أ ل م

برنامج حواري أسبوعي، متخصص بقضايا الفكر الإسلامي، يعالج ملفات راهنة وجدلية من أجل تقريب وجهات النظر والتقارب بين المسلمين، من موقع إسلامي معتدل كبديل عن الإسلام المتطرف.

فلسطين.. أولاً وأخيراً

 

المحور الأول:

يحيى أبو زكريا: حيّاكم الله وبيّاكم وجعل الجنة مثواكم. ألهونا بتدمير دولنا وبالصراع السني الشيعي وبعربي وفارسي وكردي وتركي، وألهونا بمساوئ التاريخ الإسلامي، وألهونا بكرة القدم والتلاعن بين الشعوب وبالطائفية المقيتة من أجل سرقة فلسطين. فلسطين تُباع والقدس تُغتصب والإرهابيون المزيّفون يقاتلون الدول الوطنية، ويحرقون المجتمعات العربية مشرقًا ومغربًا. فلسطين لك الله، فلسطين لك الله، وقصم الله ظهر من خانك وباعك من العرب قبل الصهاينة. وأذكر ها هنا في هذه اللحظة العربية الحرجة، أن الله وعد بأن فلسطين ستتحرّر على يد رجال لنا أي رجاله جلّ في علاه. ففلسطين هي الشرف العربي، ومَن تخلّى عنها أصبح بلا شرف، لا مساومة ولا تطبيع ولا انفتاح على مَن قتل أجيالنا وشعوبنا في فلسطين المحتلة. مقياس الرجولة والشهامة فلسطين مَن حمل لواءها هو شهم وعروبي وحرّ، ومَن باعها فهو عميل ومُتصهين وهذه خلاصة المعادلة. ومن جهة أخرى من خطف الفتاوى وحركة الفقه باتجاه نحر الأوطان وتخريب المجتمعات؟ ولماذا غابت من قاموس الفتاوى الإسلامية فتاوى تحرير فلسطين؟ ولماذا حصر بعض أدعياء العلم النفير العام بتدمير البلاد العربية والإسلامية من دون فلسطين؟

لقد فرضت أميركا والكيان الصهيوني صفقة القرن لاغتصاب فلسطين في أسوأ لحظة عربية وإسلامية على امتداد التاريخ العربي والإسلامي. ضعف، تناحُر، مذهبية، تكفير، طائفية، انفراط الإجماع، تضعضع المرجعيات، غياب دور الحواضر الإسلامية وضعفها.

وحدها المقاومة بكل ما تحمله من أمل تشكّل أملاً للخروج من هذا النفق المظلم لكنها تحتاج إلى وعي الجماهيري وانخراطها في عملية استرجاع فلسطين الأمانة الأكبر في أعناق كل العرب والمسلمين. لقد فضح أطفال الحجارة والحضارة في فلسطين السياسات الرجعية، وبيّنوا لنا أنّ المؤتمرات لا تجدي نفعًا، وأن التعويل على الدعم العربي والقمم العربية هراء في هراء. 

"فلسطين أولًا وأخيرًا" عنوان برنامج أ ل م، ويشاركنا في النقاش العلاّمة الشيخ ماهر حمود رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة.

مشاهدينا مرحبًا بكم جميعًا.

يحيى أبو زكريا: فضيلة الشيخ حيّاك الله وبيّاك ووفّقك الله لكل خير.

ماهر حمود: أهلًا وسهلًا، الله يحفظكم إن شاء الله.

يحيى أبو زكريا: دعني أبدأ معك في هذه الحلقة من فتنة القرن قبل الذهاب إلى سرقة القرن. قبل سنوات ونيف وتحديدًا في السودان انقسم السودان إلى دولتين في كانون الثاني يناير 2011، تلاه ربيع أحرق العالم العربي انبلجت عنده فتنة تكفيرية صوّبت الجهد إلى إغراق المجتمعات والدول بالتكفير والفقه الأعمى.

السؤال، أولئك الفقهاء والدُعاة الذين كانوا يطالبون بالنفير العام في الجزائر، وليبيا، وتونس، وسوريا، ومصر لماذا سكتوا عندما استصرخت فلسطين حِماهم؟

ماهر حمود: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآله وصحبه أجمعين.

سكتوا باختصار لأنهم مأمورون أن يسكتوا، ونطقوا لأنهم مأمورون أن ينطقوا. هؤلاء دمى ألعاب، هؤلاء أدوات في يد الأميركي، بعضهم يعلم ذلك وهو مسرور بهذا الدور الحقير الذي يقوم به وبعضهم لا يعلم يؤدّيه بكل بلاهة وكأنه يدافع عن شرف وعن إيمان، ولا يستطيع أن يفرّق بين الخير والباطل. وهذا لا شكّ أخبر عنه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كيف بكم إذا رأيتم المُنكَر معروفًا، والمعروف مُنكرًا. المقاومة أصبحت عند هؤلاء إرهابًا، وأصبح الاستسلام سلامًا، أو أمنًا. الجهاد والاستنفار العام أصبحت مذهبية وتفرّقًا، والدفاع عن الدين يصبح بأن تفرّق بين المسلمين، وبأن تقدّم الخلاف الفقهي والمذهبي والتاريخي على ما يمكن أن نتوافق عليه. كل هذا الأمر هو صنيعة أميركية صنيعة مخابراتية إسرائيلية ساهم فيها الجميع.

صفقة القرن التي أعلنها بالأمس هذا الحقير ترامب لم يكن ليستطيع أن يفعل ذلك لولا حوالى قرن من التخلّف بدأت بما يُسمّى الثورة العربية الكبرى والتعامل الواضح مع الإنكليز الشريف حسين مكماهون إلى نقطة مهمة جدًا يجب أن نركّز عليها في كل لحظة هي لقاء الملك عبد العزيز بن سعود على متن الباخرة كوانسي، البارجة كوانسي في البحر الأبيض المتوسّط 14 شباط 1945 قبل نهاية الحرب العالمية فعليًا بشهرين أو ثلاثة مع روزفلت، وقد أعطاه صفقة يده وقال له لا مانع بأن نعطي فلسطين للمساكين اليهود بين مزدوجين.

