"بيتهوفن" ضيف "البستان 27"

بين 18 شباط/ فبراير و22 آذار/ مارس المقبلين تقام الدورة 27 من "مهرجان البستان الدولي للموسيقى والفنون" في عملية تحد واضحة للظروف السياسية والإقتصادية التي يعاني لبنان من وطأتها، في رهان على مفعول الثقافة الموسيقية عند الجمهور، معطوفاً على بدل رمزي موحد لأسعار بطاقات الحفلات الـ 15 وهو 30 ألف ليرة.

 

  • "بيتهوفن"

"Ludwig" الإسم الأول لـ "بيتهوفن" هو شعار الدورة الجديدة إنسجاماً مع الإحتفالات العالمية التي تنطلق من فيينا في الذكرى 250 لولادة هذا الموسيقار المبدع، وأعلنت رئيسة التظاهرة السيدة "ميرنا البستاني" الإصرار على إقامة ليالي المهرجان ككل عام طالما أن السنوات الـ 26 الماضية لم تمر فيها ولا دورة إلاّ والبلاد في حال أمنية متوترة ومع ذلك لم يتوقف المهرجان عن الحضور وإستقدام أبرز العازفين والفرق العالمية لإمتاع الذواقة بعزف متقدم وفاعل أسّس لجمهور عرف قيمة الموسيقى الكلاسيكية وقلل من إنحيازه لنمط الأغاني خصوصاً تلك الفارغة من أي مضمون.

  أيام التظاهرة مخصصة بكاملها لنتاج "بيتهوفن" وأفادتنا السيدة "لورا لحود" (إبنة السيدة ميرنا) بأن أياً من الضيوف الأجانب لم يكن متردداً في قبول الدعوة لإحياء حفلات، ربما لأن بعضهم ممن زاروا لبنان قبلاً، أبلغوا رفاقهم بأن الأمور حذرة لكنها ليست خطيرة، وبالتالي فإن عزيمة الصموذ في وجه المستجدات مهما كانت والأمل بغد أفضل يجعلان من المثابرة على تنظيم دورات البستان من دون توقف فعل إيمان بالقدرة على إجتراح معجزة النجاح.