جنازة كورونيّة

جنازة كورونيّة

حمل أحدُهم التابوت وأنزله. وضعه على الأرض. يا إلهي! لا أجد أكتافاً لتحملني، ولا كتفاً واحدة، ولا حتى كتف إبني على الأقل.

"كورونا" في زمن الرأسمالية.. هدم للفلسفة والنظريات؟ (Lisa Haney)

"كورونا" في زمن الرأسمالية.. لا فلسفة ولا نظريات؟

هل هدم "كورونا" فكرة الفلسفة والنظريات الاجتماعية؟ وهل بات خوفنا مادة للاستثمار بيد النظام الرأسمالي؟

طيورٌ إلى الشمس ( Shari Buelt)

طيورٌ إلى الشمس

كنتُ طفلةً، والطفلُ لا يعرفُ قصّتَهُ.

إيطاليا المنكوبة اليوم.. ماذا قدمت لأوروبا؟

إيطاليا المنكوبة.. ماذا قدمت لأوروبا؟

قضية "كورونا "جاءت لتُعيد إلى الذاكِرة أمجاد إيطاليا، حيث تعالت أصوات إيطالية تُعيد إلى الأذهان ثراء هذا البلد على مختلف المستويات، لتتفاقم قضيتها، ولتصبح المأساة مُضاعَفة لا تقتصر على الحال الصحية فحسب، بل لتُعيد للذاكِرة أمجاد هذا البلد المنكوب.  

كيف تعامل المسلمون مع الأوبئة؟

كيف تعامل المسلمون والعرب مع الأوبئة؟

غضب إلهي ووخز من الجنّ وفساد للهواء. كيف نظر المسلمون والعرب إلى الأوبئة خلال تاريخهم؟ وكيف تعاملوا معها؟

رسالة من إيطاليا إلى أوروبا: هذا ما نعرفه عن مستقبلكم

رسالة من إيطاليا إلى أوروبا: هذا ما نعرفه عن مستقبلكم

نحن في إيطاليا، وهذا ما نعرفه عن مستقبلكم. إنها نبوءة مُصغّرة. نحن عرّافون بسطاء.

جنازة كورونيّة
"كورونا" في زمن الرأسمالية.. لا فلسفة ولا نظريات؟
طيورٌ إلى الشمس
إيطاليا المنكوبة.. ماذا قدمت لأوروبا؟
كيف تعامل المسلمون والعرب مع الأوبئة؟
رسالة من إيطاليا إلى أوروبا: هذا ما نعرفه عن مستقبلكم
إدغار موران

إدغار موران.. عن "كورونا" وحياتنا التي يجب أن تتغير

يضعنا "كورونا" اليوم أمام أنفسنا، وأمام حقائق تتعلق بهويتنا الإنسانية في عالم استهلاكي متوحش. فما هي رؤية الفيلسوف الفرنسي ادغار موران للوباء؟ وما الذي يتوجب علينا فعله اليوم قبل الغد؟

في يومها.. كيف "استعاد" أدباء فلسطين أرضهم؟

في يومها.. كيف "استعاد" أدباء فلسطين أرضهم؟

سعى الروائيون والشعراء إلى تعميق الوعي الفلسطيني بأن الصراع مع المحتل ليس على الأرض فحسب، بل هو صراع ثقافي لا نكسب فيه إلا بمراكمة المعرفة. 

يظلّ الفلسطيني يحاول، أينما حلّ، أن يسرّح خيالات الأجيال اللاحقة من النسيان

فلسطين الندبة وذاكرة الغائبين

شيء ثابت ظلّ في فلسطين بعد النكبة: وحدة المكان. ذاك الذي خرج منه الناس باتجاه تشعّباته. وحده الشباب الفلسطيني يعرف ماهيّة الأماكن الجديدة من دون أن تتاح له المقارنة.

غرافيتي عن كورونا والصمود في غزة يوم أمس (أ.ف.ب)

أرض "الحجر" المفروض منذ 14 عاماً: لن نموت إلا أنداداً

يصدح فينا صوت حنظلة من رسومات الناجي من عار التطبيع، العليّ على مساومات الذل، ورسائل الباسل وأجوبته التي وجدها قبل أن يعرج. نقرأها إذا ألمّ بنا ضعف، ولا نموت، فنحن المسيح ونحن القيامة.

عن أختي التي تعانق الموت ولست قادرة على عناقها

عن أختي التي تعانق الموت ولست قادرة على عناقها

تقول لي أختي ولاء إنها تؤدي واجبها الانساني والاخلاقي والوطني، وترفض وسم دورها بما هو أكبر من ذلك.

هل كتب شكسبير "الملك لير" وهو في العزل الصحي؟

هل كتب شكسبير "الملك لير" وهو في العزل الصحي؟

ليست "الملك لير" المسرحية الوحيدة التي تشير إلى الطاعون أو الوباء، وهو واقع دائم لشكسبير ومعاصريه.

الجرائم الصامتة (Yulia Gabyan)

الجرائم الصامتة

 أيها الأمل، لا تسقط سريعاً، نظف رئتيك بصابون المُتفائلين.

بوشكين.. مبدعًا في الحجر الصحي

بوشكين في الحجر الصحي

لسنا أول من يعيش العزل الصحي. أدباء عالميون أضطروا إلى ذلك قبل قرون، ومنهم شاعر روسيا الأكبر ألكسندر بوشكين. فكيف وصف حاله وقتها؟ وماذا كتب لنا ولحبيبته ناتاليا؟

أمنية (Robin DeLisle)

أمنية

ما كانَ أحلَى حَجْرَنا، لو كانَ مَحْجَرُنا مَعا

وباء أغنام ضيعتي

وباء أغنام ضيعتي

أنا لا أنوي الفِرار من المستشفى، ولكن لو تخطيت المرض وعشت، فأول شيءٍ سأفعله هو الذهاب إلى قريتي. سأزور ذلك الرّاعي وأسأله: ماذا فعلَتْ أغنامُك لكي تتخطّى مرحلة الوباء؟

كورونا "سجنكم" في بيوتكم؟ تعالوا لـــ "نسافر" مع هذه الكتب!

كورونا "سجنكم" في بيوتكم؟ تعالوا لـــ "نسافر" مع هذه الكتب!

بما أن إقامتكم في بيوتكم تجنباً للإصابة بفيروس كورونا قد تطول، فإننا نقترح عليكم قراءة هذه الكتب لـــ "تسافروا" بعيداً من الجدران.

الولي (Mawra Tahreem)

الولي

أحببت من أحسن لله واقترب منه حتى أحبه ونادى جلاله في الملأ من حوله. إني أحببت عبدي فلاناً فأحبوه، ثم نادى أهل السماء أهل الأرض أن أحبوا فلاناً فقد أحبه الله.

امرأة من "تيفيست"

امرأة من "تيفيست"

والدتها لا تشبه نساء "تيفيست"، ولكنها واحدة منهن. امرأة جبّارة وجميلة وقديسة وثائرة وشجاعة.

هل من معنى لحياة مديدة؟

(Transhumanisme) وهزيمة الموت.. هل من معنى لحياة مديدة؟

في ظل انتشار كورونا، تزداد مخاوفنا من الموت. فهل من مصلحة المجتمع تأخير الموت؟ وهل لحياتنا معنى إذ طالت؟ 

المزيد