يحيى أبو زكريا: إذاً بيعت فلسطين على متن باخرة؟

ماهر حمود: هذه واحدة من المحطّات قبلها أيضًا عبد العزيز عندما أعطى للملك جورج أنا موافقة مع حكومة جلالة الملك حتى التعبير الذي استخدمه سياح الساعة وكان معلوم منذ ذلك الوقت وعد بلفور وغير ذلك. ولدينا أيضًا محطة أخرى عام 48 عندما ترك عبد القادر الحسيني يستشهد وحده، وكان هنالك جامعة عربية وليدة والسطران اللذان كتبهما شاهدان على صفقة العصر.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

ماهر حمود: كيف تركتموني مع جنودي من دون كذا وكذا إذا عدنا أيضًا قليلًا لسنة 1920 استشهاد يوسف العظمة على أبواب دمشق عندما قرّر تسليم سوريا للفرنسيين، ولكنه رفض محطات على هذه الطريق، محطة 56 كان الدخول الأميركي الذي ضغط على العدوان الثلاثي بالانسحاب في سيناء، ولكن عبد الناصر لم يسر وقتها بمشروع أيزنهاور فكان الانتقام الكبير منه في عام 67.

يحيى أبو زكريا: إذًا شيخنا مئة سنة من المساعي، ومن الجهود بالفعل الكبيرة لاغتصاب فلسطين بالكامل، أشرت إلى تورّط فقهاء الدم واعتبرتهم جزءًا من اللعبة .

ماهر حمود: لا شك.

يحيى أبو زكريا: ماذا عن سلاطين، عن العرب؟ ماذا عن حكّام العرب الذين شكرهم ترامب في مؤتمره الصحافي مع عدو العرب والمسلمين بنيامين نتنياهو عندما شكر دولاً عربية، وأنت تعلم أن سرقة القرن أو صفقة القرن هي فكرة إسرائيلية إخراج أميركي بتمويل عربي؟

ماهر حمود:  لا شكّ هنا بداية الصفقة باللغة العربية عندما كان إثنان يتبايعان وتتم الصفقة كان يصفّق على يديه من هنا أتت الكلمة.

يحيى أبو زكريا: أحسنت أنه تمّ العقد صحيح.

ماهر حمود: تمّ العقد، لكن صفقة بين بين من جهة واحدة من جهة إسرائيل وأميركا، أين المشتري؟ أين البائع؟ الثاني نحن هنا يجب أن نسرّ، ولو كان متأخرًا وبعد أكثر من 25 سنة موقف الرئيس محمود عباس الذي أدان الموقف الأميركي، وحتى اعتبر أن الأميركيين مشاركون في وعد بلفور مثلًا، وأن كان هذا لأول مرة نسمعه وأنه تحدّث عن أنه ليس اللوبي الصهيوني فقط هو الذي يؤثّر على القرار الأميركي، بل الدولة الأميركية العميقة مع إسرائيل مع الصهيونية هذه فكرة جديدة. طبعًا لنا أن نقف ونقول بعد خراب البصرة تقف وتقول هذا يا سيادة الرئيس، أين كنت عندما وقّعت أوسلو؟ أين كنت عندما اتّهمت المقاومة أنها إرهاب؟ لكن لا نريد أن نفتح هذه الصفحة.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

ماهر حمود: فلنقل الآن نحن أبناء اليوم الآن، يجمع الجميع الموقف الموحّد من الأميركي وهذه الكلمة أنا أتمسّك بها كلمة الرئيس عباس الدولة العميقة في أميركا هي مع الصهيونية ومع إسرائيل وليس فقط من تأثير اللوبي.

يحيى أبو زكريا: طبعًا شيخنا موقف محمود عباس نُحييه عليه لأنه هو طرف لو باع القضية مثل بقية حكام العرب لمُرّرت الصفقة كونه وقف ضدها هذا موقف يسجَّل له لا شك.

ماهر حمود: انتهت صحيح بشكل أو بآخر الآن المقدّمات القريبة بعدما تحدثنا عن مقدّمات بعيدة هذا الحقير الذي إسمه رئيس رابطة العالم الإسلامي هذا الحقير.

يحيى أبو زكريا: دكتور محمّد العيسى؟

ماهر حمود: محمّد العيسى هذا الحقير النذل الذي أسمى رابطة العالم الإسلامي رابطة العالم الصهيوني هذا الكلب النجس عذرًا هكذا يجب أن يُسمّى يذهب في هذه المرحلة إلى أوشفيدز إلى بولندا، ويصلّي هناك ويشارك في صلاة يهودية من أجل أن يقول هذا عمل إنساني لأننا نستنكر هذه المجازر ومعه عمامة شيعية أيضًا مزوَّرة كاذِبة كافِرة، مع ذلك لماذا يأتي هذا الموضوع هنا الآن؟ لماذا أيضًا في نفس الوقت مطبعة الملك فهد تطبع ترجمة عبرية للقرآن الكريم، وفيها تفسير خاطئ فيها أكثر من 300 خطأ والخطأ الأكبر ليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة بكل وقاحة هذه الترجمة المُتبنّاة رسميًا تقول ليدخلوا الهيكل كما دخلوه أول مرة. هذه مقدّمات ومقدّمات أخرى نتنياهو وقّع مرسوم لذهاب بعض فلسطينيي الـ 48 إلى الحج رسميًا، كانوا يذهبون بطريقة أخرى عدا عن ذلك هذا الاتصال الذي أجراه نتنياهو مع مواطن سعودي هذه الفِرَق اليهودية.

يحيى أبو زكريا: والتطبيع العُلمائي في البحرين أيضًا؟

ماهر حمود: والتطبيع العُلمائي في البحرين بشكل حقير جدًا عندما وقف وهناك يهود معارضون، وهناك يهود من ناتوري كارتا لا هذا حاخام صهيوني يقف معه هؤلاء المزوّرون لتاريخ.

يحيى أبو زكريا: صحيح موشي بن عمار دعا إلى ذبح المسلمين.

