الشامي: الرد على الغارات السعودية سيكون من داخل اليمن أو من داخل المملكة

عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله ضيف الله الشامي يرد على تصريحات العاهل السعودي في القمة العربية في شرم الشيخ الذي وعد بأستمرار الغارات على اليمن حتى تحقيق أهدافها وعودة الأمن والاستقرار للبلاد، ويؤكد بأن الرد على هذه الغارات سيكون من داخل اليمن أو من داخل الملكة نفسها.

الشامي: أنصار الله مع الحوار ولكن نرفض أن يكون الحوار برعاية دول معادية
الشامي: أنصار الله مع الحوار ولكن نرفض أن يكون الحوار برعاية دول معادية

رأى عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله ضيف الله الشامي الإثنين أن تصريح الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز في القمة العربية في شرم الشيخ يأتي بعد العجز عن تحقيق أهداف الغارات.

وأكد الشامي أن "الرد على الغارات السعودية قد يكون من داخل اليمن، أو حتى من داخل المملكة".

وأضاف أن "أنصار الله مع الحوار دوماً"، لافتاً إلى أن "الحركة ترفض أن يكون برعاية دول معادية"، على حدّ تعبيره.

وكان العاهل السعودي الذي تقود بلاده عملية عسكرية على رأس تحالف عربي على اليمن، شدد في كلمته في افتتاح القمة العربية على المضي في العملية حتى تحقيق أهدافها، وهي "عودة الأمن والاستقرار إلى اليمن والشعب اليمني"، على حد تعبيره.

وكان السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير قال في وقت سابق اليوم، إن "هدف العملية العسكرية السعودية في اليمن حماية الشعب اليمني من جماعة أنصار الله التي وصفها بالموالية لإيران، وحزب الله.  

كلام السفير الجبير جاء في مقابلة مع شبكة "سي بي أس" الأميركية، شدد فيها على أن العملية العسكرية السعودية ليست حرباً بالوكالة، بل وصفها بالـ "حرب اضطرارية"، كاشفاً عن تنسيق سعودي - أميركي منذ أشهر، بشأن تنفيذ عمل عسكري في اليمن.