الحلقات

17-07-2018

17-07-2018

16-07-2018

16-07-2018

15-07-2018

14-07-2018

في ظل استمرار الغليان الإقليمي على وقع المعارك في سوريا واليمن، يشهد لبنان سخونة وغلياناً من نوع آخر. فالانتخابات البرلمانية الأخيرة أفرزت واقعاً جديداً ومختلفاً انعكس تغييراً في التمثيل والأحجام والتوازنات تحت قبة البرلمان. والنتيجة أن تشكيل الحكومة اللبنانية مازال بعيد المنال بحسب المعطيات والتطورات الداخلية. علماً أنّ التأخّر في تشكيلها بات سمة لازمة لحكومات لبنان بسبب الصراع على توزيع الحصص والحقائب. آخر فصول الخلافات تفجّر في الأيام الماضية بعد كشف مضامين ما عُرف بتفاهم معراب الذي تم التوصل إليه في كانون الثاني/يناير 2016 بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية. وفيه اتفق الطرفان على تقاسم الحقائب الوزارية المسيحية مناصفة، كما يقول القواتيون وكذلك المراكز الأمنية والعسكرية والقضائية والإدارية، ما أثار استياء باقي القوى والأحزاب المسيحية. فهل تنجح مساعي بكركي لرأب الصدع؟ لتيار المستقبل بزعامة الرئيس الحريري وللتقدمي الاشتراكي بزعامة النائب وليد جنبلاط هواجس أيضاً سنتحدث عنها. أما القلق الأكبر فيأتي من ملف النازحين السوريين الذين يشكلون عبئاً اقتصادياً وإنسانياً خانقاً، والأسئلة هنا كثيرة: كيف ستتعامل الحكومة العتيدة مع هذا الملف؟ هل سيبقى التنسيق محصوراً بين الأمن العام اللبناني والحكومة السورية؟ ثم هل من سياسات مالية واقتصادية جديدة لهذا البلد الصغير الذي يرزح تحت دين عام يناهز المئة مليار دولار؟ وما هو تأثير التدخلات الإقليمية والدولية في مسألة تشكيل الحكومة والملفات الاخرى؟

13-07-2018

13-07-2018