ماهر حمود: مثلًا هذه واحدة، وثم في معرض دبي جزء للصهاينة ووزراء يزرون ولا ينتهي كذلك ذهاب نتنياهو إلى عُمان التي كنا نظن أنها أبعد عن هذه المعمعة البشعة. المهم هنالك تحضيرات قديمة جدًا مرّ عليها وقت، وهنالك تحضيرات مباشرة. والمباشر أكثر قد يكون هذا الموقف الواضح لترامب عندما قال للحكّام لا تستطيعون من دوننا أن تصمدوا 15 يومًا. لقد كشف شيئًا نحن نعرفه، لكن لأول مرة رئيس أميركي يتحدّث لعملائه بهذا الصَلف، بهذا الابتزال، بهذا الاستخفاف الشديد، إضافة إلى أنه يجب أن يدفعوا، ولم يتحرّك ساكن وقتها إن كنت تذكر بنفس الفترة الذي دفع فيها 450 ملياراً على أقدام إيفانكا، وقال ترامب هذا الكلام ساخرًا مرة  بعد مرة في نفس الفترة مدوّنة كندية تنتقد موضوع حقوق الإنسان في السعودية قامت الدنيا ولم تقعد.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

ماهر حمود: وقال السعوديون سسنسحب كل طلابنا من كندا لأنه مدوّنة غير رسمية تكلّمت عن حقوق الإنسان في السعودية هذه ردّة الفعل وما يقوله ترامب وما أخذه منكم من أموال وما تحدّث به ونقل السفارة إلى القدس، كل ذلك لم يستدع أية ردة فعل. هذا الموقف كله للأسف جهّز له علماء بين مزدوجين، علماء مزوّرون للدين أفتوا بأنه مثلًا ما تفعله إيران هو نشر للماجوسية هو نشر لفكرة التوسّع الفارسي يا سيّدي لنفترض أن عندهم ذلك، هذا البُعد وإن كان طبعًا الموضوع لا يحتاج إلى كثير من رد، لكن ألا ترون إنها تتحمّل وزر دفع الأموال والدعم الواضح لفلسطين ولغزَّة بشكل خاص وللمقاومة في لبنان ولإسقاط المشروع الصهيوني في سوريا ولإسقاط المشروع الصهيوني في العراق وفي اليمن الخ مشروع صهيوني أميركي. كل هذا لم تروه ورأيتم أن هناك خلافًا مذهبيًا، وهذا الخلاف المذهبي عمره 1400 عام.

يحيى أبو زكريا: وليس ذلك الإشكال المعقّد؟

ماهر حمود: لنفترض أنه كبير، لكن هل أنتم قادرون على حل هذا الإشكال؟ كيف تستطيعون أن تحلّوا هذا الإشكال؟ وأنتم تتّهمون 90 بالمئة من السنّة وهم الأشاعرة بأنهم كفار.

يحيى أبو زكريا: أحسنت صحيح. من هنا إلى خارطة الحكّام المندّدين بالصفقة عندما تدور إلى المغرب العربي تجد الرئيس التونسي قيس بن سعيد صدقًا الذي موقفه مرتفع بشكل فظيع، الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تابون كان له موقف إلى المشرق العربي، الدكتور بشّار الأسد رئيس سوريا، الحكومة العراقية وتجد الرجل الذي قالوا عنه مجوسياً وفارسياً السيد علي خامنئي المرشد العام للجمهورية الإسلامية والثورة الإسلامية في إيران. لماذا سكت معظم الحكّام؟ عددنا في العالم عشرون دولة عربية. هل صارت فلسطين لا تعني لهم شيئاً؟

ماهر حمود: العكس أظنّ أن السؤال يجب أن يطرح بشكل آخر.

يحيى أبو زكريا: أعكسه.

ماهر حمود: هؤلاء ركبوا ركبهم كما بحسب الصهيوني والأميركي على مدى التاريخ المعاصر، وقبل القرن العشرين بقليل حضرت الأمور منذ ما يُسمّى الثورة الوهابية أواخر القرن الثامن عشر الخ. حتى لا نطيل الحديث في التاريخ هؤلاء لا يستطيعون، هم إمّا أن يتخلّوا عن كراسيهم. للأسف واضح جدًا صغير، لكنّه يدلّ على شيء واضح جدًا، القطري الأمير السابق أخذ مقاولة على عاتقه. الأميركي لم يكن معه، قال نحن ندعم مجموعات في سوريا بهدف كذا وكذا وكذا فشل في يوم 20 حزيران 2013 قال له الأميركي أنت فشلت، أترك المقعد لإبنك.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

ماهر حمود: وحصل الأمر بكل سلاسة يوم 23 حزيران 2013 أسقط أحمد الأسير في صيدا، وكان مشروع فتنة معروف الموضوع مرتبط بأمور معينة الأميركي، قال للقطري أنت انتهيت، روح اذهب بكل بساطة. محمّد بن سلمان الآن إذا كان في أمور وعد بها الأميركي سيذلّونه بـ 24 ساعة، بل بساعتين من الزمن كذلك سلمان وغيره.

أنا أتحدّث عن هؤلاء وكثير منهم هؤلاء هنالك محور المقاومة هذا المُستثنى ممّن ركبه الاستعمار. البعض غضّ النظر، الاستعمار الاميركي، أو الاستكبار الأميركي بالنسبة لقيس سعيد وللجزائري عبد المجيد تبون أتمنّى عليهما وقد قفزا قفزة مهمة في الهواء كما قالت لي الأخت الكريمة على الهاتف مباركة البراهيمي كلام قيس سعيد ممتاز يجب أن يُترَجم إلى قوانين يجب أن يُترَجم إلى قرارات. فعليه، وكذلك في الجزائر تونس والجزائر كلاهما تاريخيًا من حيث الشعب ومن حيث كثير من الفعالية كانوا مع فلسطين لا نستطيع إنكار ذلك.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

ماهر حمود: الجزائر قدّمت كثيرًا، ولا ينكر أحد عليهم ذلك. الآن بعد هذا التحوّل في العالم العربي أو العالم الإسلامي المذهبي والتخلّف، وأوسلو وكامب ديفيد ووادي عربة، وكل هذا والتطبيع وإلى ما هنالك. المطلوب تحويل هذا الأمر إلى قرارات سمعنا أنه حتى حركة النهضة في تونس رفضت أن يتحوّل التطبيع إلى جريمة في القانون، هذا نطالبهم بتأكيده في الجزائر. أكثر من ذلك لأنه أولًا الضغط الأميركي والإسرائيلي أقل لأنه أبعد عن الحدود.

