صدور رواية "لا" للكاتب المصري علي أمين

كتب علي أمين هذه القصة في زنزانة طولها ثلاثة أمتار في مترين. نوافذها مغطاة بالقضبان الحديدية في سجن ليمان طرة. وكان زملائه يهربون أوراق القصة ورقة بعد ورقة.

صدور رواية "لا" للكاتب المصري علي امين
صدور رواية "لا" للكاتب المصري علي امين

صدر حديثاً رواية "لا" عن دار نهضة مصر في القاهرة، للكاتب  مصطفى أمين الذي قال بأنه "كتب هذه القصة في زنزانة طولها ثلاثة أمتار في مترين. نوافذها مغطاة بالقضبان الحديدية في سجن ليمان طرة.

كان زملائي في السجن يهربون أوراق القصة ورقة بعد ورقة ويتعرضون للمخاطر ويتعرضون لأقصى العقوبات. القلم والورق ممنوعان كالحشيش. تحية لكل مسجون أو صديق مجهول أخرج الورق  واشترك في تهريب القصة أو مراجعتها عدد هؤلاء أكثر من عشرين.

الرواية تصنّف ضمن "أدب السجون"، حيث تتناول قصة "عبد المتعال محجوب" الذي كان رفيقه في السجن وتعلّق به، وحكايته التي تشبه كثيراً حكايات كل المعذبين والمقهورين في سجون الأنظمة العربية علي اختلافها.

لقد أصدر  مصطفى أمين العديد من المؤلفات الأدبية والصحفية التي سجّل  فيها تجربته القاسية في المعتقل السياسي في تسعة كتب وروايات هي سنة أولى وثانية وثالثة ورابعة وخامسة سجن.

وكذلك روايات هي "صاحب الجلالة الحب". و"صاحبة الجلالة في الزنزانة"، وتحولت روايته سنة أولى حب إلى فيلم ثم تحولت رواياته (لا) و(الآنسة كاف) إلى تمثيليات إذاعية ثم تلفزيونية، كما ألّف للسينما أفلام (معبودة الجماهير) و(فاطمة) وكان أول إنتاج له كتابه (أميركا الضاحكة) عام 1943  الذي نفذت 3 طبعات منه خلال شهرين.