"برافو" روسية لـ "الجسمي"

تسلم المطرب الإماراتي الدكتور "حسين الجسمي" جائزة الفنان الأكثر شعبية في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، من مهرجان "bravo awards"، وسط حشد من المدعوين في إحتفال أقيم على مسرح قصر الكرملين في موسكو، أعلن خلاله السفير فوق العادة للنوايا الحسنة "الجسمي" أنه "فخور بهذه الجائزة وهذا التكريم العالمي، شكراً وطني العربي وجمهوري الحبيب".

الجسمي يتسلم جائزته على مسرح الكرملين
الجسمي يتسلم جائزته على مسرح الكرملين

"أحبك" آخر ما أطلقه الفنان "الجسمي"الذي إعتاد تلبية دعوات الغناء في العواصم العربية المختلفة من دون شروط مادية تعجيزية، تسهيلاً للقاء أوسع مساحة من الجمهور العربي، الذي وصل إليه الفنان الخليجي، بأغنياته الجميلة، وصوته العذب الذي لطالما غنّى الفرح والدراما بالإجادة نفسها، وله تعليق قريب من القلب يقول "يهمني الكلام الجميل وبعدها لا خوف من نجاح الأغنية لأنها تطلع من أعمق أعماق روحي".

الفنان المتواضع والكريم الذي غنى خلال حفل التكريم في الكرملين "بشرة خير" أعلن عن سعادته بهذه الإشارات الإيجابية التي تصل من غرب العالم إلينا، فتعطي أنفاساً جديدة، وتملأ القلب فرحاً بأن ما نؤديه ونتعب عليه يلقى صدىً طيباً في المقلب الآخر من العالم، بما يؤكد أن الجمال لا يُحجب، ولا يُلغى.

لم يتخط "الجسمي" سن الـ "39" وعناه كثيراً خسارة كيلوات كثيرة من وزنه، من دون تأثير ذلك سلباً على صوته، وعاود معه تنشيط حضوره صوتاً وصورة في كليبات حديثة أحيت فيه ومعه نشاطاً متميزاً، له حضور نوعي بالصورة المشرقة بالمعاني، وبالحنجرة الطربية الرائعة.