الأخبار - فنون

"ريس الأغنية اللبنانية" لقب يُطلق على الفنان "ملحم زين"، أبو علي، أحد أقوى الأصوات وأحلاها على الساحة، يحلّ ضيفاً على الدورة الجديدة من "مهرجان بيبلوس الدولي" (يُقام بين 12 تموز/يوليو، و24 آب/أغسطس المقبلين) فيحيي حفلاً غنائياً مع الفنان "شربل روحانا" (لثاني مرة في المهرجان)،ليلة 26 تموز/يوليو، تُخصص للغناء الأندلسي الذي ما تزال ملامحه حاضرة إلى اليوم.

أعلنت إدارة الدورة 72 لمهرجان كان السينمائي الدولي عن إحتفالية شرف بالنجم "سيلفستر ستالون" (73 عاماً) عند العاشرة والنصف من ليل الجمعة في 24 أيار/مايو الجاري، وعرض مشاهد متفرقة من شريطه الجديد"Rambo 5: lost blood" في إستعادة للشخصية الكاسحة التي هدد بها الرئيس الراحل "رونالد ريغان" الإرهابيين في العالم بأنه سيرسل إليهم "رامبو" للإقتصاص منهم.

  المخرجان الإيرلنديان "غاري كين" و "آندرو ماكونيل" أنجزا شريطاً وثائقياً بعنوان "gaza" يفيض بالأحاسيس الصادقة عن الناس في "غزة" كيف يعيشون، ويحلمون ويسعدون رغم التضييق الإسرائيلي عليهم، صانعين حياة من كل حبة تراب، رافضين منطق الإستسلام ويواجهون الجنود الإسرائيليين بثبات وصبر. على مدى ساعة ونصف ننصهر مع كل غزّي وتملأ أفئدتنا مشاعر فخر وعزة.

خسرت الساحة الفنية العربية ممثلة كبيرة من جيل الرواد هي "محسنة توفيق" التي لمعت مع المخرج "يوسف شاهين في دور "بهية" الذي لعبته في فيلم "العصفور، كما تميزت معه في شريطي "إسكندرية ليه"، و"الوداع يا بونابرت". بعد 14 عاماً على تكريمها في "مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة" وكان هذا آخر ظهور علني لها، قبل أن تبتعد وتنعزل حتى يوم وفاتها ليل الإثنين في الأول من الشهر الكريم.

بين الخامس من تموز/ يوليو، والثالث من آب/ أغسطس المقبليْن تُقام الدورة 63 من مهرجانات بعلبك الدولية، وتتضمن 7 حفلات، أربع منها عربية (مارسيل خليفة، محمد عساف، جاهدة وهبة، وعمر بشير) والثلاث الباقية أجنبية عالمية (ميلودي غاردو، ريكيوم فيردي، وجاين) ضمن معبد باخوس في أحضان التاريخ العريق للقلعة و المشرّف للمهرجان في آن.

إنطلق موسم العروض الرمضانية على الفضائيات العربية، من دون أي سيرة لأعمال الكبار في مصرالذين زيّنوا البرمجة طوال السنوات الماضية أمثال (عادل إمام، يسرا ، يحيى الفخراني، نيللي كريم،هند صبري، ليلى علوي،إلهام شاهين، منى زكي) بينما إنشغلت وسائل الإعلام بأخبار الأعمال التي أنجزها سوريون وصوّرت في لبنان أو القاهرة وبعض الخليج، إضافة إلى الأستوديوهات المحلية الناشطة.

هو ممثل متمكن أثبت جدارته وتميزه في العديد من المسرحيات، والأفلام، وكان له موقف سلبي من التلفزيون إعتراضاً على مستوى الأعمال المحلية. "فادي أبي سمرا" ومنذ وقت قصير إقتنع بإمكانية تقديم مسلسلات ذات مستوى فبدّل رأيه وباشرمرحلة جديدة تُتوّج خلال شهر رمضان الكريم بدورين محوريين في مسلسلي: "دقيقة صمت" للتونسي "شوقي الماجري"، و"الكاتب" للسوري "رامي حنا"، من دون الإبتعاد عن ميدانيْ الخشبة والشاشة الكبيرة، وله معهما محطتان مهمتان بعد عيد الفطر السعيد.

مؤسسة أنور سلمان الثقافية تعلن عن قرار اللجنة التحكيمية للجائزة. وتمّ اختيار الشاعر غسان زقطان لمنحه جائزة أنور سلمان للإبداع في دورتها الأولى للعام 2019 في مجال الشعر العربي. كما تمّ اختيار الشاعر والمؤلف الموسيقي غدي الرحباني والمؤلف الموسيقي أسامة الرحباني لمنحهما الجائزة نفسها في مجال الإبداع الشعري المتكامل مع عمل موسيقي.

