الحلقات - لعبة الأمم

إسرائيل تضغط على واشنطن لتوافق على تشريع احتلالها الجولان، أبناء الجولان يوجهون بهاماتِهم المرفوعة صفعة انتخابية للمحتل في الهضبة السورية، ماذا تخشى إسرائيل؟ المقاومة والجيش السوري؟ أم إنها لا تستطيع التخلي عن المياه ولها مطامع نفطية؟ كيف ستواجه سوريا وحلفاؤها جشع إسرائيل وعدوانها في الجولان وحوله؟

بعد ثماني سنوات من الحرب عليها وفيها، أي سوريا ستقوم غداً؟ ماذا يُطبَخُ في الكواليس الدولية تحت شعار اللجنة الدستورية؟ هل يُراد الضغط بالسياسة والدستور بعد فشل الحرب والإرهاب؟ هل تبقى سوريا دولة عَلْمانية وكيف سيكون دستورها؟ ماذا عن الثوابت السورية بشأن العروبة والمقاومة وفلسطين؟

هل تُطوى قضية الإعلامي السعودي جمال خاشقجي ثمنا ً لمصالح دولية كما طـُويَت اغتيالات كثيرة لإعلاميين عرب؟ من يحمي الإعلاميين العرب في بلادهم وفي الحروب وعصر الفتن؟ أيُّ دور للإعلامي العربي حيال قضايا أمّتِه، كيف يوفـِّق بين الالتزام والموضوعية.

أميركا تقطع المساعدات، وتضغط على الأونروا.. وإسرائيل تريد إقفالها بالتعاون مع ترامب ، هل تسقط وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين على طريق صفقة القرن؟ أم لا يزال احتمال إنقاذها قائماً؟ لماذا لا يدفع النظام العربيّ ما حجبته أميركا؟ هل هو عاجز أم مقصِّر أم سائر في إنهاء حقِّ العودة وتوطين اللاجئين وإنهاء الصراع والقضية؟

لماذا يحذّر ترامب السعودية ويبتزها ماليا؟ أيريد المال فقط ورفع انتاج النفط؟ أم يضغط لتسريع صفقة القرن وتنفيذ مطالبَ سرّية أخرى دفعته إلى هذا الكلام الاستعلائي ضد دولة حليفة، هل تستطيع السعودية تخفيف الضغط الأميركي من خلال الانتفاح اكثر على روسيا والصين أم تزيد غضب الحليف؟

منذ اجتياحه من قِبَل أميركا وبريطانيا لم يستقرَّ بعد وضع العراق. هل المشكلة من الداخل، أم من التدخلات الخارجية؟ هل من أيادٍ خارجية فعلاً في أحداث البصرة حتى طالب البعض بطرد سفراء أجانب؟ ما كاد العراقيون يدحرون داعش حتى غرِقوا بتعقيدات الحكومة والرئاسة وتفاقمَت المصاعب الاقتصادية.. من السبب؟

أين المثقفون والمبدعون العرب من قضايا أمتهم؟ ما هو موقفهم مما يحصل في فلسطين والعراق وسوريا واليمن وليبيا وغيرها؟ أين هي المنارات الثقافية والإبداعية التي كانت تضيء ليالي الشعوب وتساهم في نهضتها؟ لماذا انكفأ البعض، وغرق البعض الآخر بالفتن واختار البعض الثالث برجا عاجيا بعيدا عن هموم الناس.

تفشل لغة التفاوض في اليمن ويستمرُّ شبح الحرب، فمن يعطل فعلا ً مساعي إنهاء القتال والمجازر؟ ما هي حقيقة المواقف الإقليمية والدولية من حربٍ لا تفرّق بين مقاتل وعسكري وطفل وامرأة وشيخ؟ هل ثمة عجز دولي أم تواطؤ يدمّر إحدى أقدم الحضارات؟

ما هي حقيقة تجارة أعضاء البشر في بلاد الحروب العربية. هل ثـمة قوانين دولية ناجعة فعلاً للجمِ مافيات تجارة الأعضاء؟ ماذا تقول الأديان السماوية عن وهب الأعضاء لإنقاذ حياة آلاف البشر؟ لماذا تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي أفلام لشبان يعرضون بيع كِلية مقابل الحصول على لقمة العيش؟

لماذا كل هذا الجدل اليوم حول العلاقات اللبنانية السورية؟ لماذا يعترض مسؤولون لبنانيون على رفع مستوى العلاقات؟ هل في الأمر أسباب محصورة بالبلدين، أم أنّ جهات خارجية تدخل على خط التقارب بين دمشق وبيروت؟ ما هي المصالح السياسية والأمنية والاقتصادية الفعلية بين البلدين؟

