هل فشلت الأحزاب العربية في نصرة شعوبها؟

هل لا تزال الأحزاب العربية قادرة على تقديم مشاريع نهضوية لمجتمعاتنا؟ أي دور لها في ظل أولوية الجيوش في تغيير الأنظمة وحسم مطالب الحراك الشعبيّ؟ أين الأحزاب العربية في مشروع مواجهة صفقة القرن؟