يحيى أبو زكريا: صحيح ليسوا دول الطوق.

ماهر حمود: والجزائر لديه شيء من النفط ومحاولة الاستقلالية، إضافةً إلى الثقافة الفرنسية لا يعتمد مباشرًا على الأميركي التونسي إلى حد ما. كذلك إذًا مطلوب منهما أكثر مما حصل، حتى الآن مصر الآن لا نستطيع أن نطالبها بشيء لأنها مرتبطة، أو لأنها مئة بالمئة في القبضة الأميركية السعودية تحتاج إلى المساعدات الأسبوعية الأميركية إلى المساعدات تمسك أميركا والسعودية بمفاصل الدولة المصرية. هنالك نعم أمل كبير في الشعب المصري الذي ما إن تُتاح له الفرصة حتى يثبت أصالته التي نعرفها من تاريخه الطويل، لكن الآن للأسف الشديد، طبعًا إذا أضفنا لكل ذلك من دون مصر والسعودية إن لم يحصل تحوّل حقيقي العالم الإسلامي سيظل مُكبّلًا.

يحيى أبو زكريا: وماذا عن بقية الأطراف؟ الأردن مُهدّد في غور الأردن، ولبنان طلب منه أن يوطّن الفلسطينيين وإذا أراد أن يجتاز القطوع السياسي والاقتصادي، وسوريا مازالت تواصل معركتها ضد الإرهابيين وضد الصهاينة.

ماهر حمود: الأردن سيرضونه أنه سيبقى مشرفًا على المسجد الأقصى، على فكرة رأيتم كيف حتى لفظة المسجد الأقصى الأقوى كان هو لا يعرف حتى لفظ كلمة الأقصى.

يحيى أبو زكريا: وبالمناسبة يُقال عنه جاهل حتى في الولايات المتحدة الأميركية.

ماهر حمود: من دون شك، وهناك كثير من النكات عنه. أما لبنان البلد الصغير المنقسم على ذاته الواقع تحت الضغط الاقتصادي وغيره، فهو أقوى البلاد العربية الآن لا يستطيعون لا التوطين ولا يستطيعون حتى الإفقار، هذا الذي نحارب به نحن نعلم تمامًا أنه في لحظة واحدة فليقبل لبنان بالتوطين ستأتيه الأموال.

يحيى أبو زكريا: قوي بالأحرار أمثالكم شيخ ماهر قوي بالمقاومة بالرجال الرجال.

ماهر حمود: الحمد لله، الله يحفظك بالمقاومة لا أدنى شكّ قوي بالمقاومة وبمَن مع المقاومة.

يحيى أبو زكريا: وأنت تعلم وأنا أعلم، وكلنا يعلم لولا المقاومة لكان لبنان ولاية إسرائيلية منذ زمن.

ماهر حمود: وهذا حتى قاله لا أريد أن أذكر أسماء أذكر تمامًا، هذا أمر أؤكّده دائمًا أنا قضيت سنتين في بيروت بسبب الاحتلال ما بين شباط 83 و85.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

ماهر حمود: قبل أن أعود إلى صيدا بالتحرير 16 شباط 85 قمنا بجولة على فعاليات بيروت أحد الرجال المحترمين قال لا تصدّق سينسحبون سيصبح الجنوب جزءًا من فلسطين المحتلة كالجولان.

يحيى أبو زكريا: صحيح صحيح.

ماهر حمود: كان هنالك هذه الفكرة، وهي موجودة وعند فعاليات وليس مجرّد أناس ينطقون، أما سوريا فالحمد لله انكسرت شوكة المؤامرة، وهذا الرجل الذي للأسف يشتم ويلعن في كثير من بلاد المسلمين وعلى لسان علماء دين للأسف الشديد ضلّوا وأضلّوا، أو ضلّلوا لا أدري أترك الأمر لله تعالى. رجل يجب أن يستفاد منه كثيرًا لأنه صاحب موقف ومبدأ واضح، وكلّ ما يُقال عنه في موضوع الظلم، وكذا نضعه في مكان آخر، ممكن أن نراجعه بشكل أو بآخر. عندنا الموقف السياسي المميّز، وعندنا الموقف الواضح في موضوع فلسطين، وعندنا الموقف الواضح في موضوع مسلّمات الأمّة للأسف الشديد. هنا أدعو إخواني العلماء الذين ضلّلوا في هذا الأمر وابتعدوا عن الطريق أن يراجعوا حساباتهم.

يحيى أبو زكريا: بورِكت بورِكت شيخنا، ولعلّك تذكر هنالك داعية سعودي لا أريد ان أذكر إسمه حتى لا أعيد الوضوء رغم أن ذلك ليس من نواقض الوضوء، يقول بنيامين نتنياهو مؤمن صالح، وبشّار الأسد كافر عتيد عنيد داعية سعودي!

ماهر حمود: سيحشره الله معه.

يحيى أبو زكريا: تعرفه أكيد.

مشاهدينا فاصل قصير، ثمّ نعود إليكم فابقوا معنا.

 

المحور الثاني:

يحيى أبو زكريا: مشاهدينا أهلًا بكم من جديد، مَن أدرك حلقتنا الآن نحن نتحدّث عن فلسطين أولًا وثانيًا وثالثًا ورابعًا وأخيرًا مع رئيس الاتحاد العالمي لعُلماء المقاومة، العلاّمة الشيخ ماهر حمود فضيلة الشيخ كنت تتحدّث عن الحكّام الذين باعوا وركعوا وتنطعوا، ماذا بعد؟

ماهر حمود: يا سيّدي الله موجود. هذا عندما نقوم أحيانًا بتحليل سياسي، البعض يهمل البُعد الربّاني والبُعد الغيبي لا يمكن إهماله أبدًا يوم 2006 عندما انتصرنا الانتصار العظيم في تموز، وقال سماحة السيّد حسن حفظه الله هذا انتصار إلهي، وقام أخونا جنبلاط قال له هذا كبرياء كأنك والعكس صحيح غير قادر على استيعابها.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

