نقولا طعمه

محرر في الميادين نت ابتداء من أول آذار/ مارس 2012، ومراسل ومحقق صحفي ميداني على الساحة اللبنانية منذ 1980.

يوم استضافت البصة المهجرة في فلسطين كوكب الشرق أم كلثوم قبل النكبة

تدعو "جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين" إلى المشاركة في زيارة قرية البصة المهجرة، والاستماع إلى أحد أبنائها المخضرمين أبو خليل متحدثاً عن البصة في زمنها العامر، وزيارة أم كلثوم للمدينة.

ماذا أهدت أم كلثوم أبو خليل خلال مرورها من البصة المهجرة؟

حدثنا أبو خليل من مواليد البصة المهجرة عن طفولته في المدينة وعن الحياة العامرة. بعض مما قاله أبو خليل عن ذلك اليوم:

"كنا قاعدين في قهوة اسمها "قهوة النصراوي"، كنا قاعدين "عفرندة القهوة"، تصل سيارة وكمان سيارة، وقفوا، نزلت ترتاح واحدة (سيدة)، تطلعنا بها وقلنا "أف أفف"، "أم كلثوم أم كلثوم"، اجا شخص سلم عليها "إزيك إزيك"، هو كمان مصري "سألته شو بتعمل هنا"، قلها "أنا بشتغل هنا"، سألته "عن الأولاد معه"، قلها "هم أولادي"، كان معها محرمة بيدها أعطتني ياها لي أنا، رائحتها عطر غريب وحلو، ضلت معانا أخذتها أمي معها على لبنان ورجعنا، وأخذتها أختي زينة معها في الجهاز، السحر فيها ظاهر عندما كنا نكويها تخرج منها رائحة غير شكل. بتضلي تغسليها، وتغسليها، بتضل رائحتها، وهي من الحرير".

تعالوا استمعوا له أنتم أيضاً في جولتنا القادمة إلى البصة، يوم الجمعة المقبل.