8 أفلام لبنانية في القاهرة

تظاهرة سينمائية مميزة تشهدها القاهرة على مدى 4 أيام(بين 12 و15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري) تحت عنوان "أيام الفيلم اللبناني" على شاشة مسرح "ستوديو ناصيبيان" في تعاون بين جمعية النهضة العلمية والثقافية، نادي سينما الجيزويت(مصر)، نادي لكل الناس، وجامعة القديس يوسف(لبنان)، في محاولة لتقديم نماذج سينمائية لبنانية لها وزنها، تتيح للمشاهد المصري الفرصة للإطلاع على جانب مهم من النتاجات التي كانت سابقاً تحضر في المهرجانات المتخصصة وتغيب عن العروض الجماهيرية التجارية.

ملصق التظاهرة السينمائية اللبنانية في القاهرة

هذه المبادرة تسد فراغاً في الصورة العامة لعاصمة السينما العربية – القاهرة، التي إنفتحت منذ سنوات قليلة على التجارب السينمائية العربية الوافدة من مشرق الأمة ومغربها إضافة إلى ما تجود به بعض المواهب الخليجية الواعدة. ولن يقتصر الحضور اللبناني على عرض الأفلام ومناقشتها، بل إن التظاهرة تدخل على خط الورش العملية القادرة على تفصيل الصورة وجعل كل الأمور في نصابها الحقيقي للإجابة على كل الإستفهامات التي تطرح عن هذه السينما.

ثمانية أفلام على برمجة العرض: دنيا (جوسلين صعب- 2006) والمفارقة أنه صوّر في مصر مع الممثلة "حنان ترك"ومن لبنان "كارمن لبس"، "طيارة من ورق" (للراحلة رندا الشهال – تدير زياد الرحباني- 2003) "طيف المدينة"(للراحل منذ أسابيع جان شمعون في فيلم مؤثر- 2000) "أحلام معلقة"(مي مصري- 1992) "خلص"- 2007، و"لا يكفي أن يكون الله مع الفقراء"- 1978(برهان علوية) "بيروت يا بيروت"- 1975 الفيلم الذي تحدث عن الحرب اللبنانية قبل إندلاعها بفترة وجيزة وفي فريق الفيلم الفنان "عزت العلايلي"،و "حروب صغيرة"- 1982( مارون بغدادي).

كما تُقام ثلاث ورش سينمائية حملت عناوين:

_"الأرشيف وترميم الأفلام"( مع نجا الأشقر، وهادي السبع أعين)

_"تاريخ تطور السينما اللبنانية"( المخرج هادي زكاك).

_"حول الفيلم القصير"( مع فلافيا بشارة، ونجا الأشقر).