يقف حائراً يراقب الاحتلال ويسأل: "ماذا يرى مستعمر جاء من روسيا أو أستونيا، حين يفتح شبّاكه ويُحدّق في نفس هذه الجبال التي أنا فيها الآن؟".

يخرق إرليخ عقوداً من المعلومات الخاطئة والتقارير المنحازة عن إيران لتقديم معلومات مخفية عن العموم في السنوات الخمسين الماضية.

ندوة في المكتبة الجهوية بصفاقس حول الكتابة النسائية وتأكيد على ضرورة الاهتمام بتفكيك الأثر والخطاب الإبداعي، بدلاً من التمييز الجندري بين الكتابة النسائية والكتابة الرجالية.

يأتي هذا الإصدار ضمن مشروع ترجمة مختارات من الشعر العربيّ إلى اللغة الألمانيّة.