ماهر حمود: نحن لا نستطيع، ولسنا بمستوى هذا الانتصار. فالله هو الذي حقّقه، وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى. لكن الذي لا يملك البُعد الغيبي لا يستطيع أن يستوعب هذا الموضوع. نحن الآن عن البُعد الغيبي نقول هذه الصفقة ساقطة مئة بالمئة. أولاً البُعد المدني العادي لأنه ليس هناك شريك للإسرائيلي. ثانيًا لأن نتنياهو ذاهب وأصلّا متّهم ومُدان، كذلك ترامب ذاهب ومُدان هذه واحدة. ثالثًا هذه الوحدة الفلسطيينة والوحدة العربية الآن كما قلنا لا أريد أن نعود للماضي، هناك موقف واحد من الموضوع. المقاومة الحمد لله لم يكن خلال الـ 71 عام واقتربنا من الـ 72 لم يكن الفلسطيني قوياً إلى هذا المستوى سواء في غزّة أو في الضفة، سواء في أي مكان قادر على أن يقول للإسرائيلي لا، سواء بالتظاهرات الأسبوعية، سواء بالصواريخ والعبوات. وأيضًا بالتظاهرات المدنية لم تكن في أية مرحلة للأسف، ولا أيّ جيش عربي في يوم من الأيام كان يشكّل هاجسًا عند الإسرائيلي مثل المقاومة في لبنان وتفاصيل المقاومة. ثم هذه الكلمة التي قالها إخواننا بعد استشهاد سليماني والمهندس عندنا أذرع سقوط هذه الطائرة في أفغانستان وفيها دي أندريا الذي ساهم وخطط لقتل المهندس وسليماني وعماد مغنية هذا أمر. معنى ذلك لدينا أذرع حتى داخل طالبان هكذا يفهم أنا لا أتحدّث عن معلومات الآن، بل أتحدّث كمراقب عام. وأترك الموضوع لغيري من الأمنيين، وهذا يمكن أن يحصل في أي مكان. 

فإذًا الوضع العام فيه الكثير من مقوّمات القوّة خاصة بعد هذه الفضيحة الإسرائيلية، بالنهاية كثير من الذين يقفون في الوسط سيكونون معنا بالنهاية لأنه لم يعد هناك مجال لخيار آخر. يا سيّدي نحن موعودون موعودون بزوال إسرائيل ليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة.

يحيى أبو زكريا: جلّ في علاه.

ماهر حمود: أنا قلتها مرارًا وتكرارًا، ولا أملّ من تكرارها الآيات الكريمة في الصفحتين 40 و41 من القرآن الكريم موضوع طالوت وجالوت هي ليومنا هذا، ماذا نستفيد منها؟ باختصار طبعًا هذه تحتاج لحلقة خاصة نستفيد منها أن الله وعد بني إسرائيل بالدخول إلى فلسطين، أو إلى جزء من فلسطين قالوا فلما كتب عليهم القتال تولّوا، ثم عيّن الله لهم ملكاً قالوا أّنّى يكون له الملك علينا، ثم أثبت الله تعالى لهم بأنه آية ملكه يأتيكم بالتابوت فيه سكينة من ربكم، قال لهم هذا قائد من الله ما في مجال للشك فلما فصل جالود بالجنود؟ شربوا من النهر. لم يبق إلا القليل حتى هذا القليل قال ماذا قال لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده. عندها الله قال لهم اجلسوا جانبًا لا أريدكم وعدتكم نعم، أنا مستغنٍ عنكم واستغنوا واستغنى الله في آية أخرى فأخرج داوود إبن العشرين عاماً فضرب ضربة واحدة فقتل جالوت فانفرط عقد الجيش فهزموه بإذن الله وقتل داوود جالوت.

يحيى أبو زكريا: أحسنت وانتصر الحق هنا.

ماهر حمود: إمّا أن تستفيق هذه الأمّة الغافِلة والمرتّدة بين مزدوجين طبعًا، وليس بالمعنى الفقهي الدقيق. إما أن تستيقظ ونكون جميعًا في هذه المعركة التاريخية، وإما أن يستغني الله عنهم ويقول لهؤلاء المقاومين الأبطال من يحيى السنوار وزياد نخالة وأمثال عماد مغنية وأبطال سوريا الذين أسقطوا، طبعًا السيّد حسن على رأس هؤلاء، وأمثال المهندس وسليماني وغيرهما، هؤلاء هم داوود، أو أمثالهم حتى لا نحدّد. 

ولديّ عدّة سيناريوات  إذا جاز التعبير على انفراط العقد لأن هناك نقطة واحدة كثيرًا ما يغفل عنها المفسّرون أو المراقبون قوّة إسرائيل بحبل من الناس وضربت عليهم الذلّة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله هو التوبة وحبل من الناس حبل الناس الآن أميركا والعالم.

يحيى أبو زكريا: والقرآن مؤنس فضيلة الشيخ، وإن تتولّوا يستبدل قومًا غيركم ثم لا يكون أمثالكم. هنا حتى لا يكونوا أمثالكم أو كي لا يكونوا أمثالكم إذا رتّبنا أوراقنا محور المقاومة انتصر في العراق ضد "داعش"، في سوريا ضد الإرهاب والمشروع الصهيوني في لبنان أنجز مهمة كبيرة على صعيد تحرير الأرض هو في السياسة ما زال يناطح ويناضل لكن بالمقابل هناك انفراط إجماع وثقافة هبنقة في الساحة العربية أي الغباء.

ماهر حمود: ثقافة؟

يحيى أبو زكريا: هبنقة هبنقة الأحمق هذا العربي هذا كلّفه قومه برعي النياق والجمال فكان يطعم السمين ويحرم الضعيفة قيل له يا هبنقة لما لا تعدل قال ويحكم إنّما أعزّ من أعزّ الله وأذلّ من أذلّ الله.

ماهر حمود: أنطعم من لو يشاء الله اطعمه.

يحيى أبو زكريا: أحسنت تأمّل مثلاً الشهيد المهندس قيل عنه إنه عميل عراقي في العراق، قاسم سليماني جزء من إعلام البترو دولار حمل عليه وجعل منه إرهابياً قبل الإعلام الأميركي والصهيوني.

