بارقة وصل

أصداءُ حضوركَ، احتفظْتُ بها، موسيقى وصلٍ لقلبين.

  • بارقة وصل (Leonid Afremov)

أصداءُ حضوركَ

احتفظْتُ بها

ها هنا

موسيقى وصلٍ لقلبين

تغيبُ عنّي

فأغيبُ بروحي

وكلُّ الجهات

أطوِّعُها سبيلاً إليك

على شفيرِ شهقةٍ

بين موتٍ ولقاء

أنفاسُكَ تُحرّكُ المشهد

كلّ نثرة ثلج

تتّقد لهباً

والأضواء خافِتةٌ

تومِضُ

لترسمَ ملامحَ وجهٍ

باتَ خارِطة وجود

سار قدري

همس لي

الآن

تمسَّكتُ بكَ

وأمسيتُ أنا وكلّ كلّي

ها هنا

في بلورة سحريّة

توقّفَ فيها الزمن

ويدي بين يديك.

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]

جنان حسين

كاتبة من لبنان