أعلنت إدارة "جائزة جبران خليل جبران لروح الإنسانية" فوز المغنية التونسية "آمال المثلوثي" بجائزة "التقدير الخاص" عن حضورها الإنساني من خلال أغنياتها، وهو ما يصب في صميم إهتمامات الجائزة التي تسلمتها مساء يوم الخميس الواقع فيه الثاني من أيار/ مايو الجاري، في واشنطن بالتوقيت المحلي الأميركي.

هي مجرد فكرة إستند إليها الكاتب والمخرج "غبريال يمين" في مسرحيته الجديدة "ما شاء will" (والمقصود ويليام شكسبير) متعاوناً مع 9 طاقات تمثيلية (6 صبايا و3 شباب) من تلامذته في كلية الفنون الجميلة فرع فرن الشباك- بيروت، وقدّمها في 6 عروض على خشبة دوار الشمس، إختتمت ليل 27 نيسان/إبريل المنصرم.

بين 2 و 12 أيار/مايو الجاري تقام الدورة الـخامسة عشرة من "مهرجان شاشات الواقع" على شاشتي "متروبوليس"، و"مونتاين" في بيروت، بمشاركة 21 فيلماً روائياً وثائقياً ما بين طويل وقصير، من دنيا العرب والعالم، وخصص الإفتتاح لشريط الألماني "وارنر هيرتزوغ"عن آخر رئيس للإتحاد السوفياتي "ميخائيل غورباتشيف" (حكم بين عامي 1988 و 1991) بعنوان "meeting gorbachev" (ناطق بالإنكليزية، والروسية، والألمانية ، والبولندية) ومدته 90 دقيقة.

في إحتفالية خاصة أُقيمت ليل الأحد في 28 نيسان/ إبريل في صالة "مترو بوليس"_الأشرفية شرق بيروت، وزّعت لجنة التحكيم (بيار أبوجودة، كريستل يونس، وإيلي فهد) المشرفة على أفلام الدورة 18 من "مهرجان بيروت الدولي للسينما" جوائزها السبع قبل أن يعرض فيلم الختام وهو الجزء الثاني من شريط "loro" الذي يستكمل سيرة الملياردير ورئيس الحكومة الإيطالية السابق "سيلفيو بيرلسكوني" بعدما عرض الجزء الأول في إفتتاح الدورة.

أي خلطة مسرحية تمزج بين أستاذ فلسفة يعيش في بوتقة مغلقة على أفكار القيلسوف الوجودي الفرنسي "جان بول سارتر"، وسرعة تفاعله مع حسناء ظهرت فجأة في حياته وراحت تداعب خياله برقصة موحية ذهبت بعقله وفكّت عقدة عنوسته وإقترب من أن يبيع "سارتر" مُلهمه وسيد أفكاره، تعويضاً له عن كل السنوات التي أمضاها لا يلتفت إلى إمرأة، خصوصاً وأن "سارتر" الذي ظهر في العالم الآخر لم يهتم بحب "بشارة" له، بل ركّز نظره على "لولو" الراقصة (أماليا زيدان).

درست اللاهوت 7 سنوات في الفاتيكان بروما، ثم تخصصت في العلوم الموسيقية. تحمل الراهبة الأخت "مارانا سعد" شهادة الدكتوراه، لكنها لا تتداولها، وتواصل نشاطها في إدارة مؤسسة وفرقة "فيلوكاليا" التي تُعد جيلاً من دارسي الموسيقى والغناء، إطلعنا على نموذج منهم في الحفل الذي أقيم في الكنيسة الخارجية بالصرح البطريركي في بكركي برعاية وحضور بطريرك إنطاكية وسائر المشرق الكاردينال "مار بشارة بطرس الراعي".

جميل أن تكتب إمرأة وتُخرج فيلماً عن الأمومة والعنوسة والمشاعر التي تنتاب النساء عند الولادة، وتلك المتعلقة بغريزتهن في الإنجاب. لاحظنا ذلك من سياق الشريط الجاذب والعميق "pupille" وعنوانه بالإنكليزية "in safe hands" للمخرجة الفرنسية "جين هيري" عن سيناريو صاغته بكثير من خيوط القلب والوجدان والأنوثة الراقية، لتعتبر أن الأساس هو المولود وعلى الجميع تقديم كافة التنازلات كُرمى مصلحته.