الآن كيف تستجمع طاقة الأمّة لتحرير فلسطين، وهناك من يراك إرهابيًا وأنت شخصيًا تعرّضت إلى محاولة اغتيال، ونجّاك الله منها بعد صلاة الفجر لأنك حملت على الفقه التكفيري فعند البعض أنت ضال مضل.

ماهر حمود: طبعًا، ولا أزال عند بعضهم.

يحيى أبو زكريا: وعند الله أعزّ وأقرب إن شاء الله. فماذا تفعل في هؤلاء جميعًا لكي تجذبهم وأنت في المعركة الكبرى ضد إسرائيل تحتاج إلى كل الطاقات كل الدينماكيات سماحة الشيخ؟

ماهر حمود: يا سيّدي عندما نعجز وعندما تكون العقول مُتحجّرة إلى هذا المستوى، وأنا هنا آخذ أمثلة من أناس كانوا معي في نفس حلقة المسجد في نفس الكتاب، وفي نفس المرحلة، وفي نفس المخيم الطلابي، وفي نفس النشاط الإسلامي الذي قمنا به من السبعينات إلى الآن كيف وصلوا إلى مرحلة من التخلّف المذهبي والانحراف لا أدري.

يحيى أبو زكريا: لا حول ولا قوّة الا بالله، ثبّتنا الله.

ماهر حمود: فإذًا تريدون أن تهدوا من أضلّ الله، اتركهم. أنا عندي مقولة دائمًا أكرّرها قالها رسول الله سيّد الأنام في تبوك عندما بدأت الناس يتخلّفون، فقال مَن يكن به خير يلحقه الله بنا أقول الآن لكل علماء الأمّة كَبُرت عمائمهم، أم صَغُرت وكُبُرت ألقابهم أم صَغُرت كثر جمهورهم، أم قلّ. إن يكن بكم خير فلتكونوا معنا، وإلا ليس بكم خير العلم ليس بالكثرة العلم بالتوجه، وإلا لا أريد أن أضرب أمثالًا هنالك علماء في التاريخ الإسلامي كثر علمهم وضلّوا، وأصبحوا جزءًا من التاريخ.

يحيى أبو زكريا: وأحدهم بلعم بن باعوراء الذي أوتي إسم الله الأعظم، فانسلخ عن آياتنا.

ماهر حمود: أحسنتم، مثلًا وهذا ضربنا به المثل على التلفزيون الذي كان في صيدا قلنا له أنت مثل بلعم بن باعوراء، الله أنعم عليك بنعم كثيرة فضللت. وهؤلاء نقول لهم نفس الكلام.

هؤلاء إن يكن بهم خير يلحقهم الله بنا، وكفى لا نريد هنالك بغضّ النظر عن الخصومة التي تثار حول أفكار وأقوال سيّد قطب له جملة جميلة أخي، لا تلتفت إلى الوراء ولا  تتطلّع لغير السماء، نحن ماضون إلى الأمام. قبلتنا القدس وسلاحنا موجود معنا، إيماننا في قلوبنا، ولا يستخفّن ولا يستخفّنك الذين لا يوقنون هؤلاء الذين لا يوقنون بما أيقنا به، وبما لمسناه في هذه الأربعين عااًم من المقاومة لا نريد أن يحرفونا. سيأتي يوم إن يكن بهم خير سيلتحقون بنا وإلا سيغادرون التاريخ، وسيغادرون حتى الإسلام للأسف الشديد. وهنا أقول من كان قد بنى علمه أو موقعه الديني على زَغَل في النيّة، أو على نيّة في الدنيا، أو في لقب أو في مال، أو في مركز سيفضحه الله، ولا أريد أن أدخل في الأسماء. فضح الكثيرون مع إنه كثر علمهم وتعلّمنا منهم وهذا موجود في الحديث على فكرة، قال لينظروا يؤتى بالرجل فتنطلق أحشاء بطنه ويدور في جهنم كما يدور الحمار على الرحى، فيطلع عليه المؤمنون من الجنة يقولون يا فلان ألست كنت تعلّمنا الخير، قال نعم كنت آمركم بالمعروف، ولا آتيه، وأنهاكم عن المنكر ولا أنتهي عنه. نعم علماء هؤلاء كما يدور الحمار على الرحى، راجعوا الحديث يا علماء الأمّة بين مزدوجين بعضكم مزوّر وبعضكم مُضلّل فانتبهوا.

يحيى أبو زكريا: شيخنا دعني أستحضر ما قاله الإمام أحمد في مسنده عن رسول الله، الحديث متواتِر صحيح يقول حبيبنا المصطفى طبيب النفوس صلّى الله عليه وآله وسلّم: "أخوف ما أخاف عليكم الأئمة المضلّون"، هؤلاء الأئمة المضلّون هم الذين جعلوا المعركة في تونس، في الجزائر، في مصر، في سوريا، في العراق، في اليمن، وتركوا فلسطين بالكامل.

ماهر حمود: بلا شك.

يحيى أبو زكريا: إذًا أنت متفائل جدًا أن ثلّة أن القلّة كما ورد في سورة الواقعة ستصنع التغيير والنصر بإذنه تعالى.

ماهر حمود: جدًا بإذن الله، وهنا أقول للذين يقبعون في غياهب التخلّف المذهبي من السنّة والشيعة. الدخول إلى الأقصى سيكون كما قال تعالى ليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة كيف دخلوه أول مرة بوحدة المسلمين أيام عُمر لم يكن هنالك من سنّة وشيعة ذهب عُمر إلى القدس ليستلم مفتاح القدس برأي سديد من علي بن أبي طالب، وخالف الصحابة جميعًا عندما قالوا له لا تذهب هذه قيمة كبرى للبطريرك صوفرونيوس تعطيها إياه إلا علي قال إذهب أنها كرامة لك، وله ماذا كان شعار دخول عُمر إلى القدس نحن قوم أعزّنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزّة من دونها أذلّنا الله. الذين يخافون من التغلّب الشيعي أو الذين يزعمون أن هذا سيكون انتصارًا للشيعة مثلًا، أو ما شاكل أقول لهم اخسأوا، سيكون انتصارًا لإسلام واحد موحّد تحت راية تجمع الجميع، ومن هنا حتى يأتي ذلك الوقت ستكون هنالك تغيّرات ربّانية لا يعلمها إلا الله.

