أطفال داعش.. أي مصير؟

يسمّون أشبال الخلافة، بعضهم تعلّم القتل والذبح والاغتصاب، بعضهم الآخر وُلد في مناطق الإرهاب، وغُسلت أدمغته... أي مصير لهؤلاء الأطفال بعد اندحار الإرهاب؟ هل يمكن معالجتهم نفسياً وإعادتهم إلى مجتمعهم، أم أنهم صاروا خلايا نائمة مخيفة وخطيرة؟