التعليقات

تصميم ترامب على الذهاب في مواجهة مع أخطبوط الأجهزة الأمنية، ونظراً لفقدانها الدليل المادي القادر على إقناع الجمهور بتبعية ترامب لروسيا، أدى بإطاحة سريعة لتلك السردية واضطرار بعض الوسائل الإعلامية إلى عدم الترويج لها، وبعضها الآخر لزم الاعتذار.