يحيى أبو زكريا: بحول الله وقوّته هنا أفتح قوساً، ماذا عن الذي يتكلم بلسان عربي فارسي شيعي سنّي؟ أليس هو سمّانا المسلمين جلّ في علاه؟

ماهر حمود: لا شك.

يحيى أبو زكريا: هذا الذي ذهب إلى شويتس في بولونيا، وبارك المحرقة وغيرها، وبارك للصهاينة فعلهم الثقافي من أجل تخليد المحرقة. أما كان الأولى به أن يدعو إلى التقريب بين المذاهب، وأن يدعو إلى التفاهم بين المسلمين. لِمَ هنا تكفير للروافض؟ وهناك تقريب للصهاينة؟

ماهر حمود: وقلناها قبلك في تويتر أخذت ضجّة كبيرة أيها العلماء المزوّرون للتاريخ وللإسلام، وأفتيتم بجواز، بل بوجوب الاستعانة بالأميركي لتحرير الكويت ولإسقاط صدّام، ولإسقاط الأسد.

يحيى أبو زكريا: ومباركة حلف الناتو له لو كان محمّد موجودًا لكان عضوًا في الناتو.

ماهر حمود: قالها القرضاوي أفتيتم بكل ذلك، وحرّمتم الاستعانة بالشيعة من أجل تحرير فلسطين. كيف يستوي؟ أعطينا القاعدة الفقهية التي استندتم إليها، علّمونا يا سيّدي كيف وصلتم إلى هذه النتيجة؟

يحيى أبو زكريا: أين دليلكم؟ أليس ديننا قائم على الدليل؟ أين دليلكم؟

ماهر حمود: دليلهم هو طبع الله على قلوبهم.

يحيى أبو زكريا: لا حول ولا قوّة إلا بالله.

ماهر حمود: وأغشى عيونهم، وأصمّ آذانهم، وأصرّوا، واستكبروا استكبارًا. هذا هو دليلهم ليس عندهم دليل. إذًا نحن إن شاء الله نسير في هذا الطريق، ولا يهمنا المثل معروف القافلة تسير.

يحيى أبو زكريا: يقينًا مرّ عليك كتاب إبن القيّم رحمة الله عليه إعلام الموقّعين على رب العالمين أنه قبل أن تصدر حكمًا شرعيًا أنت ستنسبه لله، فإيّاك إيّاك أن تنسب لله شيئاً ليس له. أليس هذا الأصل شيخنا؟

ماهر حمود: مئة بالمئة، لكن هذا فعلًا قّمة التخلّف عند هذا التعيس رئيس رابطة العالم الإسلامي، وأنا سابقًا سنة 84 كنّا في مؤتمر في ألمانيا، وكان وقتها نائب رئيس، ثمّ صار رئيس رابطة العالم الإسلامي، وأيضًا حرّك الموضوع المذهبي فقط. كنا نتحدّث عن الحج وأمور يا سيّدي كتبت له رسالة مطوّلة في الطائرة قلت له ليس لديك كلمة ضد أميركا، أو كلمة ضد الصهيونية فقط عدوّك هو الشيعي الذي يخالفك في واحد وإثنين وثلاثة الأميركي يُلغيك والصهيوني يُلغيك.

يحيى أبو زكريا: شيخنا والله العظيم من أعماق قلبي، وأنا أعرفك منذ ثلاثين سنة، أو يزيد إنني أشهد الله ورسوله والصالحين في هذه الأمّة أنك كنت نعمة العالم الذي يذود عن حياض المسلمين، ولطالما دعوت إلى وحدة المسلمين في كل مواقفك أحببناك، ومازلنا نحبّك في هذا.

ماهر حمود: إن شاء الله، والله يحفظك.

يحيى أبو زكريا: فضيلة الشيخ دونالد ترامب، وهو يتحدّث في مؤتمره مع عدو المسلمين والعرب بنيامين نتنياهو تحدّث عن قاسم سليماني، وصفّق له، وتحدّث ما ذكره بالإسم قال رئيس حزب الله السيّد حسن نصر الله. عندما يتكلّم أشقى الأشقياء هو أدعى الأدعياء عن رجلين مباركين هما الحاج المجاهد الشهيد قاسم سليماني وعن رجل هو السيّد حسن نصر الله أنا لا أستطيع أن أقدّم معادلة عنه يكفي ما قدّمه للإسلام والمسلمين. ما الذي يعنيه هذا؟

ماهر حمود: هذه سنّة الأنبياء، ماذا قيل عن محمّد صلّى الله عليه وسلّم؟ ماذا قيل عن الأنبياء؟ ماذا قيل عن موسى؟ قالوا عنه ساحراً قالوا عنه كاهناً؟ الخ. طبيعي الباطل لا يستطيع أن يقول للحق أنت على حق، وإلا انتهى فهو يخترع أمورًا، ويبتكر اتهامات غير موجودة تفضحه الأيام مع مرور الوقت، فنعم هؤلاء إن شاء الله، والله أعلم في أعلى عليين، والله أعلم عند الله تعالى بجهادهما، ووضوح رؤيتهما طبعًا يغفر الله لهما أخطاء ما مثلًا يتكلّم عنهما رجل من أين ثروته ترامب أليس من.

يحيى أبو زكريا: الدعارة والعُهر؟

ماهر حمود: أليس هذا قول قارون؟ أليس مثلًا هذا قارون الذي خسف الله به إن شاء الله يخسف الله به وبداره الأرض أصبح الذين يتمنّون.

