

الممثلة اللبنانية "زينة مكي" أنجزت نصاً سينمائياً تمهيداً لمرحلة الإخراج، بينما تقرأ نصاً تلفزيونياً من بين عروض عديدة، تراهن عليها بعد دور "عبير" في رمضان الماضي.

خاص الميادين نت: هذا ما قالته سيدة الشاشة العربية للمخرج بشارة

من مخرجي الموجة الجديدة التي غيّرت وجه السينما المصرية في الثمانينات مع الراحل "عاطف الطيب"، "علي عبد الخالق"، و"داود عبد السيد". المخرج خيري بشارة (70 عاماً)وراء مجموعة إكتشافات لنجوم سينمائيين منهم "أحمد زكي" في "العوامة 70"، "شريهان" في "الطوق والأسورة"، ثم "عبلة كامل" و "سيمون" في "يوم مرويوم حلو"، حاضر في الذاكرة الخصبة للسينما مع أنه أخذ جانب التلفزيون لتوفّر الإنتاجات أكثر خصوصاً "الطوفان"، "الزوجة الثانية" و"بنت إسمها ذات"، وهو اليوم بصدد التحضير لفيلم يُكتب تحت إشرافه تنتجه شركة "نيو سانشيري" ويصوّر منتصف العام الجديد 2018 .

ألين لحود لـ "الميادين نت": أكتب فيلماً سينمائياً تنتجه هوليوود

وجه جميل، صاحبته مبتسمة ومشرقة على الدوام، الوالدة (الراحلة سلوى القطريب) من كبار المطربات، عمها (روميو لحود) من أبرزالمخرجين والملحنين، عمتها (ناي لحود مرعب) من مصممات الرقص المخضرمات، إلى آخرين في العائلة لهم وزن في الفن والسياسة (جدها كان مستشاراً للرئيس الأرجنتيني السابق خوان بيرون). إنها الممثلة والمغنية والمخرجة ألين لحود، التي تحسب خطواتها بدقة ووعي، وهو ما أثبتته خياراتها السابقة التي غنت فيها (بعشق روحك، حبوك عيوني، ذكرني بإسمك) ومثلت للتلفزيون (إنها تحتل ذاكرتي، الرؤية الثالثة، ودكتورة هلا) والسينما (نهاية حلم) وكذلك المسرح (أوبرا الضيعة- مع كركلا، وعلى أرض الغجر- مع الرحابنة).

قبلة ترامب - نتنياهو .. أحدث غرافيتي على "الجدار العازل"

ظهر على الجدار العازل الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة رسم غرافيتي جديد يصور هذه المرة قبلة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

المخرجة "رندة علم" لـ "الميادين نت": أصوّر الأغنية التي أحبها فقط

درست وعاشت في أميركا، ثم حاولت توزيع وقتها بين بلاد العم سام وبيروت بحكم عمل زوجها (الطبيب النسائي الدكتور إيلي حبيقة)، ثم كان قرار بالعودة النهائية التي أتاحت للمخرجة حالياً والممثلة سابقاً "رندة علم" إستئناف ما كانت بدأته مع إخراج ما يقارب الـ 90 كليباً لمعظم الأسماء النجومية في لبنان ودنيا العرب، وهاهي اليوم وبعدما أنجزت تصوير أغنية لـ "نيللي مقدسي" طرق بابها عدد من المغنين وهي لم تحسم بعد الأغنية التالية، في وقت تحضر لعمل درامي عن نص لـ "وليد زيدان"، كمقدمة لدخول هذا المعترك.

أمين المجمع العربي للموسيقى "كفاح فاخوري" لـ "الميادين نت": موسيقانا في خطر مميت

يشغل منصبه كأمين عام للمجمع العربي للموسيقى منذ 19 عاماً، هو مقيم في عمّان، بدل بغداد المقر الأصلي بحكم الوضع الأمني، ودائم التنقل بين الدول العربية المساهمة في المجمع. كفاح فاخوري المؤلف الموسيقي والأستاذ الجامعي يرى أن الموسيقى العربية خسرت معركة المواجهة مع حالة التغريب التي عاشتها على مدى سنوات، وبالتالي فهي في خطر مميت، من دون أن ينفي المسؤولية المعنوية التي يتحملها بحكم منصبه، مرتبطاً بالجامعة العربية التي تؤمن دعماً لايكفي للصرف على المتطلبات الواجبة لدفع إجراءات حماية الموسيقى إلى الأمام.