كيري ملتزم بالجدول الزمني للمفاوضات على الرغم من إصابته

أوباما يجدد التأكيد على أن الاتفاق وحده وليس الهجوم العسكري بإمكانه منع إيران من التزود بالسلاح النووي، والخارجية الأميركية تعلن أن كيري ما زال ملتزما بالجدول الزمني المحدد للمفاوضات مع إيران على الرغم من إصابته بكسر في ساقه.

جون كيري ومحمد جواد ظريف في لقاء ثنائي على هامش مفاوضات جنيف (أ ف ب)
جون كيري ومحمد جواد ظريف في لقاء ثنائي على هامش مفاوضات جنيف (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الاتفاق وحده وليس الهجوم العسكري بإمكانه منع إيران من التزود بالسلاح النووي.

أوباما قال في مقابلة مع القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي إن الحل العسكري حتى لو شاركت فيه الولايات المتحدة لن يتيح سوى إبطاء البرنامج النووي الايراني مؤقتا من دون أن يزيله.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف أكدت أن وزير الخارجية جون كيري ما زال ملتزما بالجدول الزمني المحدد للمفاوضات مع إيران على الرغم من إصابته بكسر في ساقه.

هارف قالت إن كيري يتحدث إلى نظيره الإيراني منذ إصابته بالحادث ويعتزم أن يحضر بنفسه المحادثات المقررة في نهاية الشهر. وأضافت "ولكي يكون الأمر واضحا للغاية فإن الوزير ملتزمٌ تماما بالمضي قدما في المفاوضات".