يحيى أبو زكريا: ويقينًا نهايته ستكون كنهاية فرعون أو هامان أو قارون لا شك في ذلك. الآن المقاومة فقد الكثير من رجالها وقاداتها، ونحن أمّة تحب الشهادة وتعشقها وتتلذّذ بالشهادة، والواحد منّا إذا تأخّر استشهاده يقول يا الله أيّ ذنب اقترفته حتى حرمت من حضرة الشهادة. هل مازال هنالك تعويل على المقاومة؟ هل المقاومة تنجب الرجال. لا تنسى أن المقاوم لديه خبرة، لديه دراية، بالأرض بالعتاد بالتكتيكات، بالاستراتيجيات؟

ماهر حمود: لا، إن شاء الله المقاومة اليوم أقوى بكل ما للكلمة من معنى، وكل حدث مهم يستجلي مثلا سريع كم عدد المقاومين الذين كانوا مثلاً في صفوف المقاومة الإسلامية في لبنان قبل العام 2000.

يحيى أبو زكريا: عام 82 على حد عِلمي نحو عشرين.

ماهر حمود: لا قبل 2000.

يحيى أبو زكريا: قبل 2000 صحيح.

ماهر حمود: شيء غير مهم بعدها إضعاف عندما استشهد السيّد عباس عام 92 أيضًا، إخواننا في فلسطين كلهم قالوا استشهاد أحمد ياسين على كرسيه المتحرّك فتح الباب للتطوّع بشكل غير عادي استشهاد عبد العزيز الرنتيسي إخواننا.

يحيى أبو زكريا: رحمة الله عليهم.

ماهر حمود: يوميًا مع إخواننا بحركة الجهاد استشهاد فتحي الشقاقي الذي كنت رفيقًا له في أسفاره استشهاده فتح باب التطوّع.

يحيى أبو زكريا: رحمة الله عليه صحيح.

ماهر حمود: لا إن شاء الله المقاومة أفضل بكثير خاصة مع هبوط أية مراهنة أي مشروع آخر غير المقاومة حتى الرئيس محمود عباس تحدّث عن المقاومة بشكل يتناسب مع موقعه المُحرِج كرئيس، ولكن تحدّث عن المقاومة. ولا يوجد سوى طريق المقاومة وهي تُرهب إسرائيل وتُزلزل أركان إسرائيل العدو الصهيوني. وأعتقد أن المقاومة الآن بشكل أو بآخر بأفضل حالتها، وهذا الرجل الذي أعطاه الله تعالى الرؤية السيّد خامنئي، وأنا قابلته وهذا كلام أكرّره، وأكرّره كثيرًا قابلته عام 81 في شهر حزيران لم يكن رئيس جمهورية بعد.

يحيى أبو زكريا: كان ممثلاً للسيّد الإمام في الحرس الثوري عندها.

ماهر حمود: لا أدري، أعرف أنه رئيس الحزب الجمهوري وإمام جامعة طهران تحدّث عن فلسطين وعن جذور الموقف الإيراني، موقف الإمام الخميني وهذا التيار من فلسطين عام 81 الآن تسمعه بعد مرور 40 عامًا هو هو. وقلنا هذا وكرّرناه كثيرًا، وقد يقول البعض تكرّره نعم لأنه مهم. أي إنسان في محورنا العربي والإسلامي رفع لواء فلسطين استطاع أن يصمد 15 سنة أكثر أحد. أمّا إيران 40 عام.

يحيى أبو زكريا: شيخنا بضع دقائق تكلّمت عن شعوب في المغرب العربي الجزائر، تونس لا شك الشارع الموريتاني مع فلسطين.

ماهر حمود: نعم طبعًا.

يحيى أبو زكريا: الشارع الليبي مع فلسطين رغم المحنة الكبيرة في ليبيا الشوارع العربية في الدول الجمهورية مع فلسطين، ماذا عن الشعوب الخليجية التي برز فيها مثقّفون يباركون التطبيع، يباركون مُصافحة نتنياهو؟ يطالبون بزيارة إسرائيل علنًا وأحدهم يتصل بنتنياهو ويدعوه ناتنياهو لكي يكون عضوًا في حزب الليكود.

ماهر حمود: غثاء كغثاء السيل ليس له قيمة، صحيح أنه مزعج كما قال تعالى لا يضرّكم إلا أذى يؤذون، لكن لن يغيّروا المسيرة هؤلاء ينكشفون بأسرع وقت ممكن إذا كان مَن بنى سياسة طويلة عريضة على أوسلو وعلى كامب ديفيد يئن منهما الآن، فكيف الذي يبني فقط على مجرّد مصلحة عابرة أو كذا وحفاظ على كرسي أو على ثقافة مُنحرِفة مع أنه يؤذي، لكنه لا يستطيع أن يغيّر شيئًا من مسار التاريخ أبدًا. هؤلاء همل سيهملهم التاريخ.

يحيى أبو زكريا: سؤالي الأخير هل ستصلّي في القدس مع السيّد حسن نصر الله؟ طبعا أنا سأكون معكم إن شاء الله تعالى مؤتّم.

ماهر حمود: إن شاء الله الغيب لله تعالى، لا نزعم. أنا شخصيًا مطمئن إلى أكبر حد يصلّي سماحة السيّد إمامًا، وأصلّي أنا، ويصلّي غيرنا. هذا أمر متروك إلى الله المُلك طبعًا كلمة قرآنية أوسع من المُلك بالمعنى قل اللّهم مالك المُلك تؤتي المُلك من تشاء وتعزّ من تشاء، وتذلّ من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير.

يحيى أبو زكريا: وذكرتني عندما يختم الله هذه الأرض ويموت حتى عزرائيل وإسرافيل وميكائيل وجبرائيل ينادي جلّ جلاله لمَن المُلك اليوم لله الواحد القهار.

فلسطين أرض العرب والمسلمين، القدس مسجد العرب والمسلمين. هذه الجغرافيا لنا ولن نقبل بالمساومة أو التطبيع. ربما لا نحقّق الأمل شيخنا اليوم، لكن سنورث أجيالنا عزّة ومقاومة وفكرًا حضاريًا نيّرًا. رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة فضيلة العلاّمة الشيخ ماهر حمود.

ماهر حمود: شكرًا لك.

يحيى أبو زكريا: أجاركم الله وفي ميزان حسناتك كلّ ما قلته ونتمنّى أن نلقاكم في حلقات مقبلة. مشاهدينا وصلت حلقتنا إلى تمامها إلى أن ألقاكم في القدس إن شاء الله هذا يحيى أبو زكريا يستودعكم الله الذي لا تضيع أبدًا ودائعه.