"الإسكندرية 33" يحمل إسم "حسين فهمي" وشعار" السينما والهجرة غير الشرعية"

بين 7و12 تشرين الأول/أكتوبر الجاري تقام فعاليات الدورة 33 لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، برعاية وزارة الثقافة ومحافظ الإسكندرية وهيئة تنشيط السياحة، ومشاركة 80 فيلماً من 25 دولة، أما العرض الإفتتاحي المنسجم مع شعار الدورة "السينما والهجرة غير الشرعية" فهو"المهاجر" لـ "شارلي شابلن" الذي صوّره قبل مئة عام، وأُهدي مهرجان هذا العام للنجم "حسين فهمي".

ملصق المهرجان

الإحتفالية الخاصة بالفنان "فهمي" تتضمن ندوة حول حضوره السينمائي، وعرض فيلم تسجيلي عنه، وبرمجة عرض أربعة من أفلامه( الإخوة الأعداء، العار، خللي بالك من زوزو، إنتبهوا أيها السادة)، فيما تشمل التكريمات سلسلة من الأسماء: "أحمد مظهر" من خلال حفيده نجل إبنته "ريهام" الذي يتسلم الميدالية الذهبية لعروس البحر المتوسط، والكاتب الراحل مؤخراً "محفوظ عبد الرحمن"، الممثلة "صفية العمري"، المخرج "خالد يوسف"، مدير التصوير"عصام فريد"، الناقدة "نعمة الله حسين"، المخرجة الفلسطينية "آن ماري جاسر"، المخرج الفلسطيني "ميشيل خليفي"، المخرج التونسي "فريد بوغدير"، الممثلة الأسبانية "إيدا والش"، والممثلة الفرنسية "بياتريس دال".

المهرجان الذي يرأسه "الأمير أباظة"، ويديره "سمير فرج" وتشغل مهمة المدير الفني فيه "ناهد صلاح"، يشمل في إهتمامه السياسة عبر الإحتفال بمرور 75 عاماً على "معركة العلمين" ويُعرض بالمناسبة شريط"العلمين" الإيطالي، فيما تستقبل مكتبة الإسكندرية حفلي الإفتتاح والختام، وتعرض 14 فيلماً تتناول الهجرة غير الشرعية،وتحضر السينما الأسبانية كضيف شرف ومن الأفلام التي تعرض لها "في سرية تامة" للمخرج "خوسيه راموس"، وتُخصص تظاهرة للمخرج الكبير الراحل "يوسف شاهين" بعنوان"شاهين في السينما الجزائرية" وهو فيلم للمخرج "سليم عقار" يتناول الأشرطة التي ساهمت الجزائر في تمويلها من إخراج "شاهين"( جميلة بو حيرد، العصفور، وعودة الإبن الضال).

ثلاث لجان تحكيم تشرف على الأفلام المتنافسة: 16 فيلماً في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة( يرأس اللجنة المخرج الأسباني أوسكار أبيار، وفي العضوية: خالد الصاوي، مجدي أحمد علي، أمل عرفة،المخرج اليوناني بانوس كاركانوفانوس، المخرج الفرنسي دومينيك كريستيان مولارد، المخرج البوسني ياسمين دوراكوفيتش) و32 فيلماً من 19 دولة في مسابقة الأفلام الوثائقية والروائية القصيرة (يرأس اللجنة المخرج الأسباني بيسبيانا شونهوفر، وفي العضوية: الناقدة آمال عثمان، الناقدة اليونانية إيليانا زاكونولو، والممثل الإيطالي جان كارلو) أما مسابقة الفيلم العربي، أو مسابقة نور الشريف، فترأسها هذا العام أرملته الفنانة "بوسي"( وفي العضوية: زهير رمضان، محسن أحمد، مدحت العدل، الأردني منذر رياحنة، الجزائري أحمد شنة، والناقد التونسي فتحي الخراط).

إشارة إلى أن لبنان يتبارى بفيلم"إسمعي" للمخرج فيليب عرقتنجي.