ما عاد حلفاء روسيا فقط يقولون إنها بدأت تحتل مكان أميركا في الشرق الأوسط.. إسرائيل نفسها تقول ذلك؟ هل تريد روسيا ذلك فعلاً؟ ولو أرادت أهي قادرة على تحقيق الأمر بعد نجاح تجربتها في سوريا، ثم هل إن أميركا أصلاً تريد التخلي عن الشرق الأوسط بعد تقلص حاجتها إلى النفط الخليجي؟

أين مصر اليوم من الحروب العربية من سوريا إلى اليمن فليبيا؟ ما هي حقيقة الموقف المصري من صفقة القرن ومما بقي من صراع عربي إسرائيلي؟ أي دور لمصر في غزة اليوم، وهل الإرهاب في سيناء أثر فعلاً في جوهر علاقاتها مع حماس؟ وماذا عن الداخل المصري؟ ماذا عن أحوال الناس والاقتصاد والحريات في عهد الرئيس السيسي؟

ماذا بقي فعلا من القوميين العرب؟ هل صارت مؤتمراتهم السنوية مجرد وقوف على الأطلال أم إن القوميين العرب هم آخر بارقة أمل في إعادة اللحمة إلى الأمة النازفة المفككة المدمرة؟ أين وقف وأين يقف اليوم القوميون العرب حيال الدول التي أنهكتها الحروب؟ ما هو موقفهم من المقاومة، وهل ينتجون أفكاراً جديدة تصلح لشباب اليوم؟

أرادت إسرائيل سحق حزب الله مراراً فضاعف قوته. قيل إن انخراطه في سوريا سينهيه، فضاعف قوته. من حزب يقود مقاومة ضد إسرائيل عبر لبنان، إلى أبرز أعمدة محور كامل على مستوى المنطقة. ماذا خلف فلسفة القوة عند حزب الله؟ كيف نجح حتى الآن وماذا يريد لاحقاً؟ كيف يوظف فائض القوة العسكرية في المجالات السياسية محلياً وعربياً؟

هل إن لبنان مقبل فعلاً على الإفلاس، أم إن إمكانيات حل مشكلة الديون قائمة؟ كيف تراكمت ديون لبنان، وأين ثرواته الزراعية والصناعية وماذا عن الغاز الواعد عند سواحله. هل تزيد واشنطن وحلفاؤها ضغوطهم الاقتصادية على لبنان لتطويق حزب الله، وما هي المخارج المتاحة لتجنب العقوبات وتخفيف الأعباء المعيشية عن كاهل اللبنانيين؟

لم تمضِ أيامٌ قليلة على دخول تركيا النظامَ الرئاسيَ حتى هدد رئيسُها اردوغان، بانهيار اتفاقِ اسْتانة إذا استهدف الجيشُ السوري منطِقةَ ادلب.. ماذا سيتغير في السياسة الخارجية التركية بعد انتقال نظام الحكمِ الى رئاسيّ؟ كيف ستكون علاقةُ تركْيا مع دول الجوارِ وإسرائيلَ وأميركا وروسيا؟ هل تتقدم التسوياتُ السلميةُ أم الحروب؟

اتفاقات عسكرية بين فصائل المعارضة السورية وروسيا والدولة السورية واستسلامات وانسحابات فأين المعارضة السياسية السورية وما هو هامش مناورتها بعد خسارة درعا وفتح الحدود الأردنية السورية؟ هل لا تزال المعارضة قادرة فعلاً على التفاوض بعد تهميشها دولياً وإقليمياً وخسارة الأرض؟

إذا اقتربا خشي البعض من صفقة سياسية، وإذا تنافرا، خشي العالم من أشباح الحروب الكبرى .فما المنتظر من القمة المقبلة بين بوتين وترامب؟ ما هو مستقبل الجبهات العربية وفي مقدمها سوريا واليمن؟ماذا عن فلسطين وما يُحكى عن صفقة القرن؟ ماذا عن سباق التسلح والتنافس الاقتصادي وأوكرانيا وإيران؟

آلاف المعتقلين في سجون إسرائيل .. بعضهم من القاصرات والأطفال، وبعضهم الآخر من مرضى السرطان أو من الذين بُترت أعضاءٌ من أجسادهم.. من يطالب بحقوقهم وكيف؟ ما هي القوانين الإسرائيلية الجديدة التي تسمح بالقتل داخل السجون وخارجها؟ لماذا يصمت ضمير العالم؟ ماذا تفعل المنظمات الحقوقية والدول العربية؟

أما وقد انزلق جزء من الوطن العربي إلى أتون الفتن والتطبيع فما هو دور الاعلام؟ هل يساهم الإعلام العربي في التنوير والدفاع عن قضايا الأمة، أم أصبح بعضه أخطر من الإرهاب؟ هل ثمة أياد خفية تحرك فعلاً الإعلام العربي وكيف؟ هل نجح إعلام المقاومة في الدفاع عن المحور أم لا ؟

المزيد