الأسير المقت: تحية إلى القابضين على الزناد في مواقعهم الأمامية

عميد الأسير السوريين في سجون الاحتلال صدقي المقت يبعث برسالة من زنزانته في سجون الاحتلال بمناسبة عيد الجيش السوري.

  • الأسير المقت: العدو واهم إذا اعتقد أنه باحتلاله للجولان يحرمنا من نيل الشرف العسكري

بمناسبة عيد الجيش السوري وجه الأسير صدقي سليمان المقت رسالة من سجنه في النقب إلى الرئيس بشار الأسد بصفته قائداً عاماً للجيش وللقوات المسلحة السورية.

ومما قال في الرسالة: "تحية إلى القابضين على الزناد في مواقعهم الأمامية على خط النار، هناك على أبواب إدلب في مواجهة عصابات الإجرام والخيانه، وفي مواجهة الاحتلال التركي، وعلى خط النار في محيط دير الزور، في مواجهة العدو الأمريكي وأدواته المأجورة".

تحيه لكم في مواقعكم الأماميه على خط النار في الجولان في مواجهة العدو الاسرائيلي المحتل...

أحييكم من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وأحني هامتي أمام بطولاتكم وتضحياتكم، أحني هامتي لأقبل التراب الذي لامس أقدامكم ، أقبل التراب الذي إرتوى بدمائكم الطاهرة.

وأضاف المقت: واهم هذا العدو إذا إعتقد أنه بإحتلاله للجولان يحرمنا من نيل الشرف العسكري... إنني الأن وفي عيد الجيش، ومن داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، أقسم بدمائكم الطاهره، أقسم ببطولاتكم، أقسم بجراحكم، أقسم بشرفكم العسكري وهو أغلى ما عندنا، بأنني سأنال هذا الشرف يوماً ما ولو أخر يوم بحياتي، سأنال شرف إرتداء اللباس العسكري يزينه النسر السوري على جبيني، والبندقية على كتفي".

صدقي سليمان المقت

سجن النقب فلسطين المحتلة

 

الجدير بالذكر أن صدقي سليمان المقت هو الآن عميد الأسرى العرب السوريين. 

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت في آب/ أغسطس عام 2012 عن الأسير صدقي المقت من الجولان المحتل، بعد قضاء 27 عاماً في معتقلات الاحتلال، وأعادت اعتقاله في الـ 25 من شباط/ فبراير من عام 2015 بعد اقتحام منزل عائلته والعبث بمحتوياته.‏