"خميس الأسرى" المقبل... في جنوب لبنان

"خميس الأسرى" تأسس  عام 2002 بعد الانتفاضة الثانية بعنوان "لجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

خميس الأسرى المقبل في جنوب لبنان
خميس الأسرى المقبل في جنوب لبنان

بدعوة من"اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال" يقام اعتصام "خميس الأسرى" رقم 187 المقبل  في مدينة النبطية في جنوب لبنان. في مقر البلدية الساعة 12.00 ظهراً،  وسوف يتحدث فيه أمين عام  إتحاد المحامين العرب السابق الدكتور عمر زين، ومنسق خميس الاسرى الشهري يحيى المعلم.

يقول يحيى المعلم منسق خميس الأسرى للميادين نت "إن هذا اللقاء تأسس  عام 2002 بعد الانتفاضة الثانية بعنوان "لجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال ، بدعوة من مجموعة من المثقفين اللبنانين والفلسطينيين في بيروت".

يضيف المعلم "أن خميس الأسرى كان يعقد كل أسبوع في يوم الخميس أمام مقرات الصليب الاحمر في كافة المناطق اللبنانية حتى تاريخ حرب تموز 2006، حيث تحوّل هذا اللقاء إلى  تجمع يعقد  كل خميس من أول كل شهر في كافة المناطق اللبنانية من قرى ومدن ومخيمات فلسطينية في الجنوب والبقاع والشمال".

وتحرص لجنة "خميس الأسرى" على اختيار إقامة الإعتصام أمام أماكن لها رمزية كبيرة مثل ضريح القائد الشهيد عماد مغنية أو أمام مقبرة شهداء الثورة الفلسطنية في بيروت أو في ساحة صيدا.

وحسب المعلم فإن الإعتصام هدفه التذكير بان هناك عدو لهذه الأمة إسمه إسرائيل. وتعزيز التواصل بين قرى لبنان وبين المخيمات الفلسطينية وخصوصاً في الجنوب.

وأكد المعلم أن "خميس الأسرى" نجح في إعطاء معنويات للعديد من أسرى سجون الإحتلال، حيث يتم الاتصال بنا دائماً من قبل العديد من أهالي الأسرى لنقيم اعتصاماً تضامنياً مع هذا الأسير أو ذاك.

وختم بقوله إن إقامة هذه الاعتصامات كانت وما زالت تعطي الأمل للأسرى وعوائلهم داخل الأراضي المحتلة.